فنادق أتيكا تكشف عن خطط توسعها في سوق السفر

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت فنادق أتيكا، احدى الشركات التابعة لمجموعة أتيكا هولدينج، عن خططها القوية للتوسع في سوق السفر العربي دبي وتهدف للوصول إلى خمسة فنادق بحلول الربع الرابع من 2022 في أوزبكستان – آسيا الوسطى.

وتمتلك المجموعة بالفعل فندقها الأول الراقي الذي يحمل 4 نجوم «أتيكا هوتيل سويتس» تحت التطوير في طشقند ومن المنتظر أن يفتتح في يونيو 2021.

وفي إعلان النبأ، قال ميشيل نوبليه، الرئيس التنفيذي لمجموعة أتيكا القابضة، إن: «أوزبكستان تحمل إمكانات قوية لصناعة الضيافة مع فرص غير مسبوقة.

نحن في فنادق أتيكا يسعدنا أن نطلق هذه السوق المربحة كما يسعدنا توسيع تواجدنا في أنحاء أوزبكستان مع خمس علامات فندقية فريدة وقوية تلبي الاحتياجات المتنوعة للمسافرين المحليين والدوليين».

كما أكد ميشيل: «لقد حددنا بعض الفنادق الرائعة التي يمكن تجديدها فضلا عن مشروعات بناء جديدة سوف تعطي زخماً هائلاً لتوسعنا في أوزبكستان.

نحن نشهد اهتماماً قوياً وننعم بثقة كبيرة من المالكين لعلاماتنا وهو ما يمنح شركاءنا مدخلاً إلى أنظمة حجز عالمية المستوى (سابر هوسبيتاليتي سولوشلن جي أم بي أتش، أكبر موفر في العالم لتكنولوجيا السفر، التي تقوم بتزويد شبكتنا العالمية للتوزيع بنظام سين اكسيس سنترال ريزيفيشن) وحلول الإدارة».

أوضح كريموف كمال الدين، الرئيس التنفيذي ومدير عام أتيكا هولدينج، أنه: «تبرز السياحة كركيزة أساسية لاقتصاد أوزبكستان حيث تكرس الجمهورية جهودها لتطوير وتنويع صناعتها الفندقية. محفظتنا الجذابة من العلامات الفندقية تمنح المطورين المرونة والاختيار لتحديد العلامة المناسبة للموقع المناسب».

التوسع السريع لفنادق أتيكا يغذيه الطلب القوي في أوزبكستان على الفنادق الجيدة. تحمل صناعة السفر والسياحة في الدولة، بتراثها الثقافي والتاريخي الثري، شعبها الودود وجمالها الطبيعي، إمكانية نمو عالية. كما بدأت الحكومة مؤخراً عدداً من الإصلاحات لتسهيل نمو الصناعة.

إحدى المبادرات الأساسية في هذا الصدد هو السفر بدون تأشيرة لمواطني 86 دولة كما يستطيع مواطنو 77 دولة الحصول على تأشيرة إلكترونية من بينهم مواطنو الولايات المتحدة الأمريكية. الهدف من هذه المبادرة هي زيادة مساهمة السياحة من مليار دولار عام 2018 إلى 2.2 مليار عام 2025.

بالإضافة إلى المتطلبات الأخرى، هذا يعني زيادة إجمالي عدد الغرف من 20200 (2018) إلى 64000 غرفة (2025) نظراً لأن القدرة الاستيعابية للدولة لا تزال أقل من المقدر لها فيما يتعلق بإمدادات الفنادق.

قال ميشيل: «بتعاون وطني صلب، أوزبكستان يمكنها بلا أدنى شك مضاعفة مساهمة السياحة في المستقبل القريب من السوقين المحلي والدولي على حد سواء.

القيادة النشطة لسعادة عزيز عبد الحكيموف، نائب رئيس وزراء جمهورية أوزبكستان ورئيس لجنة الدولة لتطوير السياحة، تمثل إلهاماً عظيماً لنا جميعاً لنقدم أفكاراً وحلولاً جديدة. من أجل التغلب على التحديات التي فرضتها الجائحة، تعتبر دبي نموذجاً عظيماً لنتعلم منه.

لقد قامت الإمارة بعمل مبهر في تطوير السياحة الداخلية التي قفزت قرابة 107 في المائة عام 2020 وتواصل النمو مع الحفاظ على بروتوكولات صارمة للصحة والسلامة».

طباعة Email