130 ألف إسرائيلي زاروا الإمارات منذ توقيع المعاهدة الإبراهيمية

كشف إيتان نائِة، رئيس البعثة الإسرائيلية في أبوظبي عن أن نحو 130 ألف إسرائيلي زاروا الإمارات منذ توقيع المعاهدة الإبراهيمية في سبتمبر 2020.

وتوقع نائِة أن يزور نحو 50 ألف إسرائيلي دولة الإمارات بشكل شهري خلال فصل الشتاء لافتا إلى أنه بمجرد استكمال الاجراءات المتعلقة بلقاح فيروس كوفيد-19 في كلا الدولتين فإنه من المنتظر ارتفاع أعداد السائحين من الدولتين.

وأكد نائِة من جهة أخرى في تصريح لوكالة أنباء الإمارات "وام" أن وجود ممر جوي أدى لشحن البضائع بين البلدين في غضون ساعات، بينما تستغرق مدة الشحن عبر البحر نحو 16 يوما.
وأضاف إيتان نائِة أن الواقع الجغرافي الذي يكمن في أن الإمارات تقع في شرق شبه الجزيرة العربية وإسرائيل في غرب آسيا بإمكانه خلق ممر ينطلق لجميع أنحاء العالم.

وأوضح أن مجتمعات الأعمال في اسرائيل والامارات تسعى حاليا إلى تعزيز التعاون التجاري بين الدولتين.. قائلا " إن المزايا التي تتمتع بها الدولتان ستشكل قيمة مضافة إلى هذا التعاون، إذ أن اسرائيل لديها اتفاقيات تجارة مع الغرب "الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي" بينما تعتبر الإمارات بوابة لأسواق الشرق".

وأشار أن "وجود بنية تحتية متقدمة في الإمارات وإسرائيل تعزز من فرص تبادل الخبرات في كافة المجالات" موضحاً أن إسرائيل حددت 29 قطاعاً للتعاون مع الإمارات بينما تم بالفعل التوقيع على اتفاقيات ثنائية في 8 مجالات حتى الآن.

وعلى صعيد الاستثمار، أشار نائِة إلى رغبة عدة شركات اسرائيلية في الاستثمار في دولة الإمارات " فهناك فرص عدة للتعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا إذ تستطيع الدولتان تبادل الخبرات والممارسات عبر تأسيس مراكز بحوث وتطوير مشتركة".

ونوه في هذا الصدد إلى أن إمكانية التعاون في مجالات مثل مراكز الأبحاث الصحراوية والبحوث والتطوير التي تخص المناخ.

طباعة Email