567 ألف مقعد عبر مطارات الإمارات في أسبوع

أفادت مؤسسة «أو إيه جي»، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، أن حجم السعة المقعدية، التي توفرها شركات الطيران المختلفة على رحلاتها الجوية المجدولة، عبر مطارات الإمارات، ارتفع إلى 567.72 ألف مقعد خلال الأسبوع الذي بدأ في 31 مايو.

وأظهرت بيانات المؤسسة، التي حصلت «البيان» على نسخة منها، أن السعة المقعدية التي توفرها شركات الطيران المختلفة على رحلاتها الجوية المجدولة عبر مطارات الإمارات، سجلت زيادة على أساس أسبوعي بنسبة 4% مقابل 546.36 ألف مقعد الأسبوع الماضي.

وبحسب البيانات، قفزت السعة المقعدية خلال الأسبوع الجاري بنسبة 217.6% وذلك على أساس سنوي، مقارنة بـ 178 ألفاً و726 مقعداً خلال الفترة المقابلة من عام 2020، الذي تزامن مع تعليق رحلات الركاب المجدولة في مطارات الدولة إثر جائحة «كوفيد 19».

وأشارت البيانات الأسبوعية، التي تقيس أداء أكبر 10 دول من حيث أسواق الطيران الداخلي والدولي و20 شركة طيران حول العالم، إلى أن شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط ستشغل خلال الأسبوع الذي بدأ في 31 مايو، مليونين و493 ألفاً و606 مقاعد خلال الأسبوع الجاري، وتستحوذ السوق الإماراتية على 22.7% من إجمالي حجم السعة، التي تشغلها شركات الطيران في المنطقة.

السعة العالمية

وعالمياً، تعود شركات الطيران إلى زيادة السعة خلال الأسبوع الجاري، بعد ضعف النشاط في الأسبوع الماضي، حيث يواصل الطيران التجاري تعافيه البطيء.

وسجلت القدرة الاستيعابية لشهر مايو 279.9 مليون مقعد، وهو ما يمثل ضعف عدد المقاعد في مايو 2020، ولكنها أقل حوالي 57% من المستوى الشهري لعام 2019.

وسجلت الصين هدوءاً نسبياً مع انخفاض عدد المقاعد بنسبة 2% هذا الأسبوع أي ما يعادل 331 ألف مقعد أقل، فيما شهدت معظم الأسواق الأخرى زيادة في السعة مقارنة بالأسبوع الماضي. وسجلت الولايات المتحدة زيادة أسبوعية 6.4% إلى 17.6 مليون مقعد، فيما لا تزال قدرة المملكة المتحدة أقل 21% من مستويات 2019 رغم النمو الأسبوعي 3.6%، مع إضافة 28 ألف مقعد.

الأكثر ازدحاماً

يعتبر هذا الأسبوع هو الأكثر ازدحاماً منذ 30 مارس 2020، حيث نمت السعة الأسبوعية العالمية 6.4% إلى 67.9 مليون مقعد، ولكن تبقى أقل 40.4% عن الأسبوع نفسه من عام 2019، وفق بيانات مؤسسة «أو إيه جي».

 

طباعة Email