الإمارات تستعيد حركة السفر بـ «الممرات الآمنة»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تكثف دولة الإمارات جهودها لإبرام اتفاقيات لتدشين ممرات سفر آمنة مع مختلف دول العالم بهدف تسهيل حركة السفر من وإلى الدولة للمسافرين الحاصلين على لقاحات «كوفيد 19» دون الحاجة إلى تطبيق متطلبات الحجر الصحي عند الوصول، مع مراعاة تطبيق الإجراءات الاحترازية الأخرى المعتمدة.

وقال خبراء ومختصون في قطاع السفر لـ «البيان الاقتصادي»، إن تدشين مزيد من ممرات السفر الآمنة يعد دفعة قوية لتعافي حركة السفر من وإلى دولة الإمارات سواء لأغراض سياحية وتجارية ورسمية أو لحضور الفعاليات والمؤتمرات، متوقعين أن تشهد الفترة المقبلة توقيع مزيد من الاتفاقيات بما يجعل السفر في ظل الظروف الحالية أكثر أماناً وسلامة للجميع.

ورجح الخبراء أن تصبح «الممرات الآمنة» مختلفة من حيث الأسعار حيث ستشهد طلباً كبيراً من المسافرين، مؤكدين في الوقت ذاته بأنها لن تشهد ارتفاعاً كبيراً في أسعار السفر بشكل عام وخصوصاً في الوقت الراهن ولكن في حال طال أمد الجائحة ستشهد زيادة مرهونة بحركة الطلب الكبير المتوقع عليها من جانب المسافرين.

ووفق رصد «البيان الاقتصادي»، وقعت الإمارات مذكرات تفاهم بشأن توفير ممرات سفر آمنة مع كل من البحرين وصربيا واليونان وسيشل، كما اتفقت مع إندونيسيا على إقامة ترتيبات «ممر السفر الآمن» المؤقتة، لتسهيل السفر الميسر للأعمال الأساسية وللأغراض التجارية والاقتصادية والدبلوماسية والرسمية بين البلدين.

محرك رئيس

وقال سعيد العابدي، رئيس مجموعة «العابدي القابضة» للسياحة والسفر، إن توفير ممرات آمنة خالية من الحجر الصحي تضمن سلامة كاملة للمسافرين تمثل محركاً رئيساً لحركة سياحية نشطة في القريب العاجل داخل الدولة، كما تعزز مكانتها كوجهة سفر ومركز طيران عالمي.

وأضاف أن الإمارات كانت من أوائل دول العالم التي اتبعت التطعيم المبكر ما عزز مكانتها كأكثر الوجهات السياحية الآمنة عالمياً، إلى جانب أنها كانت من أول الداعين والداعمين لفتح ممرات آمنة للسفر، بهدف تسهيل حركة السفر الآمن، منها وإليها، الأمر الذي يساهم في الوصول إلى تحقيق التعافي التام للسياحة الوطنية، وإعادة الزخم للحركة السياحية، وتسهيل حركة السفر للأفراد.

وأشار إلى أن تلك الممرات، التي توفر تجربة سفر آمنة للجميع، ستشمل مجموعة كاملة من التدابير توفر الأمان للمسافرين، بداية من الحد من عدد الركاب في الطائرة، وصولاً إلى اختبارات إلزامية عند الدخول والخروج من البلاد، مرجحاً أن تصبح «الممرات الآمنة» مختلفة من حيث الأسعار حيث ستشهد طلباً كبيراً من المسافرين.

مرحلة جديدة

وقال عمر العلي، الرئيس التنفيذي للمشاريع والتطوير في شركة «نيرفانا» للسفر والسياحة، إن «ممرات السفر الآمنة» تدشن لمرحلة جديدة من التعافي لقطاع السياحة والسفر إذ ستشجع على زيادة وتيرة السفر وزيادة ثقة المسافرين مع تسارع وتيرة التطعيم حول العالم لا سيما في دولة الإمارات.

وأضاف أن هذه الممرات ستوفر نوعاً من الطمأنينة والراحة للمسافرين دون الحاجة إلى تطبيق متطلبات الحجر الصحي عند الوصول، مع مراعاة تطبيق الإجراءات الاحترازية الأخرى المعتمدة، متوقعاً أن تدشن الإمارات مزيداً من ممرات السفر الآمنة مع عدد من الدول بهدف تسريع وتيرة تعافي السياحة الوطنية وإعادة الزخم لحركة السفر.

وذكر أن ضوابط هذه الممرات الآمنة تشمل الاعتراف المتبادل بشهادات التطعيم الصادرة من الجهات الصحية فيهما دون الحاجة إلى الحجر الصحي عند الوصول، مع مراعاة الالتزام بالإجراءات الاحترازية الأخرى المعتمدة في وجهة الوصول، متوقعاً أن تكون أسعار السفر من خلال هذه الممرات الآمنة معتدلة في الوقت الحالي ولكن مع ارتفاع الطلب في المستقبل سترتفع الأسعار من دون شك.

دفعة قوية

وقال محمد جاسم الريّس، نائب الرئيس التنفيذي لشركة الريّس للسفريات: إن توفير ممرات سفر آمنة بين الإمارات ودول أخرى يعكس قوة الدبلوماسية الإماراتية الإيجابية ومساهمتها الفاعلة والمهمة على الساحة العالمية، وتضاف إلى إنجازاتها السابقة والتي من بينها مبادرة «قوة جواز السفر الإماراتي».

وأضاف:«بلا شك ستؤدي الممرات الآمنة إلى دفعة قوية من حيث تسهيل حركة السفر من وإلى دولة الإمارات سواء لأغراض سياحية وتجارية ورسمية أو لحضور الفعاليات والمؤتمرات»، متوقعاً أن يتم تدشين اتفاقيات لممرات آمنة للسفر إضافية مع دول أخرى بناء على ضوابط مشتركة في القريب العاجل أسوة بما تم توقيعه مع أربع دول حتى الآن.

وأوضح أن تلك الممرات لن تشهد ارتفاعات كبيرة في أسعار السفر بشكل عام وخصوصاً في الوقت الراهن لا سيما وأنه ليس موسماً للسياحة ولكن في حال طال أمد الجائحة ستشهد زيادة مرهونة بحركة الطلب الكبير المتوقع عليها من جانب المسافرين.

تعاف سريع

وقال محمد مصطفى، عضو المركز العربي السياحي، إن ممرات السفر الآمنة ستزيد من وتيرة تعافي قطاع السفر والسياحة في دولة الإمارات، داعياً جميع دول العالم أن تحذو حذو الإمارات في إنشاء ممرات سفر آمنة، مع الامتثال للتوصيات العالمية المعمول بها لمواجهة جائحة «كوفيد 19».

وأضاف أن الإمارات وقعت حتى الآن 4 مذكرات تفاهم مع 4 دول، متوقعاً تدشين مزيد من الاتفاقيات في القريب العاجل، مشيراً إلى أن أسعار السفر عبر هذه الممرات سيخضع للظروف وحجم الطلب عليها.

طباعة Email