العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استقبال طلبات برامج المجموعات الجديدة المحلية والإقليمية والدولية الناشئة

    «انطلاق» يدعم شركات السياحة الناشئة في العالم

    صورة

    بدأ مركز «انطلاق»، المنصّة الوحيدة في المنطقة الداعمة للشركات الناشئة المتخصصة بقطاعات السياحة والسفر والطيران، أمس، استقبال طلبات برامج المجموعات الجديدة، داعياً الشركات الناشئة المحلية والإقليمية والدولية للمشاركة في برنامج هذا العام حتى تحصل على الدعم الذي سيساعدها على النمو والتطور.

    ويجمع مركز «انطلاق» بين ثلاث منصّات متميّزة هي: «حاضنة انطلاق»، و«مسرعات انطلاق»، و«مختبر أفكار انطلاق». ولهذا، فهو يعتبر منصّة مهمّة تضمن نمو أعمال الشركات الناشئة وكذلك يدعم رواد الأعمال، ولعل ما يعزّز دوره الحيوي والمهم أنه يأتي ضمن أولويات الاستثمارات الاستراتيجية لدبي التي تتمتع بموقع جغرافي عالمي يربط بين الشرق والغرب. يقود برنامج مركز انطلاق Intelak hub في عامه الثاني قادة في قطاعات السياحة والسفر والخدمات الاستشارية وأنظمة المعلومات وهم: «دبي للسياحة» و«مجموعة الإمارات» و«أكسنتشر» و«مايكروسوفت»، والذين يعملون كشركاء رئيسيين له، وهم من يشرفون على هذا المركز، ويوفرون الإرشادات المناسبة للمشاركين في البرنامج في كل المراحل.

    خطوات استراتيجية

    وقال يوسف لوتاه، المدير التنفيذي للتطوير والاستثمار في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة): «يعدّ مركز «انطلاق» من المبادرات والخطوات الاستراتيجية التي اتخذتها «دبي للسياحة» بما يتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الهادفة إلى تعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية رائدة في مجالات الابتكار والتكنولوجيا. ويُمثل المركز، الذي تم إطلاقه في العام الماضي خلال جائحة «كوفيد 19» العالمية، خير دليل على قُدرة دبي على تحويل التحديات إلى فرص، لا سيما أن المركز نجح في ترسيخ مكانته في أوساط الشركات الناشئة على نحو سريع ليكون مُحفزاً لمختلف أنواع التفكير الإبداعي».

    فرصة استثنائية

    وقال أليكس أليكساندر، المدير التنفيذي لقطاع التكنولوجيا لدى مجموعة الإمارات: «يُوفر مركز «انطلاق» للشركات الناشئة فرصة استثنائية للتواصل مع رواد قطاعات الابتكار والسفر والسياحة والطيران للحصول على الأفكار المبتكرة، وإلهام المشاركين، حيث حققت مجموعة الإمارات سلسلة من النجاحات من خلال شراكتها مع المركز عبر توفير الدعم والإرشاد للشركات الناشئة ومساعدتها على تطوير منتجاتها، كما اتسم العمل مع هذه الشركات ومؤسسيها بالشغف العالي بهدف توفير تحسين تجربة السفر، ونحن على ثقة بأنهم سينجحون في ترك أثر حقيقي وطويل الأمد على مختلف القطاعات مستقبلاً».

    منظومة ناشئة قادرة

    وقال نوربرتو سيبين، رئيس قطاع المنتجات في شركة أكسنتشر في منطقة الشرق الأوسط: «نفخر في أكسنتشر بالمساهمة في مركز «انطلاق» لمشاركة خبرتنا ومعارفنا التكنولوجية الواسعة لبناء منظومة شركات ناشئة قادرة على توفير مجموعة من الفرص الجديدة للاقتصاد الإماراتي، ونتعاون مع شركائنا للعام الثاني للاستفادة من هذه المنصة الفريدة بهدف تعزيز تفاعلنا وإلهام شبابنا لتحويل أفكارهم إلى أنشطة تجارية مستدامة واسعة النطاق».

    دفع عجلة الابتكار

    وقال سيد حشيش، المدير العام لمايكروسوفت الإمارات: «تتمثل مهمة مايكروسوفت في تمكين كل فرد ومؤسسة من تحقيق المزيد. ولدى مركز «انطلاق» عرض فريد لقطاع شهد اضطراباً هائلاً أثناء الجائحة. في الواقع، بدأ هذا العام بالفعل بشكل لافت مع استقطاب الشركات الناشئة الإماراتية استثمارات بقيمة 256 مليون دولار في الربع الأول. وإننا في مايكروسوفت على استعداد لدعم الشركات الجديدة بخبرتنا وتقنياتنا أثناء قيامهم بالاستفادة من إمكاناتهم وتطبيق الأفكار الجديدة».

    طباعة Email