شاطئ القرم وجهة ساحرة

يعد شاطئ القرم من المعالم السياحية البارزة في إمارة أم القيوين ويعتبر من أجمل الأماكن السياحية الشتوية بالإمارة، ويقصده السياح من كل حدب وصوب ليستمتعوا بطبيعته الخلابة ومناظره الساحرة التي تتيح مشاهدة غابات القرم التي تكتسي بها سواحل وخيران أم القيوين.

كما يحظى شاطئ القرم بزيارة أعداد كبيرة من سكان الإمارة وزوارها في مختلف أوقات وفصول السنة.

وتعد إمارة أم القيوين إحدى الوجهات السياحية في دولة الإمارات، فهي تتمتع بموقع استراتيجي على ساحل الخليج العربي، وتضم مجموعة كبيرة من معالم الجذب التي يفد إليها السياح من كل مكان لقضاء إجازات ممتعة.

وأوضحت دائرة السياحة والآثار بأم القيوين أنه بإمكان الزائرين وملاك الكرفانات والمقطورات التخييم على الشاطئ برسوم مخفضة ووفق اشتراطات محددة لضمان راحة جميع زائري الشاطئ، وضمان استمتاع هواة التخييم وأصحاب الكرفانات بالأجواء المميزة لشاطئ القرم على مدار العام وخصوصاً في فصل الشتاء.

وناشدت الدائرة مرتادي شاطئ القرم عموماً وهواة التخييم على وجه الخصوص، بأهمية الالتزام والتقيد بالإرشادات والضوابط التنظيمية والبيئية التي تحدد استخدامات الشاطئ، بالإضافة إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وذلك من منطلق الحرص على سلامة وأمن وراحة الجميع، ولضمان المحافظة على شواطئ وبيئة الإمارة.

وأضافت إن الزائر إلى الشاطئ سيجد كل ما يريد معرفته وممارسته في السياحة الشاطئية ،لما يتميز به الشاطئ من جمال طبيعته الخلابة ،إذ تتواجد فيه غابات أشجار القرم التي تكتسي بالخضار.

وأشارت إلى أنه عند زيارتك الشاطئ ستمارس هواياتك المفضلة، كالإبحار بالمراكب الشراعية وتجربة مغامرة الطيران الشراعي ،بالإضافة إلى بقية الرياضات البحرية التي تستمتع بممارستها على الرمال. وأفادت دائرة السياحة والأثار بأم القيوين بأن أهم ما يميز الشاطئ نظافة رماله ونعومتها، مما يجعل من الممتع ممارسة رياضة المشي على رماله والسباحة في المياه ذات اللون الفيروزي.

ولفتت إلى أن الشاطئ يعد الأمثل والأفضل لاستقبال العائلات والأطفال الذين يتمتعون ويلعبون على الشواطئ الرملية، لذا تعتبر إمارة أم القيوين وشواطئها وجهة مميزة لعشاق السياحة الشاطئية.

طباعة Email