«أوكسفورد بزنس»: دبي رائدة السياحة العلاجية عالمياً

أكدت مؤسسة «أوكسفورد بزنس جروب» البريطانية للاستشارات الاقتصادية، أن دبي رائدة عالمياً ضمن وجهات السياحية العلاجية، خاصة ضمن الأسواق الناشئة، قبل تفشي جائحة «كوفيد 19»، كما أنها تشغل مكاناً بارزاً في طليعة الوجهات التي ستقود هذه النوعية من السياحة بعد انتهاء الجائحة.

ونشرت المؤسسة على موقعها الشبكي تقريراً عن السياحة العلاجية في العالم قبل «كوفيد 19» وبعدها، ومدى تأثير الجائحة عليها. وتطرق التقرير إلى الإمارات وبصفة خاصة دبي، باعتبارها واحدة من أهم وجهات السياحة العلاجية على مستوى العالم.

وتتبع التقرير مسيرة بروز دبي بمقدمة وجهات العالم في السياحة العلاجية، فذكر أنها بدأت في عام 2016 تحديداً، عندما أبرمت سلطة مدينة دبي للرعاية الصحية، وهي واحدة من المناطق الحرة في دبي، اتفاقية مع سلطة دبي للمجمعات الإبداعية، وهي منطقة حرة أيضاً، تستضيف بموجبها الأخيرة منشآت الرعاية الصحية الحاصلة على تراخيص من الأولى.

وأوضح أن هذه الاتفاقية لم تنعكس بالإيجاب على دبي فحسب، وإنما على الإمارات ككل، حيث بلغت إيرادات الدولة من السياحة العلاجية 3.3 مليارات دولار، بالمقارنة مع 2.2 مليار دولار في 2014. وذكر أنه في عام 2019، شهدت دبي وحدها زيادة بنسبة 4% في عدد السائحين الذين قصدوها بُغيَة العلاج. وأضاف أن دبي صُنفَت في يوليو الماضي كسادس أفضل سوق للرعاية الصحية في العالم ضمن 46 سوقاً عالمية، وذلك وفقاً لمؤشر السياحة العلاجية 2020 - 2021 الصادر عن «المركز الدولي لأبحاث الرعاية الصحية»، وهو منظمة أمريكية غير هادفة للربح.

وتحدث التقرير عن آفاق السياحة العلاجية في دبي والعالم بعد «كوفيد 19»، فذكر أن ثمة حقائق تشير إلى أن دبي تقود السياحة العلاجية على مستوى العالم إلى التعافي من تداعيات الجائحة واستعادة الثقة.

وذكر التقرير أن من هذه الحقائق الأداء الإيجابي لقطاع السياحة عموماً في دبي خلال الأشهر الأخيرة من العام الماضي بعد أن خففت القيود التي كانت فرضتها على الأنشطة السياحية في أعقاب تفشي الجائحة، وأيضاً المنهج الحصيف الذي تتبعه الحكومة الاتحادية في الإمارات في التعامل مع «كوفيد 19» واحتوائها، وهو النهج الذي أهلها لنيل مكانة البلد الأكثر أمناً من الجائحة في المنطقة، وفقاً للمؤشر العالمي للقوة الناعمة، الصادر في ديسمبر الماضي عن شركة «براند فاينانس» البريطانية للاستشارات المتعلقة بالعلامات التجارية.

طباعة Email