استطلاع «البيان»:

بوصلة السياحة تتجه إلى الداخل خلال عطلة العيد

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر استطلاع للرأي، على الموقع الإلكتروني لصحيفة «البيان» وحسابها الرسمي عبر «تويتر»، أن توجهات المسافرين خلال إجازة عطلة عيد الفطر تتجه نحو السياحة داخل الإمارات على حساب السفر إلى الخارج.

ورداً على سؤال الاستطلاع مفاده (أين تخطط لقضاء عطلة عيد الفطر المبارك؟)، أبدى 77% من المشاركين في الاستطلاع على موقع «البيان الإلكتروني»، تفضليهم قضاء إجازة العيد في الدولة، بينما أعرب 23% عن تخطيطهم لقضاء عطلة عيد الفطر لهذا العام خارج الدولة.

وحول ذات الموضوع، أكد 62.2% من المستجيبين على حساب البيان الرسمي في «تويتر» قيامهم بقضاء إجازة العيد في الدولة، في الوقت الذي يتجه 37.8% لقضاء العطلة خارج الدولة.

وجهة مستدامة

وأكد سعيد العابدي، رئيس مجموعة «العابدي القابضة» للسياحة والسفر، أن السياحة الداخلية باتت تشكل وجهة مستدامة للسوق المحلية في الإمارات للتعافي من تداعيات «كوفيد 19»، في ظل استمرار بعض القيود على السفر والحركة والقلق العالمي من تواصل انتشار الفيروس.

وأضاف العابدي، إن السياحة الداخلية تستأثر بنصيب الأسد من الإشغالات في الوقت الراهن في ظل تفضيل الجميع للبقاء داخل الإمارات وعدم السفر بسبب الجائحة لا سيما وأن فنادق الدولة تعد الأكثر أماناً التزاماً بإجراءات السلامة والتدابير الوقائية للحفاظ على صحة وسلامة الزوار، هذا إلى جانب محدودية طول فترة عطلة الفطر ما يدفع العائلات المواطنة والمقيمة في الدولة إلى تفضيل قضاء العطلة في الداخل.

الداعم الأول

وقال محمد عوض الله، الرئيس التنفيذي لمجموعة «تايم للفنادق»، إن السياحة الداخلية ما زالت الداعم الأول لحركة الإشغال الفندقي في الدولة حتى الآن، حيث لعبت دوراً مهماً في تحقيق إشغالات قياسية وإيرادات عالية خلال موسم الربيع في ظل العروض المغرية والباقات الترويجية المتنوعة.

وتوقع عوض الله، أن تساهم السياحة الداخلية بحصة كبيرة في إشغالات القطاع الفندقي في دبي خلال عطلة عيد الفطر، وذلك لاختيار العائلات التوجه إلى السياحة المحلية بدلاً من السفر إلى الخارج، لافتاً إلى أن الفنادق والمنتجعات الشاطئية تستقطب الزوار إلى جانب الفنادق التي تقع في مناطق حيوية مثل «وسط مدينة دبي» وأيضاً على شارع الشيخ زايد ومنطقة البرشاء.

 

طباعة Email