رواج اقتصاد الجليد والثلج في الصين

حافظت سياحة الجليد والثلج في الصين، خلال السنوات الأخيرة، على نمو مطرد وسريع.

وتُظهر البيانات الضخمة على منصة ميتوان أنه خلال موسم الثلج في النصف الثاني من العام 2019، زاد حجم الطلبات على منتجات سياحة الجليد والثلج في الصين بنسبة 8.29٪ على أساس سنوي، وزادت كمية الطلبات بنسبة 14.15٪ على أساس سنوي.

وعلى الرغم من تأثير انتشار وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) في العام 2020، فإن سياحة الجليد والثلج حققت انتعاشًا سريعًا بفضل الانشغال في العمل الجاد على الوقاية من الوباء ومكافحته.

بعد دخول موسم الثلوج في النصف الثاني من العام 2020، زادت حجم وكمية الطلبات على منتجات سياحة الجليد والثلوج على المستوى الوطني على التوالي بنسبة 13.61٪ و23.46٪ على أساس سنوي.

يعتقد التقرير الصادر عن معهد ميتوان للأبحاث، أنه بينما تتوسع سياحة الجليد والثلج في الصين، فإنها تقدم أيضًا بعض الميزات الجديدة: حيث تتمثل الميزة الأولى في توسيع المحتوى الاستهلاكي إلى أشكال متعددة، والتكامل السريع لسياحة الجليد والثلج مع السياحة الثقافية والسياحة الرياضية؛ فيما تكمن الميزة الثانية في أن المشاريع السياحية مثل منتزهات الجليد والثلج وعالم الجليد والثلج أصبحت أكثر شيوعًا لدى المستهلكين، وأصبحت القوة الرئيسية لاستهلاك السياحة الجليدية والثلجية بالنسبة لمواليد الثمانينات والتسعينات؛.

وتتمثل الميزة الثالثة في أن المستهلكين أصبحوا يولون مزيدًا من الاهتمام للتقييمات عبر الإنترنت عند اختيارهم للوجهات السياحية الجليدية والثلجية، وأصبحوا يطرحون متطلبات أعلى لمستوى خدمة المواقع ذات المناظر الخلابة، وفق صحيفة "الشعب" الصينية.

"لا تزال الرياضات الجليدية والثلجية وسياحة الجليد والثلج تتمتع بإمكانيات كبيرة. ويعتبر تعزيز التجربة هو المفتاح الأساسي لإطلاق الإمكانات". يعتقد وو روشان، الباحث الخاص في مركز أبحاث السياحة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية، أنه يجب الانطلاق من منظور طلب المستهلكين والقيام بتحسين جودة الخدمة وثراء المنتج لسياحة الجليد والثلج، وزيادة الدلالة الثقافية لسياحة الجليد والثلج.

شكل "الصيد الشتوي لبحيرة تشاجان" في مقاطعة جيلين، بصفته مشروعا وطنيا للتراث الثقافي غير المادي، ثقافة غنية بالجليد والثلج في عملية الابتكار والإرث. في نهاية ديسمبر من كل عام، يأتي عدد كبير من السياح إلى هناك.

تمت استعادة الإنتاج وأسلوب الحياة في مناطق الغابات القديمة على غرار "قرية بحيرة الجليد المتجمدة" في مدينة ييتشون بمقاطعة هيلونغجيانغ، وغابات نهر شياوهي في مدينة تيهلي، ووادي شياوشينغ آنلينغ لممارسة الرياضة في الهواء الطلق، وغيرها من المناطق، مما سمح للزوار بتجربة ثقافات الغابات المميزة، والثقافات الشعبية، وثقافات الطعام في المناطق الثلجية.

من أجل زيادة شعبية السياحة الجليدية والثلجية، أنشأت منطقة الغابات البدائية داشينغ آنلينغ بمحافظة تاخه في مقاطعة هيلونغجيانغ فريقًا لترويج المناظر الطبيعية والخصائص الإنسانية المحلية، من خلال مقاطع فيديو قصيرة عن طريق البث المباشر على منصات الإنترنت مثل منصة دويين، وقد وصل عدد المتابعين عبر الشبكة إلى أكثر من 660 ألف شخص، وتم تشغيله 600 مليون مرة، كما تم تشغيل العديد من مقاطع الفيديو أكثر من 50 مليون مرة.

ساهم ازدهر اقتصاد الجليد والثلج في رواج أنواع مختلفة من معدات الجليد والثلج. في معرض هاربين للجليد والثلج عبر الإنترنت 2021" الذي أقيم مؤخرًا، كانت معدات الجليد والثلج المختلفة مبهرة.

قال ليو له له، رئيس مشروع معرض هاربين للجليد والثلج عبر الإنترنت: "اعتقدت أن تغيير المعرض إلى معرض عبر الإنترنت سيؤثر على حماس الزائرين. لكن وبشكل غير متوقع، وصل عدد المشاهدات إلى 93.13 مليون مشاهدة في حفل الافتتاح"، مع مشاركة أكثر من 4380 شركة محلية وأجنبية في المؤتمر، وكانت هناك 6 مناطق عرض خاصة بما في ذلك معدات الجليد والثلج وملابس الجليد والثلج ومحيط حلبة التزلج على الجليد وأدوات النحت على الجليد وسياحة الجليد والثلج وأطعمة المناطق الباردة. حتى يوم 18 يناير، بلغ مبلغ الصفقة على المنصة الإلكترونية 58.13 مليون يوان.

كلمات دالة:
  • سياحة ،
  • الجليد،
  • الصين،
  • الثلج
طباعة Email