العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات المقصد الرئيس للعطلات بالمنطقة

    صورة

    تشهد حركة السياحة في الدولة نشاطاً ملحوظاً خلال العطلات الصيفية الحالية، ما يرفع إشغالات الفنادق، لا سيما أن الإمارات باتت المقصد السياحي الرئيس للعطلات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    وأكد مديرو ومسؤولو ﻓﻨﺎدق في الدولة، لــ «البيان الاقتصادي»، وجود صعود تدريجي في نسب الإشغال منذ بداية موسم الصيف الحالي، مشيرين إلى أن شهر مايو كان الأفضل منذ سنوات بدعم الطلب من السياحة الداخلية وعودة الحركة من الأسواق الخارجية التي تسمح لمواطنيها بالسفر إلى الخارج، بالإضافة إلى الحجوزات المبكرة لوفود الدول المشاركة في «إكسبو 2020 دبي».

    تحسن ملحوظ

    وقالت أمينة أحمد، عضو المجلس التنفيذي بالمركز العربي السياحي، إن موسم الصيف الحالي يشهد تحسناً ملحوظاً في معدلات الإشغالات الفندقية خصوصاً مع عودة النشاط السياحي عكس العام الماضي الذي شهد حالة من الهدوء بسبب تداعيات الجائحة، مشيرة إلى أن السياحة الداخلية تعد المحرك الرئيس للزخم السياحي في الوقت الراهن. وأضافت إن الإمارات باتت المقصد الرئيس للعطلات في المنطقة لا سيما مع اتباعها أفضل الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المعتمدة لمنع تفشي «كوفيد 19»، مشيرة إلى أن الدولة تقود مرحلة تعافي وانتعاش القطاع السياحي، لا سيما وأن القطاع السياحي فيها كان الأقل تأثراً والأسرع تعافياً من تداعيات الأزمة.

    وتوقعت أمينة أحمد تواصل الزخم السياحي في الدولة خصوصاً مع قدوم العديد من المواسم والفعاليات والأحداث الكبرى وعلى رأسها عيد الأضحى المبارك يتبعه «إكسبو دبي»، ثم الموسم الشتوي ورأس السنة الميلادية الجديدة، وأيضاً الاهتمام الحكومي بإطلاق المزيد من المبادرات لمواصلة الأداء المميز للقطاع وتعزيز فرص التعافي.

    صعود تدريجي

    وأفاد وليد العوا، مدير فندق «تماني مارينا»، بوجود صعود تدريجي في نسب الإشغال خلال موسم الصيف الحالي، لافتاً أن شهر مايو الماضي كان الأفضل منذ سنوات لا سيما مع عودة السياحة الخليجية وخصوصاً من السعودية، والتي تزامنت مع رفع الطاقة الاستيعابية للغرف الفندقية في دبي إلى 100%.

    وقال: إن ارتفاع مستويات الإشغال الفندقي جاء بدعم الطلب من السياحة الداخلية وعودة الحركة من الأسواق الخارجية التي تسمح لمواطنيها بالسفر إلى الخارج، بالإضافة إلى الحجوزات المبكرة لوفود الدول المشاركة في «إكسبو 2020 دبي»، مشيراً إلى أنه في ظل استمرار بعض الصعوبات الخاصة بالسفر للخارج ستبقي الإمارات المقصد السياحي الرئيس في المنطقة.

    وأوضح أن الفندق يقدم عروضاً ترويجية تربط بين الإقامة بالأنشطة الترفيهية في دبي مثل تقديم حسومات على تذاكر دخول «دبي باركس آند ريزورتس» و«آي إم جي عالم من المغامرات».

    نشاط سياحي

    وذكرت غيداء عرابي، مدير التسويق والعلاقات العامة لفندق «أنانتارا» القرم الشرقي، أن هناك حالة من النشاط والزخم السياحي والفندقي في الدولة خلال موسم الصيف الحالي مع انحسار تداعيات وتأثيرات «كوفيد 19» نتيجة الإجراءات الاستباقية التي اتبعتها دولة الإمارات للتعامل مع أزمة كورونا والحد من تداعياتها وهو ما عزز وجود معدلات عالية من الطمأنينة والثقة، وساهم في بناء بيئة آمنة لاستقبال السياح.

    وأضافت أن الفنادق الشاطئية تشهد معدلات إشغالات جيدة في الوقت الراهن في ظل رغبة النزلاء الاستمتاع بالطبيعة الخلابة في دولة الإمارات، متوقعة مزيداً من التعافي للقطاع السياحي في الدولة خلال الفترة المقبلة مع فتح المزيد من الأسواق الخارجية وعودة رحلات الطيران إلى الكثير من الدول بعد ارتفاع وتيرة المطعمين، وكذلك زيادة قائمة الوجهات الخضراء في أبوظبي.

    زيادة الثقة

    وتوقعت رنا وصفي، مدير المبيعات الحكومية والبروتوكول في فنادق «ريكسوس» بالإمارات، أن تشهد أعداد النزلاء الدوليين في الفنادق ارتفاعاً تدريجياً خلال الفترة المقبلة مع فتح المزيد من الأسواق الدولية والسماح بالسفر، خصوصاً أن الإجراءات والتدابير الوقائية التي اتخذها القطاع الفندقي في الدولة ساهمت في تعزيز الثقة بالسوق المحلي وفي استقطاب المزيد من الزوار.

    وقالت: إن موسم الصيف الحالي يعد الأفضل منذ سنوات عدة مع زيادة معدلات الثقة في الإجراءات التي يطبقها القطاع السياحي والفندقي في الدولة، مشيرة إلى أن السوق المحلي لا يزال يستحوذ على النسبة الأكبر من الإشغال خلال الفترة الحالية، ومع نهاية العام الجاري وفتح المزيد من الأسواق وتحسن الأجواء نتوقع المزيد من التدفقات السياحية الخارجية التي ستساهم في زيادة النشاط السياحي ورفع نسب الإشغال الفندقي.

    نتائج إيجابية

    وأكد توم ستيفينس، نائب الرئيس لشركة «روتانا لإدارة الفنادق»، أن القطاع الفندقي في الدولة يشهد مرحلة انتعاش بعد أن سجّل نتائج إيجابية مع بداية الربع الأخير من العام الماضي متغلباً على الواقع الصعب بسبب الجائحة.

    وتوقع استمرار التحسن التدريجي في أداء القطاع الفندقي خلال موسم الصيف، مدعوماً بالقرارات والمبادرات الحكومية والأنشطة والفعاليات التي تساهم في تنشيط السياحة الداخلية وتجذب السيّاح من حول العالم، لافتاً إلى أن القطاع سيشهد درجةً إيجابيةً مع استضافة معرض «إكسبو».

    وقال: إن فنادق «روتانا» في الإمارات ستقوم بتقديم حزمة من العروض الخاصة خلال الصيف، حيث يحصل الضيوف على حسومات 20% على أسعار الغرف.

    زخم

    توقع أسامة سركيس، مدير إدارة المبيعات في فندق «بارسيلو ريزيدنس دبي مارينا»، استمرار حالة الزخم التي تشهدها فنادق الدولة منذ بداية العام خلال موسم الصيف الحالي من استمرار استقبال الضيوف من العائلات ومسافري الترفيه ومسافري الأعمال، إلى جانب نسبة كبيرة من الزوار المحليين الذين يبحثون عن باقات إقامة ميسورة التكلفة ومريحة للاستجمام، واستكشاف التراث الثقافي ومناطق الجذب السياحي في الإمارات بما في ذلك الشواطئ والمطاعم ومراكز التسوق ذات الشهرة العالمية.

    طباعة Email