جزيرة المرجان أيقونة تجمع السياحة والترفيه والرياضة

 تعد جزيرة المرجان أيقونة سياحية ومعمارية على ضفاف مياه الخليج العربي، ويسهم المشروع «السياحي الترفيهي الرياضي» في تعزيز مكانة الإمارات بشكل عام، ومدينة رأس الخيمة بشكل خاص على خريطة السياحية، حيث يمثل نقطة جذب لأعداد كبيرة من السياح، تزور إمارة رأس الخيمة كل عام من الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية. 

وأوضح المهندس عبد الله العبدولي، الرئيس التنفيذي لشركة «مرجان» المطور الرئيسي في رأس الخيمة: إن جزيرة المرجان بدأت رحلتها في عام 2004 مع تدشين صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة للمشروع الضخم.

وتم نقل نحو 3.5 ملايين متر مكعب من الصخور لبناء الجزيرة الأيقونية، التي تتألف من 4 جزر اصطناعية هي: النسيم، الكنز، الأفق، الأحلام. وتضم الجزر الأربع أكثر من 3100 غرفة فندقية وسكنية، ومن المتوقع افتتاح 1200 غرفة جديدة بنهاية العام الجاري.

جذب الاستثمارات

وتمثل جزيرة المرجان، التي تم افتتاحها رسمياً في عام 2013، اليوم واحدة من أهم المعالم السياحية في رأس الخيمة والدولة عموماً، كما أنها مركز جذب لاستثمارات أصحاب العلامات الفندقية العالمية، وذلك في ظل ما توفره له من حوافز وفرص. وتتمتع الجزيرة بمزيج فريد من المرافق ووسائل الترفيه العصرية، على امتداد شواطئها التي تمتد 7.8 كيلو مترات، فيما تمتد الواجهة البحرية لمسافة 23 كيلو متراً.

وتقدم جزيرة المرجان تجربة مميزة لعشاق ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، حيث تم تخصيص 3 مسارات للدراجات الهوائية والمشي، إضافة لمضمار الجري على امتداد 3.5 كيلو مترات. وتمر هذه المسارات بالعديد من المرافق الخدمية، آخرها المصلى الجديد للرجال والنساء، يستوعب 40 مصلياً، يتوقع افتتاحه خلال الفترة المقبلة مع التزام تام بالاشتراطات والإجراءات الصحية المطبقة في الدولة.

مرافق إضافية

وتواصل إدارة جزيرة المرجان العمل على إنشاء العديد من المرافق الرياضية الأخرى، بحسب الاستبيانات التي تجريها مع السياح والمواطنين والمقيمين، والتي نتج عنها إنشاء أول ملعب على الواجهة البحرية للعبة «البادل تنس» التي تشكل مزيجاً بين لعبتي التنس والأسكواش، وتعد من أسرع الرياضات نمواً وتزداد شعبيتها في الإمارات. ودفع الإقبال الكبير من عشاق اللعبة إدارة الجزيرة إلى التخطيط لإنشاء ملعب إضافي.

كذلك، فإنه في ظل الإقبال المتزايد على منطقة «الجيم» المفتوحة للألعاب على الشاطئ قامت إدارة جزيرة المرجان بإنشاء صالة رياضية جديدة في الهواء الطلق، تضم أحدث معدات اللياقة البدنية.

ومع تزايد حركة التنقل بين جزيرة المرجان ومركز الحمرا التجاري، قامت إدارة جزيرة المرجان بالتعاون مع هيئة رأس الخيمة للمواصلات، بإنشاء مسار للدراجات الهوائية من منطقة الحمرا إلى الجزيرة، إضافة إلى تخصيص 3 محطات للسكوتر الكهربائي في جزيرة المرجان لإتاحة الفرصة أمام العائلات والسياح بحرية التنقل بين مناطق الجزيرة.

 عربات طعام

وفي ظل الإقبال المتزايد من العائلات والسياحة المحلية على الواجهة البحرية لجزيرة المرجان للاستمتاع بالمرافق والحدائق ومنطقة ألعاب الأطفال المفتوحة، خصصت إدارة الجزيرة العديد من المواقع لعربات الطعام الجاهزة والمشروبات، بهدف توفير الراحة ومتطلبات مرتادي الجزيرة لقضاء أوقات سعيدة وممارسة الرياضة للكبار والأطفال، بالإضافة للاستمتاع باللوحات الفنية المشاركة بمهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية.

ويتأكد نجاح جزيرة المرجان من خلال حصدها 5 أرقام قياسية بموسوعة «غينيس» مع أكبر الفعاليات الاحتفالية في بداية عام 2018، عن فئة أكبر ألعاب نارية هوائية في العالم، وأطول شلال من الألعاب النارية، وأطول سلسلة للألعاب النارية، وأطول خط مستقيم للألعاب النارية، وأكبر عدد من الطائرات بدون طيار لإطلاق الألعاب النارية في وقت واحد.

كما أسهمت الفعاليات الرياضية في جزيرة المرجان في تعزيز مكانة الإمارة على خريطة الوجهات العالمية، من خلال سباق نصف ماراثون رأس الخيمة، الذي أقيم في فبراير 2020 وحضره صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وشارك فيه أكثر من 5000 عداء وعداءة.

 
طباعة Email