انطلاق «سوق السفر العربي 2021» بحضور كبير من 62 دولة

دبي تسهم بتشكيل مستقبل السياحة عالمياً

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

انطلقت أمس فعاليات الدورة الثامنة والعشرين من معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2021)، ضمن دورة استثنائية للحدث الأضخم في قطاع السفر والسياحة في الشرق الأوسط، من ناحية أعداد المشاركين بالحضور المباشر من 62 دولة، ما يعكس تأكيد إسهام إمارة دبي في تشكيل ملامح مستقبل السفر والسياحة في مرحلة ما بعد جائحة «كوفيد - 19».

يستمر المعرض على مدار أربعة أيام، حتى التاسع عشر من مايو الجاري، في مركز دبي التجاري العالمي، وحضره أمس هلال سعيد المرّي، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي المدير التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، وكلود بلان، مدير محفظة معرض سوق السفر العالمي وسفر الحوافز والاجتماعات، ودانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط.

وحظي المعرض هذا العام بمشاركة 1300 عارض من 62 دولة ومن بينها عدد من أهم الوجهات السياحية في العالم مثل: السعودية ومصر وإيطاليا وألمانيا وقبرص وإندونيسيا وماليزيا وكوريا الجنوبية وجزر المالديف والفلبين وتايلاند والمكسيك والولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى الحضور الإماراتي المتميز في هذه الدورة، ما يؤكد أهمية المعرض في ربط الوجهات بأسواقها المصدرة.

إكسبو

وتبرز في فعاليات المعرض عدد من الأجنحة وفي مقدمتها جناح «إكسبو 2020 دبي»، الذي يقدم لمحات حول الحدث الأضخم من نوعه في العالم والذي ستنطلق فعالياته في أكتوبر المقبل، والذي من المنتظر أن يكون علامة فارقة في تاريخ المعرض العريق، مع توفير دبي الضمانات كافة التي تكفل السلامة الكاملة لجميع العارضين والزوار وهو ما عزز ثقة المشاركين من مختلف أنحاء العالم.

كما تعرض «طيران الإمارات» من خلال مشاركتها في سوق السفر العربي هذا العام أحدث الحلول التي توفرها للمسافر على متن طائراتها لتضمن له أعلى مستويات الراحة، بما في ذلك مقعد الدرجة السياحية الممتازة، وكذلك أعلى درجات الأمان والسلامة، وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال السفر الآمن.

وعرضت السعودية من خلال جناحها مقوماتها السياحية المتميزة في إطار الجهود المبذولة لتحقيق إسهام قطاع السياحة في مسيرة التنمية الشاملة في المملكة انطلاقاً من مكانة هذا القطاع محوراً رئيساً من محاور رؤية المملكة 2030.

كما عرض المشاركون من مختلف الدول من خلال أجنحتها الكثير من الآراء والأفكار في ما يتعلق بمستقبل التعاون العالمي في مجال تسريع تعافي أنشطة السياحة والسفر حول العالم لما يمثله هذا القطاع من أهمية، سواء على الصعيد الاقتصادي أو الاجتماعي، كونه من أكثر القطاعات ملامسة لحياة الناس، وبما يتناسب مع متطلبات المرحلتين الراهنة والمستقبلية.

فجر جديد

وتُقام فعاليات معرض سوق السفر العربي 2021 تحت شعار «بزوغ فجر جديد لصناعة السفر والسياحة» وتشغل أجنحته تسع قاعات، مع مراعاة تطبيق الإجراءات الوقائية واتباع التدابير كافة اللازمة لضمان سلامة جميع العارضين والمشاركين والزوار، ولا سيما من خلال مراعاة التباعد الاجتماعي وغيره من الإرشادات المعمول بها في دبي، إذ من المنتظر أن يضم المعرض نحو 11 ألف شخص روعي توفير الضمانات اللازمة كافة لتأكيد سلامتهم جميعاً.

ويشكل «معرض سوق السفر العربي 2021» جزءاً أساسياً من أسبوع السفر العربي، الذي سيقام على مدى 10 أيام، ويتم فيه انعقاد المعارض والمؤتمرات وجلسات النقاش والجوائز وإطلاق المنتجات وفعاليات التواصل.

كما يتضمن أسبوع السفر العربي إلى جانب النسخة الحية من معرض سوق السفر العربي: منتدى أرايفال دبي الذي يجتمع فيه أبرز المتخصصين في قطاع السفر والسياحة والضيافة من شتى أنحاء العالم لاستكشاف الجيل القادم من ابتكارات وتوجهات الأنشطة السياحية، وكذلك معرض تكنولوجيا السفر «ترافيل فوروورد» ومؤتمر السفر الافتراضي لرابطة سفر الأعمال العالمية مدة نصف يوم، وقمة الاستثمار السياحي في الشرق الأوسط التي يعقدها معهد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

نسخة هجينة

وهذه النسخة من الحدث هي نسخة هجينة للمرة الأولى، إذ سيتم إطلاق حدث افتراضي للمعرض بعد انتهاء الحدث الرئيس بأسبوع، وستقام النسخة الافتراضية في الفترة من 24 إلى 26 مايو الجاري، بهدف الوصول إلى شريحة أكبر من المهتمين والعاملين في هذه الصناعة، من خلال الحدث الافتراضي لسوق السفر العربي، الذي أقيم المرة الأولى في وقتٍ سابق من العام الماضي، وأثبت نجاحه الكبير في جذب 12000 زائر من 140 دولة.

طباعة Email