«الإمارات» تشغّل أول رحلة يخدمها فريق من متلقي اللقاح

أصبحت طيران الإمارات، أمس، ضمن ناقلات جوية عالمية قليلة تشغل رحلة تخدمها بالكامل فرق من العاملين متلقي اللقاحات، وذلك في جميع نقاط الاتصال مع المسافرين. وقام 70 عنصراً ممن تلقوا اللقاح بخدمة الرحلة «إي كيه 215» إلى لوس أنجليس.

ولقيت الرحلة «إي كيه 215»، التي أقلعت من مطار دبي الساعة 8:30 من صباح أمس متجهة إلى لوس أنجليس، خدمات متكاملة من قبل موظفين تلقوا التطعيم، وذلك في جميع مراحل الرحلة، عبر كاونترات إجراءات السفر والأمن وصالة رجال الأعمال وصالة الدرجة الأولى وبوابة المغادرة، بالإضافة إلى المهندسين والطيارين وأفراد طاقم الخدمات الجوية، وفريق تنظيف وتجهيز الطائرة، وفريق التحميل والمناولة الأرضية وفريق الإمارات للشحن الجوي.

وكانت مجموعة الإمارات أطلقت حملة التطعيم بوتيرة متسارعة منذ أكثر من شهر، حيث تلقى نحو 26 ألف موظف (44% من العاملين في الخطوط الأمامية) جرعتين من لقاح «فايزر بيونتيك» أو «سينوفارم».

استجابة قوية

ووجه عادل الرضا، الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات، الشكر إلى قيادة الإمارات الرشيدة على التزامها القوي بدعم برنامج تطعيم وطني شامل، حيث حرصت على توفير 3 أنواع من اللقاحات. وقال: فرقنا العاملة بمثابة الخطوط الأمامية في قطاع الطيران، حيث تيسّر وصول الناس إلى وجهاتهم ونقل المنتجات الضرورية إلى المجتمعات العالمية. وتحظى حماية أفراد فرقنا بالتطعيمات بأهمية بالغة لديهم ولمجتمعاتنا ولإدارة عملياتنا بسلاسة، وكذلك لعملائنا لأنها تضمن لهم مستوى أعلى من الحماية عند سفرهم معنا. وقد شهدنا استجابة قوية للغاية وطلباً قوياً من زملائنا في الخطوط الأمامية التشغيلية لتلقي اللقاحات، حيث تسير عمليات التطعيم بوتيرة عالية في جميع دوائر وأقسام مجموعة الإمارات.

وتلقى نحو 5000 من أفراد الخدمات الجوية والطيارين حتى الآن جرعتي لقاح «كوفيد 19»، إضافة إلى الآلاف من موظفي مجموعة الإمارات، من خلال عيادات المجموعة ومراكز التطعيم، في حين اختار آخرون تلقي جرعتي اللقاح في أحد مراكز التطعيم العديدة في جميع مناطق الإمارات.

وأضاف: مع التقدم السريع في برنامجنا للتطعيم بمعدلات عالية، فإن المزيد من رحلاتنا سيعمل على خدمتها موظفو خطوط أمامية مُلقحون بالكامل. ونحن على ثقة من أنه مع تنامي أعداد متلقي اللقاح، وإجراءات السلامة القوية المطبقة، فسنتمكن من التطلع إلى تسهيل إرشادات وإجراءات الدخول إلى مختلف دول العالم.

ويعد برنامج مجموعة الإمارات للتطعيم الأحدث ضمن سلسلة الإجراءات الوقائية التي أخذتها على عاتقها لحماية صحة وسلامة عملائها وموظفيها والمجتمعات التي تخدمها في جميع أنحاء العالم. وتعمل مراكز التطعيم التابعة للمجموعة 12 ساعة يومياً طوال الأسبوع لتحديد الأولويات وإعطاء اللقاحات للعاملين.

وتأتي الإمارات في طليعة دول العالم من حيث معدلات تطعيم مواطنيها والمقيمين فيها، حيث قدمت لهم حتى الآن أكثر من 5.4 ملايين جرعة من لقاحات «كوفيد 19». ووفقاً لموقع Our World In Data البحثي التابع لجامعة أكسفورد، فإن نسبة توزيع اللقاحات في الدولة تبلغ حالياً 55.27 جرعة لكل 100 شخص، ما يجعلها تحتل المرتبة الثانية عالمياً.

طباعة Email