«سياحة أبوظبي» تطلق سلسلة فعاليات ترويجية لدعم تعافي القطاع من «كوفيد»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، سلسلة من الفعاليات والعروض والحملات الترويجية الجديدة المخصصة لجميع أفراد المجتمع المحلي على مدار عام 2021، لدعم تعافي القطاع السياحي في الإمارة تحت مظلة عروض أبوظبي، المنصة التابعة لها والمتخصصة في قطاع التجزئة.

واستضافت عروض أبوظبي خلال 2020 سلسلة من الفعاليات الأولى من نوعها على مستوى الإمارة، من ضمنها حملة اكتشف المفاجأة الصيفية وفعالية ليلة الموضة من ڤوغ التي أقيمت برعاية عروض أبوظبي، مؤكدة على مرونة قطاع التجزئة في الإمارة، إلى جانب مساهمتها في إعادة بناء ثقة المستهلكين في بيئة التسوّق الجديدة.

الحملة الشتوية

وحققت عروض أبوظبي نجاحاً متميّزاً في بداية العام مع الحملة الشتوية لموسم أبوظبي للتسوق، حيث بلغت نسبة النمو 23% من إجمالي المبيعات مقارنةً بالعام السابق، ونمواً بنسبة 17% في إنفاق المستهلكين، فيما سجل قطاع التجزئة مبيعاتٍ قوية وصلت قيمتها إلى 2.4 مليار درهم إماراتي، وتشمل هذه الأرقام المشتريات المسجلة باستخدام بطاقات Visa فقط وضمن المراكز المشاركة في الحملة.

وتواصل عروض أبوظبي دفع عجلة تطوير تجارب مبتكرة للتسوق في العاصمة بالتوازي مع التوجه العالمي ووفقاً لأعلى المعايير، وذلك بالشراكة مع أبرز أصحاب المصلحة ومجموعة واسعة من العلامات العالمية الحريصة على توفير عروضٍ مصممةٍ خصيصاً لسوق أبوظبي، ما يعزز جاذبية الإمارة أمام الزوار، ويحفز جهودها نحو التعافي في أعقاب أزمة «كوفيد 19».

هدف مشترك

وكشف علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عن دور الأجندة الجديدة الموسّعة في توحيد جهود جميع الأطراف الفاعلة عبر قطاعات السياحة والتجزئة والضيافة من أجل تحقيق هدفها المشترك في ترسيخ مكانة الإمارة على المستوى العالمي.

وقال: «سيشهد عام 2021 إطلاق النسخة الأهم من فعاليات عروض أبوظبي، والتي تأتي ثمرةً للتعاون الاستراتيجي مع مجموعة من المؤسسات البارزة في القطاعين العام والخاص على المستويين المحلي والعالمي.

وانطلاقاً من هذه الشراكة، نسعى جميعاً لتحقيق هدف مشترك، يتمثل في المساهمة في تعافي القطاع السياحي والارتقاء بمستويات الابتكار والحيوية التي لطالما ميّزته. وبهدف تقديم تجارب فريدة من نوعها على مستوى المنطقة، ستواصل عروض أبوظبي تعزيز فرص النمو أمام قطاعي التجزئة والسياحة خلال هذا العام».

وجهة للتسوّق

وتواصل عروض أبوظبي جهودها لتعزيز حضور الإمارة كوجهةٍ عالمية للتسوّق، وتسليط الضوء على الفرص التي يوفرها أمام العلامات التجارية والعاملين في قطاع البيع بالتجزئة، واستضافة سلسلةٍ من الفعاليات العالمية على امتداد مناطق أبوظبي، بالتوازي مع فعاليات موسم فنون الطهي في أبوظبي على مدار العام، وذلك بدءاً مع حملة ليالي رمضان للاحتفاء بحلول الشهر المبارك.

ومع حلول الصيف، سيكون المتسوقون في أبوظبي على موعدٍ مع موسم أبوظبي للتسوّق، والذي يسلّط الضوء على تشكيلةٍ حصرية من تجارب التسوّق والعروض الضخمة في مختلف الفئات، وسلسلة مسابقات تسوّق واربح، والعديد غيرها من الجوائز والتي تكتمل مع العروض المميّزة لموسم فنون الطهي في أبوظبي.

وبالإضافة إلى ذلك، تحتفل عروض أبوظبي بالعديد من المناسبات والفعاليات في دولة الإمارات، بما فيها عيد الأضحى، وإطلاق التشكيلات الموسمية، والعودة إلى المدارس، والأسبوع الذهبي الصيني، ومهرجان الأضواء ديوالي، بالإضافة إلى احتفالات اليوبيل الذهبي باليوم الوطني لدولة الإمارات.

وإلى جانب حملات التسوّق الموسمية، ستشمل أجندة عروض أبوظبي 2021 مجموعة من الفعاليات العالمية الجديدة، بما في ذلك مهرجانات التسوّق المبتكرة، وفعاليتين جديدتين كلياً تستهدفان فئاتٍ جديدة بالنسبة لحملات التسوّق في المنطقة.

الشراكات لاستراتيجية

وبفضل فعالياتها المتواصلة على مدار عام 2021، تواصل عروض أبوظبي ترسيخ مكانتها على مستوى القطاع العالمي، مدعومةً بالشراكات الاستراتيجية والتعاون مع أرقى العلامات التجارية وأصحاب المصلحة الدوليين، مما يسهم في تقديم تجارب تسوّق تلبي تطلعات جميع أفراد المجتمع المحلي والزائر، وذلك انطلاقاً من مكانة الإمارة كوجهة تسوّق عالمية.

وأسهم تعاون عروض أبوظبي مع دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي في تمكين تطوير برنامج فعاليات المنصة على مدى عام 2021.

تجارب استثنائية

وقال ربيع الهاجري، المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للأعمال بالإنابة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي، والتي تتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي في جميع حملات التجزئة الكبرى في الإمارة وتساهم بشكل بارز في إنجاحها: «أكد قطاع التجزئة في أبوظبي على مرونته في مواجهة التحديات غير المسبوقة التي فرضها العام الماضي، وذلك من خلال الحملات الناجحة التي شهدتها الإمارة خلال فصلي الصيف والشتاء في عام 2020.

وتلتزم دائرة التنمية الاقتصادية بتوثيق أوجه التعاون مع دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على صعيد التطوير المستمر للمبادرات الاستراتيجية التي توفر تجارب استثنائية لجميع المستهلكين، وتساهم في تعزيز نمو القطاع ومكانة أبوظبي كوجهة تسوق فريدة».

طباعة Email