مطار رأس الخيمة يوضح أسباب تأخر إقلاع طائرة مصريين عالقين

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف متحدث رسمي باسم مطار رأس الخيمة الدولي أن ما تناقلته بعض وسائل الإعلام الاجتماعي حول تأخر إقلاع إحدى الطائرات بسبب طريقة إدارة عملية تحميل الأمتعة والحقائب لا يعكس مجريات الأمور بشكل دقيق.

وأشار المتحدث إلى أن إدارة العمليات الأرضية في المطار قد استجابت بشكل مباشر لطلب قبطان الطائرة حول الحمولة الزائدة التي قد تؤثر في متطلبات أمن وسلامة الرحلة وركابها، وعليه تم التعامل مع الأمر وفق الإجراءات والقواعد المتبعة في قطاع الطيران والمتعارف عليها عالمياً.

وأكد المتحدث الرسمي حرص مطار رأس الخيمة الدولي على تقديم خدماته وفق أعلى معايير الكفاءة والجودة العالمية، مؤكداً أن أمن وسلامة المسافرين أولوية رئيسة بالنسبة إلى المطار، ومسؤولية تحرص كل الخطوط الجوية على الالتزام بها.

كانت إحدى طائرات نقل ركاب مصرين "عالقين" قد تأخرت عن الميعاد المقرر لإقلاعها نتيجة ارتفاع حجم حمولة حقائب المسافرين عن المقرر لها، حيث قررت قبطان الطائرة بعد التشاور مع مسؤولي شركة الطيران ومطار رأس الخيمة تقليل حجم الحمولة لضمان إجراء رحلة سفر آمنة وعدم تأثير الحمولة في حركة الطيران، إلا أن الركاب لم يُرضِهم ذلك القرار، وأصروا على اصطحاب حقائبهم معهم، على الرغم من العرض الذي قدمته الشركة لهم بإيصال حقائبهم إلى محل إقامتهم في جمهورية مصر العربية.

طباعة Email