طيران الإمارات تعزز خدماتها إلى المالديف وسيشيل قبيل عطلة الربيع

أعلنت طيران الإمارات اليوم، عن تعزيز خدماتها إلى الوجهتين السياحيتين الشهيرتين، جزر المالديف وسيشيل، قبل عطلة الربيع والفصح.

وسوف توفر الناقلة لعملائها اعتباراً من 28 مارس الجاري 28 رحلة أسبوعياً إلى ماليه عاصمة المالديف، وسبع رحلات أسبوعياً إلى ماهي عاصمة سيشيل لتلبية الطلب القوي وتوفير مزيد من الخيارات والمرونة للعملاء.

وتشغل طيران الإمارات حالياً 24 رحلة أسبوعياً إلى جزر المالديف باستخدام طائرات البوينج 777-300ER.

واعتباراً من 28 مارس حتى 18 أبريل المقبل، سترفع الناقلة خدماتها إلى 28 رحلة في الأسبوع، ما يوفر للعملاء خيارات أوسع للوصول من دبي أو عبرها إلى الوجهة السياحية الشهيرة في المحيط الهندي، التي تضم منتجعات ذات مستوى عالمي وشواطئ بكر، وتتيح لزوارها استكشاف الحياة البحرية المذهلة في واحدة من أفضل وجهات الغوص في العالم.

وينبغي على جميع المسافرين إلى جزر المالديف، باستثناء مواطني تلك الدولة، تقديم نتيجة سلبية لاختبار PCR "كوفيد-19"، على أن يكون الفحص قد أجري في غضون 96 ساعة قبل المغادرة. كما يُطلب من المسافرين أيضاً تعبئة نموذج الهجرة والإفصاح الصحي الذاتي عبر الإنترنت في غضون 24 ساعة قبل الوصول.

كما سترفع طيران الإمارات خدماتها من دبي إلى ماهي من خمس إلى سبع رحلات في الأسبوع، وذلك اعتبارا من 28 مارس الجاري وحتى 30 أكتوبر 2021، باستخدام طائرات البوينج 777-300ER.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه سيشيل لفتح حدودها أمام المسافرين الدوليين، من دون اشتراط التطعيم أو متطلبات الحجر الصحي، اعتباراً من 25 مارس 2021. إلا أنه لا يزال يتعين على جميع المسافرين تقديم نتيجة سلبية لاختبار PCR "كوفيد-19"، على أن يكون الفحص قد أجري في غضون 72 ساعة قبل المغادرة.

ويستمتع زوار سيشيل بالغابات الاستوائية والشواطئ الخلابة والحياة البحرية المتنوعة. يمكن حجز التذاكر على الموقع الشبكي للناقلة أو لدى مكاتب مبيعات طيران الإمارات أو وكلاء السفريات المعتمدين.

ويتوفر أمام المسافرين أيضاً خيار الحجز مع "الإمارات للعطلات" والاستمتاع بتجربة خمس نجوم في عطلة الربيع والفصح. وتقدم ذراع إدارة العطلات في طيران الإمارات برامج ملهمة في مجموعة واسعة من الفنادق والمنتجعات الرائدة في جزر المالديف وجزر سيشيل.

وتواصل طيران الإمارات استعادة شبكة خطوطها تدريجياً. وحافظت دبي، منذ استئناف نشاطها السياحي بأمان في يوليو 2020، على مكانتها كواحدة من أكثر وجهات العطلات شعبية في العالم، خصوصاً خلال فصل الشتاء. فقد فتحت المدينة أبوابها أمام الزوار من رجال الأعمال والسياح الدوليين، حيث توفر لهم مجموعة متنوعة من التجارب ذات المستوى العالمي.

ودبي أيضاً واحدة من أوائل مدن العالم التي حصلت على ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة WTTC، ما يشكل شهادة على فعالية تدابير دبي الشاملة لضمان صحة الضيوف وسلامتهم.

 

طباعة Email