25.9 مليون مسافر عبر مطار دبي في 2020

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

خطى مطار دبي الدولي خطوات إيجابية نحو التعافي، بعد عام مليء بالتحديات، حيث وصلت حركة المرور السنوية إلى 25.9 مليون مسافر في 2020.

وأظهرت حركة المرور السنوية، التي أعلنت عنها مطارات دبي، أرقاماً إيجابية في النصف الثاني، حيث تجاوز شهر ديسمبر، توقعات مجال الطيران عند 2.19 مليون مسافر. وأظهرت البيانات تعافياً ملحوظاً في جميع المجالات، وتحديداً عودة الخدمات في الأسواق العالمية، بفضل قوة عمليات «طيران الإمارات»، و«فلاي دبي»، والثقة التي أبدتها شركات الطيران الدولية في العودة إلى المنطقة.

وقال بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي: كان 2020، أحد أكثر الأعوام تحدياً في الآونة الأخيرة. لم يُلاحظ تأثير الجائحة في قطاع السفر والسياحة فحسب، بل في جميع أنحاء العالم. وتعكس هذه الأرقام بيئة الاختبار، ولكنها تأتي أيضاً مع عنصر من الأمل والثقة.

وأضاف: إعادة بناء ثقة المسافرين، جزء لا يتجزأ من الانتعاش في صناعة السفر والسياحة، وإحدى طرق القيام بذلك، هي من خلال برنامج التطعيم، على غرار برنامج حكومة الإمارات، إلى جانب التكنولوجيا التي ستسمح بسفر سلس وبدون تلامس، ما سيشجع العملاء السفر من جديد. بالإضافة إلى ذلك، قمنا بتحويل عمليات الشحن. وبصفتنا مركزاً للقارات، نحن في وضع جيد، لدعم توزيع اللقاحات من البلدان المصنعة لها، إلى العالم.

وتابع: نحن على ثقة من أن النظرة المستقبلية ثابتة ومتفائلة. نحن نراقب باستمرار الجداول الزمنية والحجوزات المستقبلية، ونعمل مع شركات الطيران، على خططهم للعودة إلى مطار دبي الدولي، ووجهات جديدة سيتم تقديمها. وهذا سيؤكد أن لدينا القدرة الكافية والقدرة التشغيلية المتاحة لدعم وتيرة التعافي.

أرقام

واستقبل مطار دبي، في الربع الأول من العام الماضي، 17.8 مليون مسافر، ثم تباطأ هذا الرقم بشكل ملحوظ خلال الربع الثاني، بسبب الأحداث التي تلت ذلك في جميع أنحاء العالم. لأول مرة في 60 عاماً من تاريخ أكثر المطارات الدولية ازدحاماً في العالم، شهد شهر أبريل توقف الرحلات التجارية تماماً، وفقاً لتوجيهات حكومة الإمارات. وعلى مدى الأشهر اللاحقة، تم تشغيل 4100 من رحلات العودة إلى الوطن، لأكثر من 500 ألف مسافر.

وفي 23 يونيو 2020، أعادت الإمارات فتح المجال الجوي رسمياً، وسُمح بالسفر إلى دبي لأغراض السياحة، اعتباراً من 7 يوليو 2020. وكان لهذه التغييرات التنظيمية، تأثير إيجابي على تحركات الرحلات، وازدياد أعداد الركاب بشكل ملحوظ، حتى نهاية العام. وبلغ متوسط أرقام حركة المسافرين في الربعين الثالث والأخير، ذروته عند 1.3 مليون.

واحتفظت الهند بصدارتها بوصفها أكبر وجهات مطار دبي الدولي، من حيث أعداد المسافرين، حيث وصل إجمالي عدد المسافرين لعام 2020، إلى 4.3 ملايين مسافر، تليها المملكة المتحدة بـ 1.89 مليون مسافر، وحققت باكستان المركز الثالث، بحوالي 1.86 مليون مسافر. أما الدول الأخرى التي تأتي في قائمة أكبر الوجهات، فتشمل السعودية 1.45 مليون مسافر.

شراكات

ولعبت «طيران الإمارات» و«فلاي دبي»، دوراً محورياً في جهود التعافي، جنباً إلى جنب مع «دناتا»، وجميع الجهات الرسمية، التي تشكل مجتمع الطيران في دبي.

وأظهر شركاء مناطق البيع بالتجزئة والخدمات والمطاعم والمشروبات في بيئة المطار، قوة ومرونة خلال فترة انخفاض النشاط. وباعتبار مطار دبي من أوائل المطارات التي قدمت الدعم المالي للشركاء خلال 2020، تمكن المطار من الحفاظ على مشاريعهم التجارية، والتحرك بسرعة لإعادة فتح المنافذ، مع زيادة حركة الركاب.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات