عودة ماراثون السفر من وإلى الإمارات عبر بوابة الصيف

أكد مديرو وكالات سفر وشركات سياحية ومواقع حجز إلكتروني أن حركة الحجوزات على السفر من وإلى دولة الإمارات تشهد نمواً تصاعدياً في فصل الصيف المقبل في ظل وجود مواسم رئيسية مثل إجازة عيدي الفطر والأضحى المباركين، والتي ترتفع خلال عطلتهما وتيرة السفر.

وقالوا في تصريحات لـ«البيان» إن العودة التدريجية للسفر بدءاً من الصيف تعتبر مؤشراً إيجابياً على بدء تعافي القطاع من جائحة «كوفيد 19»، لا سيما وأن الدولة تتحرك بخطى ثابتة نحو السيطرة على الفيروس مع تسارع وتيرة التطعيم وتوفر اللقاحات ما سيؤدي إلى جذب أنظار السياح نحو الإمارات باعتبارها وجهة آمنة.

وتستعد مطارات الدولة وشركات الطيران الوطنية لتلبية الطلب المتوقع خلال ذروة موسم الصيف مع اتخاذ إجراءات احترازية لمنع انتشار الجائحة خلال السفر، وذلك تزامناً مع رغبة عدد كبير من المواطنين والمقيمين للسفر بعد انتهاء المدارس.

صيف قوي

وعالمياً توقع المجلس العالمي للسياحة والسفر، أن يكون هناك صيف قوي للسفر، حيث يبدأ القطاع طريقه للتعافي من أواخر مارس فصاعداً، موضحاً أن العديد من شركات السفر الكبرى أبلغت عن ارتفاع كبير في الحجوزات الآجلة.

وأكد المجلس العالمي، على أن يتم دفع انتعاش السفر الدولي إلى النصف الثاني من عام 2021، مع مواصلة طرح اللقاحات بشكل تدريجي، مما سيؤدي إلى إزالة حواجز وقيود السفر العالمية المطبقة حالياً.

مؤشر إيجابي

وأكد سعيد العابدي رئيس مجموعة «العابدي القابضة للسياحة والسفر»، أن العودة التدريجية للسفر بدءاً من الصيف وهو موسم الذروة للسفر عالمياً ومحرك رئيسي لسوق السفر في منطقة الشرق الأوسط، تعتبر مؤشراً إيجابياً على بدء تعافي القطاع، لا سيما في ظل التوسع في حملات التطعيم وتخفيف بعض القيود المفروضة والتوسع في تطبيق جواز السفر الرقمي، وتزايد الرغبة في السفر مع موسم الإجازات.

وشدد على أن استمرار اتباع أعلى معايير وبروتوكولات السلامة والصحة العامة المتبعة، يعطي المسافرين الثقة ويشجعهم على اختيار الإمارات كوجهة آمنة للسفر والسياحة.

وتوقع العابدي، أن يشهد طلب السفر من وإلى الإمارات نشاطاً ملموساً في الاتجاهين خلال فترة الصيف سواء سفر المقيمين إلى خارج الدولة لزيارة ذويهم في بلدانهم، أو السفر إلى داخل الدولة بغرض الأعمال أو السياحة باعتبارها إحدى الوجهات المحددة والآمنة.

تفاؤل

وأبدى مأمون حميدان، المدير العام لشركة «ويجو» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند، تفاؤله بنمو حركة السفر خلال موسم الصيف المقبل، مضيفاً أن الكثير من المعطيات تبعث على التفاؤل بعودة النشاط للقطاع السياحي بشكل أفضل، ولا سيما وأن القطاع آخذ في التعافي تدريجياً منذ بداية العام الحالي.

وأضاف أنه من خلال رصد موقع «ويجو» يظهر زيادة في عمليات البحث على السفر خلال الصيف خلال الفترة بين 1 يونيو و30 أغسطس من الإمارات إلى الخارج، حيث بلغ عدد العمليات حوالي 518 ألف عملية بحث، لافتاً إلى أنه ووفقاً لآخر استطلاع للموقع فإن مسافري منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مستعدون بالتأكيد للسفر مرة أخرى في الأشهر المقبلة، إذ نرى زيادة في الحجوزات في كل مرة يتم فيها رفع قيود السفر أو إعادة فتح وجهة معينة، وبلغ الطلب على السفر من أسواق الشرق الأوسط بالربع الأول من 2021 بزيادة حوالي 30% من عام 2019 مستويات أعلى من 25% في الربع الرابع 2020.

وتابع حميدان: «نرى طلباً على السفر إلى وجهات معينة، وجاءت أبرز الوجهات التي تصدرت عمليات البحث من الإمارات خلال فترة الصيف المقبلة هي مصر، الهند، المغرب، الأردن، تونس، تركيا، لبنان، المملكة المتحدة، وتايلاند وجزر المالديف».

وأشار إلى أنه ومع اقتراب فصل الصيف، فإن معظم كبار السن والفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس في جميع دول الخليج سيتم تطعيمهم ما يدفع الحكومات إلى فتح حدودها أمام حركة السفر الأمر الذي سيسهم في تنشيط عجلة السياحة والإقبال على السفر، مضيفاً أن دبي نجحت في استقبال السياح على مدار الربع الأول من هذا العام عبر اعتماد إجراءات صارمة للتباعد الاجتماعي وطرح لقاح سريع ما أسهم في تعزيز ثقة المسافرين.

مواسم رئيسية


وتوقع سعود الدرمكي، الرئيس التنفيذي لشركة «بريمير» للسياحة والسفر، حركة نشطة للسفر والسياحة في فصل الصيف المقبل من وإلى دولة الإمارات لا سيما في ظل وجود مواسم رئيسية مثل إجازة عيدي الفطر والأضحى المباركين، والتي ترتفع خلال عطلتهم وتيرة السفر.

وأضاف أن التوقعات بشكل عام متفائلة لموسم الصيف القادم وهو ما أكدته الناقلات الوطنية بعدما زادت عدد وجهتها وسط توقعات بإضافة المزيد خلال فصل الصيف، مشيراً إلى أن من بين العوامل الرئيسية لنشاط حركة السفر في صيف هذا العام هو تخفيف القيود في العديد من الدول الأوروبية خصوصاً بريطانيا والتي أعلنت أخيراً بأنها ستعيد فتح الاقتصاد والسياحة من جديد.

وذكر أنه مع توفر أكثر من لقاح ضد «كوفيد 19» سيكون ذلك أيضاً من بين العوامل المؤدية لارتفاع وتيرة السفر، خصوصاً مع تسارع وتيرة التطعيم في مختلف بلدان العالم لا سيما الإمارات والتي حققت أرقاماً قياسية في فترة وجيزة لذا فجميع التوقعات تشير إلى أن القادم سيكون أفضل.

نمو الطلب

توقع عمر العلي، الرئيس التنفيذي للمشاريع والتطوير في شركة «نيرفانا» للسفر والسياحة، ارتفاع الطلب على السفر خلال موسم الصيف القادم مع تسارع وتيرة التطعيم، وتبني جواز السفر الرقمي.

وأعرب عن تفاؤله بموسم الصيف المقبل على صعيد دولة الإمارات، لا سيما وأن الدولة تتحرك بخطى ثابتة نحو السيطرة على الفيروس مع تسارع وتيرة التطعيم وتوفر اللقاحات وهو ما سيؤدي إلى تسهيل السفر ويجعل الجميع يشعر بالأمان، وأيضاً سيجذب أنظار السياح نحو الإمارات باعتبارها وجهة آمنة تتنوع فيها الخيارات السياحية ومناطق الجذب التي تستقطب الجنسيات من مختلف أنحاء العالم.

وأشار إلى وجود بشائر إيجابية تؤشر إلى ارتفاع الطلب في موسم الصيف ومنها زيادة وتيرة السفر في الأشهر الأخيرة الماضية وهو ما نتوقعه مع تحسن في طلب، وزيادة في حركة السفر، مضيفاً: «نجحنا بالفعل في تخطي الفترة الحرجة ومن المتوقع أن تستمر الأوضاع في التحسن بشكل تدريجي، فجميع المؤشرات تشير إلى أن صيف 2021 سيكون أفضل بكثير من صيف العام الماضي والذي شهد حالة من التوقف الكامل للسفر والسياحة».

مؤشرات إيجابية

وقال مارتن درو، نائب أول الرئيس لشؤون المبيعات والشحن لدى «الاتحاد للطيران»، إن هناك العديد من البشائر والمؤشرات الإيجابية مع عودة السفر تدريجياً وتخفيف القيود المفروضة وهو ما صاحبه زيادة في الطلب، مضيفاً: نشهد اليوم زيادة في الإقبال على السفر مع تخفيف القيود والإجراءات حول العالم، ومن المتوقع نمو الطلب على السفر في النصف الثاني من العام الحالي.

وأشار درو إلى أن جميع الوجهات الجديدة للناقلة تخضع حالياً للتغيرات، موضحاً أن الشركة أعلنت أخيراً إعادة تشغيل عدد من الوجهات منها الدار البيضاء وسيشل وموسكو خلال مارس الماضي ومن المتوقع إعادة تشغيل وجهات أكثر بحلول صيف 2021.

طباعة Email