عمومية «العربية للطيران» تصادق على نتائج السنة المالية 2020

أثنت الجمعية العمومية لشركة العربية للطيران، أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على الخطط الاستراتيجية الناجحة التي اتخذتها الشركة خلال عام 2020، حيث ساهمت الإجراءات التي اتخذها فريق الإدارة مبكراً بضبط التكاليف والحفاظ على السيولة، في وقتٍ يواصل فيه قطاع الطيران العالمي والإقليمي سعيه للتصدي لتداعيات «كوفيد19».

وخلال الاجتماع الذي عقدته افتراضياً، صادقت الجمعية العمومية على تقرير مجلس الإدارة حول نشاط الشركة وتقرير مدققي الحسابات عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020، كما أقرّت الميزانية العامة وحسابات أرباح وخسائر الشركة لنفس الفترة. ووافقت الجمعية أيضاً على توصية مجلس الإدارة بعدم توزيع أرباح نقدية عن عام 2020 أو مكافآت لأعضاء مجلس الإدارة عن العام المذكور. وصادقت الجمعية على إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة ومدققي الحسابات من المسؤولية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020، كما قامت بتعيين مدققي الحسابات للشركة للسنة المالية الجديدة وحددت أتعابهم.

وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة «العربية للطيران»: «نتقدم بالشكر لجميع مساهمنا على حضورهم الاجتماع الافتراضي لجمعيتنا العمومية لنختتم سوياً عاماً جديداً ناجحاً في مسيرة العربية للطيران. ويأتي أداء الشركة خلال العام 2020 رغم التداعيات المتواصلة لجائحة «كوفيد19»، ليؤكد على قوة نموذج الأعمال والخبرات المتميزة للفريق الإداري.

وأضاف آل ثاني: رغم التحديات المتواصلة التي ما زالت تواجه قطاع الطيران في عام 2021، فإننا على ثقة بقدرة القطاع على مواصلة دوره الحيوي في دفع عجلة الانتعاش الاقتصادي. وتواصل العربية للطيران تركيزها على اتخاذ المزيد من الإجراءات الإضافية التي من شأنها المساهمة في تحسين هيكلية التكلفة للمجموعة، ومتابعة استئناف عملياتها تدريجياً حيثما أمكن.

طباعة Email