«كاثي باسيفيك» تستأنف رحلاتها من دبي بداية من 21 مايو

أعلنت «كاثي باسيفيك»، شركة الطيران التي تتخذ من هونغ كونغ مقرّاً لها، عزمها استئناف رحلاتها الأسبوعية المباشرة بين دبي وهونغ كونغ، والتي ستنطلق من المبنى رقم 3 في مطار دبي الدولي، اعتباراً من يوم الجمعة 21 مايو 2021، وستوفر هذه الخدمة لسكان الإمارات وزوارها رحلات مريحة إلى هونغ كونغ وغيرها من المحطات، ضمن الشبكة الآسيوية للشركة، بما فيها الفلبين وإندونيسيا والصين واليابان وغيرها..  وتعتزم الشركة استخدام طائرات إيرباص من طراز إيه330-300 المزودة بقُمرة من درجتين، بما فيها درجة الأعمال الخاصة بشركة «كاثي باسيفيك»، والمزودة بالمقاعد، الحائزة جوائز، والتي يمكن تعديلها لتصبح أسرة؛ فضلاً عن الفواصل التي تضمن الخصوصية الكاملة، والإضاءة القابلة للتعديل، والطاولات القابلة للتوسع، ومقابس الطاقة، وإعدادات الجلوس والنوم، التي يُمكن ضبطها بكل سهولة بضغطة زر واحدة. 

أهم المحطات

وقال فيشنو راجيندرن، مدير منطقة الشرق الأوسط لدى «كاثي باسيفيك»: «مثّلت دبي واحدة من أهم المحطات بالنسبة لشركتنا لأكثر من أربعة عقود مضت، وإننا متحمسون للغاية لاستئناف رحلاتنا، التي تنطلق منها. كما نتطلع قُدماً لاستقبال المسافرين من المنطقة مرة أخرى، وتوفير مجموعة من خدماتنا الشاملة والمدروسة لهم، إلى جانب تقاليد الضيافة الآسيوية المميزة. وسيتمكن عملاؤنا من الاستمتاع برحلات موثوقة مع خدمة «كاثي كير»، التي تؤكد التزامنا بتوفير تجارب سفر صحية وآمنة ومريحة، لضمان رفاهية المسافرين».  وأضاف: «يستند قرار استئناف الرحلات عبر هذا المسار الاستراتيجي إلى الارتفاع في معدلات الطلب عليها، ما يؤكد جهودنا المتواصلة لدعم تعافي قطاعنا من تداعيات أزمة «كوفيد 19». كما تعزز هذه الخطوة خدمات الشحن الجوي، من خلال دعم رحلات الشحن المجدولة، التي استمرت في العمل طوال هذه الفترة». 

«كاثي كير» 

تحرص الشركة على تحقيق أكبر قدر من الاستفادة من مبادرة «كاثي كير»، لضمان شعور المسافرين بالأمان عند السفر على متن طائراتها؛ حيث ستقوم «كاثي باسفيك» باتخاذ كل تدابير السلامة الضرورية، عبر جميع مراحل الرحلة، مثل الخدمات غير التلامسية لتسجيل الوصول والصعود إلى الطائرة، والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي في الصالات وقاعات الانتظار الخاصة بها. كما يستمر العمل بتدابير السلامة أثناء صعود المسافرين إلى متن الطائرة، من خلال إلزامية ارتداء الكمامات، وإجراء فحوصات لدرجات حرارة الجسم، ومحدودية عدد الركاب في الرحلة ضمن مناطق محددة، مع إلغاء استخدام بعض المقاعد عند الإمكان. وإضافة إلى ذلك، تُزود «كاثي باسيفيك» عملاءها بتأمين مجاني ضد «كوفيد 19»، يحصلون عليه تلقائياً عند حجز تذكرة على إحدى رحلات الشركة، لتغطية تكاليف الخدمات الطبية المتعلقة بالعلاج من الفيروس، بما فيها دخول المستشفيات.

تعقيم شامل 

وستخضع جميع طائرات الشركة لعمليات تنظيف وتعقيم شاملة بشكل دوري، كما سيحصل المسافرون أيضاً على وجبات معدلة للحد من الاحتكاك، مع التزام طاقم الطائرة باشتراطات السلامة الصارمة خلال الرحلة وعلى أرض المطار. ومن جهة أخرى، تُوفر قمرة الطائرة مستوى سلامة إضافياً، بفضل مرشحات الهواء الجسيمية عالية الكفاءة، التي تعمل على إعادة تدوير الهواء كُل دقيقتين، ما يحد من وجود الملوثات فيه بنسبة 99.999% بأداء يُضاهي كفاءة الأنظمة المستخدمة في المستشفيات.  وأكدت «كاثي باسيفيك» أنّ حملة سافروا بكل طمأنينة متوفرة لجميع التذاكر التي يتم شراؤها لغاية 30 يونيو 2021، حيث سيحظى المسافرون بفرصة إجراء عدد غير محدود من التعديلات لغاية 31 ديسمبر 2021، دون أن تترتب أي رسوم إضافية على هذه التعديلات؛ باستثناء فروقات الضرائب والأسعار الخاصة بكل رحلة.  وبالتنسيق مع سلسلة من المختبرات التشخيصية، ستتيح «كاثي باسيفيك» لعملائها إجراء فحوصات PCR للكشف عن مرض «كوفيد 19» بأسعار خاصة عند شراء تذاكر على متن رحلاتها.

طباعة Email