كلية السياحة و«جميرا» تدعمان توطين قطاع الضيافة

عيسى بن حاضر وألن دوبيلاي عقب توقيع الاتفاقية | من المصدر

وقّعت كلية دبي للسياحة، التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة» اتفاقية تعاون مع مجموعة جميرا لدعم جهود كلية دبي للسياحة وتوطين القطاع السياحي «مضياف» في الكلية لتدريب المزيد من الكوادر الإماراتية وتأهيلهم للعمل في قطاع الضيافة.

وتهدف الاتفاقية التي وقعها عيسى بن حاضر، المدير العام لكلية دبي للسياحة وألن دوبيلاي، رئيس الموارد البشرية لفنادق الجميرا العالمية، إلى توفير دعم مشترك بين الفنادق والخدمات التي تقدمها كلية دبي للسياحة وفريق «مضياف» لتوطين قطاع الضيافة، مثل توفير خدمات التوظيف والتدريب والعمل التطوعي واستضافة الفعاليات المجتمعية.

دعم

وقال عيسى بن حاضر: سوف تساهم هذه الاتفاقية في دعم برنامج "مضياف" التابع لكلية دبي للسياحة وجهوده لجذب وتدريب الإماراتيين الموهوبين للحصول على وظائف في قطاع السياحة؛ كما تشكّل هذه الاتفاقية انعكاساً لروح التعاون بين مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في دبي، الأمر الذي من شأنه تعزيز دور قطاع الضيافة في تنفيذ استراتيجية دبي السياحية المصممة لجعلها الوجهة المفضلة والمدينة الأكثر زيارة في العالم. وأضاف: مع مرور العالم بأوقات صعبة، من الأهمية بمكان العمل على جذب واستقطاب المزيد من المواهب المحلية للعمل ضمن قطاع الضيافة، ونحن على ثقة من أنه من خلال العمل مع شركائنا في القطاع من بينهم مجموعة جميرا، سنكون قادرين على تحقيق أهداف اتفاقية توطين الصناعة، وهي خطوة مهمة لتعزيز حضور الكوادر الوطنية ضمن وظائف القطاع السياحي في دبي.

تشجيع

وقالت ألن دوبيلاي: ندعم بشكل كامل جهود الدولة لتشجيع المزيد من الإماراتيين على اعتبار هذا المجال مساراً وظيفياً قابلاً للتطبيق. بصفتنا مجموعة ضيافة عالمية رائدة ولدت في الإمارات، فإننا فخورون بتوسيع خبرتنا لتشمل طلاب برنامج «مضياف» في كلية دبي للسياحة والذين نعتقد أنهم سيصبحون قادة استثنائيين في المستقبل.

طباعة Email