«الاتحاد للطيران» تستخدم نظام تنظيف للمحركات يحد من الانبعاثات

أعلنت «الاتحاد للطيران» عن شراكتها مع «جنرال إلكتريك للطيران» لإطلاق نظام 360 للتنظيف بالرغوة في مشروع مشترك في إطار برنامج «الاتحاد غرينلاينر»، حيث يستهدف الحد من الانبعاثات الكربونية.

ومنحت جنرال إلكتريك للطيران الاتحاد للطيران شهادات تقنية لاستخدام نظام 360 لغسل المحركات بالرغوة على محركات GE90 وGEnx-1B وهي تقنية رائدة لتنظيف المحركات تهدف إلى تحسين الأداء وتسمح هذه الشهادات للناقلة بتنظيف محركات طائراتها من طراز بوينغ 777 و787 داخل منشآتها الخاصة.

ويعتبر التنظيف بالرغوة بديلاً عن التنظيف بالماء ويحسّن من أداء المحرك ما يؤدي إلى خفض استهلاك الوقود وبالتالي الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. ويعتمد هذا النظام على ضخ محلول خاص يذوّب الغبار والأوساخ عن المحرك، وهو نظام قائم بذاته ما يسمح باستخدامها داخل مستودعات الصيانة أو في الخارج.

وكانت مشاركة الشركة في التجارب مهمة لتطوير المنتج، حيث ساهمت في جمع المعلومات وتحليلها وتحسين الموثوقية. فخلال فترة التجارب على مدى السنوات الثلاث الأخيرة، وجدت جنرال إلكتريك للطيران والاتحاد أن عملية التنظيف بالرغوة أكثر فعالية من التنظيف بالماء فيما يتعلق بخفض حرق الوقود واستعادة فعالية الأداء والمحافظة عليه في البيئات الحارة والقاسية.

وقال جان لايدون-رودجرز، نائب الرئيس والمدير العام لقسم الحلول الاستراتيجية في جنرال إلكتريك للطيران: إننا نستكشف أكثر من أي وقت مضى كيفية عمل محركاتنا وكيفية تفاعلها مع البيئات الحارة والقاسية، ولطالما كانت علاقتنا الطويلة مع الاتحاد جزءاً لا يتجزأ من هذه العملية. وأتت الأبحاث التي توّجت ببرنامج 360 للتنظيف بالرغوة كأفضل مثال على ذلك. وسمح محلول التنظيف بالرغوة للاتحاد بتحسين أداء محركات طائراتها مع استمرار الشركة بتعزيز كفاءاتها التشغيلية للحد من استهلاك الوقود والانبعاثات الكربونية.

من ناحيته، قال بول كير، نائب رئيس أول للشؤون التقنية في «الاتحاد للطيران»: إن شراكتنا مع جنرال إلكتريك للطيران في إطار برنامج الاتحاد غرينلاينر لمثال قوي على أن التعاون في القطاع سيكون ذا تأثير مهم على الكفاءات التشغيلية للاتحاد، وبمثابة دراسة حالة للقطاع ككل. خلال 2021 فقط، نتوقع أن نحقق مستويات مهمة من حيث الحد من استهلاك الوقود وخفض حجم انبعاثات الكربون بما يزيد عن 7000 طن لمحركات GEnx-1B وGE90، مقارنة بنظام التنظيف بالماء. هذا مثال واحد حول التعاون بين الاتحاد وجنرال إلكتريك للطيران لتعزيز الكفاءات التشغيلية وموثوقية المحركات التي تعتبر العمود الفقري لأسطول طائراتنا.

وتابع: لا يمكن تحقيق التزام الاتحاد الطويل الأمد بخفض الانبعاثات الكربونية إلى صفر بحلول 2050 إلا بالعمل بشكل وثيق مع الشركاء في القطاع لتعزيز الابتكار وتطوير التقنيات الحديثة التي ستوّفر منافع حقيقية مع تأثير يمكن قياسه على مستويات الانبعاثات الكربونية. مع تطلعنا إلى 2021، من المحتمل توسعة التعاون بيننا لتحقيق أهدافنا المشتركة للاستدامة.

طباعة Email