السياحة الداخلية تعزز الطلب خلال العطلة .. والفنادق الشاطئية الأكثر جذباً

إشغال قياسي بفنادق الدولة في عطلة عيد الفطر

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كثف القطاع الفندقي في الدولة، استعداداته لعطلة عيد الفطر المبارك، عبر تقديم مجموعة من العروض المغرية، تشمل خصومات على أسعار الغرف والمطاعم، تصل إلى 30% إضافة إلى عروض القيمة المضافة، التي تستهدف استقطاب العائلات المحلية.

وتوقع مديرو ومسؤولو ﻓﻨﺎدق أن تسجل المنشآت الفندقية العاملة في الإمارات معدلات إشغال قياسية وفق المسموح به من الدوائر السياحية وذلك خلال عطلة عيد الفطر، مشيرين إلى أن نسب الإشغال قد تصل إلى 80%، مع توقع أن تكون الفنادق الشاطئية الأكثر جذباً.

فرصة

وتوقع يوكيم يان سليفير، رئيس هيلتون في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، أن ينتهز سكان الإمارات فرصة عطلة عيد الفطر للسفر داخلياً وإعادة اكتشاف كافة الوجهات الترفيهية التي تتميز بها الدولة، مشيراً إلى وجود اهتمام كبير من سكان الإمارات بالسياحة الداخلية. ومن المتوقع أن ينعكس هذا الاهتمام على موسم عيد الفطر.

وأضاف أن الفندق يقدم عروض إقامة خاصة تشمل توفير بطاقات دخول مجاني إلى مدن الملاهي والمنتزهات الترفيهية مع كل إقامة بهيلتون أبوظبي جزيرة ياس، فضلاً عن باقات إقامة في هيلتون دبي جميرا وهيلتون دبي ذا ووك، وترقيات غرف مجانية بهيلتون دبي كريك، وصفقات مغرية للإقامة في كونراد دبي هيلتون رأس الخيمة بيتش ريزورت.

عروض مكثفة

وقال محمد عوض الله، الرئيس التنفيذي لمجموعة «تايم للفنادق» إن المنشآت الفندقية كثفت عروضها وباقاتها الترويجية خلال عطلة العيد للعائلات والأطفال والمجموعات، متوقعاً أن تسهم هذه العروض في تنشيط حركة السياحة وجذب المزيد من النزلاء من السوق المحلي.

وتوقع أن تساهم السياحة الداخلية بحصة كبيرة من إشغالات القطاع الفندقي في دبي خلال عطلة العيد لتفضيل العائلات السياحة المحلية بدلاً من السفر إلى الخارج، لافتاً إلى أن الفنادق والمنتجعات الشاطئية تستقطب الزوار إلى جانب الفنادق التي تقع في مناطق حيوية مثل «وسط مدينة دبي» وأيضاً على شارع الشيخ زايد ومنطقة البرشاء. وأشار إلى أنه مع ارتفاع الطلب على القطاع الفندقي خلال العطلة، سجلت العديد من المنشآت الفندقية زيادة بالأسعار مقارنة مع الأوقات العادية.

حزمة عروض

وقالت صوفي بلونديل مدير عام فندق «ذا إتش دبي»، إن الفندق يستقبل عيد الفطر بحزمة من العروض التي تناسب كافة أفراد العائلة للاستمتاع بعطلة جميلة بدبي. وبمناسبة العيد، أطلقت إدارة الفندق عروضا خاصة تتيح للضيوف الذين يحجزون إقامة لمدة 4 ليالٍ بحد أدنى الحصول على خصم 30% على أفضل أسعار الغرف المتاحة من 12 حتى 16 مايو، وتشمل إقامة فاخرة مع إطلالات على شارع الشيخ زايد. وتشمل الحزمة وجبة إفطار مجانية وتسجيل مغادرة متأخرة والدخول إلى المسبح والجيم. كما يمكن للضيوف الاستمتاع بالوصول إلى مجموعة واسعة من منافذ تناول الطعام في مكان الإقامة، وخصومات مجزية على خدمات المنتجع الصحي.وأضافت بلونديل: «وفقاً لإرشادات السلطات المحلية وبالتعاون مع دايفرسي، الموفر العالمي لحلول النظافة الصحية والتطهير، نفذ فندق ذا إتش دبي كل التدابير الضرورية لضمان بيئة صحية وآمنة لكل الضيوف والموظفين في كافة الأوقات. وتلتزم جميع المنافذ في فندق إتش دبي بشكل صارم بالقواعد واللوائح التي تضعها السلطات الحكومية. وتم تنفيذ بروتوكولات (كوفيد 19) الشاملة في الفندق ومرافقه لضمان صحة وسلامة جميع الضيوف».

ارتفاع الطلب

وقال إسماعيل إبراهيم المدير العام لفندق رمادا داون تاون أبوظبي، إن هناك حجوزات مؤكدة ومرتفعة لقضاء عطلة عيد الفطر المبارك في فنادق الدولة لاسيما مع استعداد كل الفنادق بعروض وخصومات جيدة لجذب شريحة أكبر من النزلاء، مشيراً إلى أن أسعار الإقامة تشهد زيادة وهو أمر طبيعي في المواسم والأعياد في ظل ارتفاع الطلب ووجود إقبال كبير.

وأضاف أن معدلات الإشغال بشكل عام في تحسن مستمر، مع زيادة ملحوظة في معدلات الحجوزات المستقبلية، وهو مؤشر إيجابي على التعافي وعودة النشاط مجدداً، موضحاً أن الفندق يقدم خلال عيد الفطر عروضاً على الإقامة وخصومات على المشروبات والأغذية في مطاعم الفندق. وأشار إسماعيل إلى أن السياحة الداخلية تستحوذ على الحصة الأكبر من نسب الإشغال الفندقي في أبوظبي مع تحسن تدريجي في نسب الزوار الدوليين من الوجهات الخضراء.

زيادة واضحة

وقال طارق مدانات، مدير فندق «ديوكس النخلة» في دبي، إن عطلة عيد الفطر هذا العام ستشهد زيادة واضحة في نسب الإشغال الفندقي ما يمثل فرصة لتعزيز أداء القطاع الفندقي في الإمارات، مضيفاً أن أغلب الطلب جاء من السياحة الداخلية التي تبقى الداعم الرئيس في تنشيط حركة السياحة في مختلف أنحاء الدولة.

وتابع مدانات: «في ظل صعوبة السفر خاصة للعائلات، فضل العديد من المواطنين والمقيمين تمضية العيد داخل الدولة خاصة لما تتمتع به الإمارات من تعدد مناطق الجذب السياحي القديمة والحديثة وتوفر خيارات فندقية متنوعة وخدمات سياحية متميزة. وأشار إلى أن فندق ديوكس النخلة أطلق مجموعة من العروض، منها خيارات تأجير مرنة وحسم بنسبة 15% على الإقامة خلال فترة العيد وذلك عند الحجز مباشرة عن طريق الموقع الخاص بالفندق.

من جانبها، توقعت لورا إجلتون، المدير العام في فندق «إنديجو داون تاون»، نشاطاً كبيراً للسياحة الداخلية خلال عيد الفطر، حيث يخطط المواطنون والمقيمون لقضاء العطلة داخل الدولة لا سيما في ظل وجود قيود على السفر في العديد من بلدان العالم.

وأضافت إجلتون، إن الفندق يشهد ارتفاعاً بمعدل الحجوزات خلال إجازات عيد الفطر، مشيرة إلى أن الفندق يتبع الإجراءات الصارمة لضمان الامتثال لكافة التوجيهات الحكومية، مع تعزيز عمليات التدقيق على النظافة، وتطبيق التباعد الاجتماعي من خلال الحفاظ على مساحة كبيرة بين الطاولات وقوائم الانتظار في المطاعم، مع وضع محطة تعقيم على كل طاولة.

أنشطة ترفيهية

وقال بيلي كانيلاس، مدير عام «ياس مارينا» في أبوظبي، إن عطلة عيد الفطر تعتبر فرصة جيدة للاستمتاع باعتدال الطقس وزيارة أهم المعالم السياحية والترفيهية التي تزخر بها جزيرة ياس، مشيراً إلى وجود إقبال ملحوظ سواءً من السياح أو المقيمين، خصوصا بعد التحديثات الأخيرة على قائمة الدول الخضراء التي يمكنها السفر إلى أبوظبي مباشرةً دون إجراءات الحجر الصحي وهو ما أسهم في زيادة أعداد زوّار العاصمة.

وأضاف أن «ياس مارينا» يقدّم خلال عيد الفطر مجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية وتجارب تناول الطعام في مطاعم مثل تشيبرياني، الذي سيفتتح أبوابه مجدداً بداية أول أيام عيد الفطر، وكذلك مطعم وأكواريوم وآيرس، وديابليتو فود أند ميوزيك، بينما بالنسبة لمحبي الرياضات المائية والقوارب، فلديهم جملة من خيارات الترفيه. وأشار كانيلاس إلى اتّباع جميع الإرشادات المحلية وتدابير الصحة والنظافة والتباعد الاجتماعي، ما يضمن للزوّار الاستمتاع من دون القلق بشأن السلامة والرفاهية.

خيارات متنوعة

تبقى حصة النزلاء من السوق المحلي الأكبر من حيث الإشغالات رغم العودة التدريجية للتدفقات من الأسواق الخارجية، وذلك في ظل تفضيل الكثير من المواطنين والمقيمين قضاء الإجازات في الدولة للاستمتاع بتنوع الخيارات الفندقية التي تناسب جميع الفئات والشرائح، ومع ارتفاع الطلب على القطاع الفندقي خلال عطلة العيد، سجلت العديد من المنشآت الفندقية زيادة قوية في الأسعار مقارنة مع الأوقات العادية.

طباعة Email