أحمد بن سعيد مؤكداً أن القطاع محرك أساسي للنمو في الدولة:

مطارات دبي تستعد لمرحلة ازدهار بعد الجائحة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أن قطاع الطيران يجعل دبي مركزاً عالمياً حيوياً، مشيراً إلى أن القطاع محرك رئيسي للنمو الاقتصادي في الإمارات والعالم برمته. وأوضح سموه أن مطارات دبي تستعد لمرحلة ازدهار بعد جائحة «كوفيد 19».

وأضاف سموه: نحن نكرس في الوقت الراهن خبراتنا وبنيتنا التحتية وتقنياتنا لتسهيل هذا الأمر بالتزامن مع انعقاد معرض المطارات فيما نضع أسوأ عام في تاريخ صناعة الطيران وراءنا ونحن نخرج تدريجياً من تأثير الجائحة.

وتلقّى معرض المطارات الذي تستضيفه دبي والذي يعتبر أضخم معرض بيني للأعمال في العالم على صعيد صناعة المطارات، دعماً قوياً في دورته العشرين من مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية، المؤسسة الهندسية المسؤولة عن التخطيط الرئيسي والتصميم وتطوير البنى التحتية والإنشاءات المتعلقة بقطاع الطيران الديناميكي المزدهر في دبي.

وتعتبر المؤسسة المسؤولة الرئيسية عن تطوير أكثر مطارات العالم ازدحاماً في حركة المسافرين الدوليين، ألا وهو مطار دبي الدولي، وكذلك تطوير المطار الجديد للإمارة وهو مطار آل مكتوم الدولي في دبي ورلد سنترال.

وستنعقد الدورة العشرون للمعرض والتي أعيدت جدولة موعدها في الفترة من 24 ولغاية 26 مايو لهذا العام في مركز دبي التجاري العالمي، وتبشر بمستقبل مشرق بعد أن كان 2020 عاماً سيئاً بالنسبة لقطاع الطيران، حيث كشفت المنظمة الدولية للطيران المدني عن انخفاض السفر الجوي بنسبة 60% ووصول خسائر قطاع شركات الطيران إلى 370 مليار دولار، فيما خسرت المطارات ومزودو خدمات الملاحة الجوية 115 و13 مليار دولار على التوالي خلال العام.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد: سيبقى معرض المطارات المكان الأفضل لانتقاء واستقدام أكثر التقنيات تطوراً وأحدث المنتجات المبتكرة لغرض تحسين عمليات المطارات واستعادة ما تم فقده من أعمال. وسيشكل معرض المطارات فرصة جيدة لكافة اللاعبين على صعيد صناعة المطارات في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي.

عودة التواصل والتكامل

وقال المهندس خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران: يشكل معرض المطارات حيزاً ديناميكياً يؤشر على عودة التواصل والتكامل للعالم ويعيد التأكيد على أهمية التحالفات مع الشركاء في السعي نحو بناء مفاهيم وأفكار حديثة.

وقال الزفين الذي يشغل أيضاً منصب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية ودبي الجنوب: تُواصل مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية ضمان التعاون المستمر مع كافة شركائها المحليين والدوليين وتعمل على إحراز تقدم راسخ فيما يتعلق بجاهزية قطاع الطيران في دبي للتعافي الكامل. وقد تمكنت قيادتنا الرشيدة من أن تحافظ على المكانة الاقتصادية القوية لإمارة دبي وأن تقدم نظرة متفائلة لمستقبل الطيران في الإمارات.

وكان قطاع الطيران في دبي اعتمد في العام الماضي خططه الاستراتيجية 2030 الرامية إلى الارتقاء بمطار دبي الدولي إلى مستوى جديد، حيث تشمل الخطة مجموعة واسعة من المشاريع التي تهدف إلى ضمان أعلى مرونة ممكنة لعمليات المطار، والأهم من ذلك توفير التقنيات التي يمكن تطبيقها في جميع نقاط التماس الحساسة داخل المطار.

وقالت المهندسة سوزان العناني، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية: ستكون مشاركة مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية بمعرض المطارات واحدة من أهم منصات التواصل الفعال لتعزيز الابتكار والشراكة في عالم ما بعد الجائحة، حيث سيوفر لنا المعرض الذي طال انتظاره فرصاً لتسريع وتيرة استعادة هذا القطاع لما فقده من نشاط وزخم.

إشارة قوية

قال دانيال قريشي، مدير مجموعة المعارض في شركة ريد الشرق الأوسط المنظمة للمعرض: شاركت مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية في المنصة البينية للأعمال اعتباراً من دورتها الأولى، ومشاركتها في هذه الدورة ترسل إشارة قوية لصناعة الطيران العالمية أن دبي تعمل على ضمان تحفيز التعافي في قطاع الطيران العالمي واعتماد أحدث الابتكارات لكي تبقى المركز الرائد على صعيد النقل الجوي العابر للقارات.

 

طباعة Email
#