«أكور» تخطط لافتتاح مجموعة من الفنادق في الإمارات والعالم

 تبدأ «أكور» هذا العام بتوقعات تطوير عقارية مشجعة وجدول زمني كامل لافتتاح الفنادق الجديدة في الإمارات وحول العالم تحت اسم العلامة الفندقية الشهيرة.

وبينما كان العام 2020عامًا مليئًا بالتحديات غير المسبوقة – ولم يكن أقلها هو الذي شعر به قطاعا السفر والضيافة - حافظت «أكور» على وتيرة ثابتة من التطوير العقاري واستمرت في توقيع مشاريع جديدة، ما أدى إلى قائمة قوية من افتتاحات الفنادق الجديدة على مدى العام 2021.

وقالت أغنيس روكفور، رئيسة التطوير العالمي في الشركة: «كما نعرف جميعًا، كان لعام 2020 تأثير عميق على حياتنا اليومية وصناعة الضيافة ككل؛ ومع ذلك، فإن المراحل الأولى من الانتعاش العالمي ستكون ملموسة وكبيرة. على الرغم من التأخيرات والإغلاقات المؤقتة التي شهدناها بسبب الوباء، فقد واصلنا رؤية زخم مستمر عبر خط خطوط تطويرنا ونحن متفائلون بأن طرح لقاحات «كوفيد19» في أنحاء العالم سيؤدي إلى تجديد الثقة في السفر وإحساس أكبر بالأمان الشخصي لجميع سكان العالم».

إن القدرة المالية السليمة لشركة أكور، وانتشارها في العالم، ومحفظة العلامات التجارية التي لا تضاهى التي تملكها، لم تجعل الشركة في وضع قوي لمواجهة تحديات العام 2020 فحسب، بل إن قدراتها التطويرية ونموذجها التنظيمي سمحت لها بالتركيز على تقديم الدعم والخدمات لأصحابها، المطورين والشركاء.

وتم تحديد فئة نمط الحياة لتكون واحدة من أكثر قطاعات أكور حيوية على مدار السنوات المقبلة، حيث من المتوقع أن يتضاعف عدد افتتاح فنادق نمط الحياة ثلاثة أضعاف بحلول العام 2023. علاوة على ذلك، يمثل قطاع نمط الحياة في أكور حاليًا ما يقرب من 5٪ من الإيرادات السنوية للمجموعة، بينما يمثل 25٪ من خط تطوير الشركة من حيث القيمة.

ويساهم المشروع المشترك الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا مع إنيسمور، الذي من المتوقع أن يغلق في الربع الثاني من العام 2021، في إنشاء منصة متنوعة غنية من المقرر أن تصبح أكثر إثارة هذا العام مع ممتلكات عقارية جديدة أنيقة وفريدة تفتح أبوابها، بما في ذلك موندريان شورديتش لندن؛ جو أند جو فيينا ويستباهنوف؛ منتجع وسبا أس أو سوتوغراندي إس إل إس دبي و 25 أورز دبي.

وسيتصدر قطاع فنادق أكور الفاخرة أيضًا عناوين الصحف عام 2021 مع افتتاح فندق بانيان تري الدوحة في قطر وافتتاح رافلز في أودايبور وجدة وسيشهد فندق فيرمونت الافتتاح المرتقب لفيرمونت سينشري بلازا في لوس أنجليس، إلى جانب فيرمونت ويندسور في إنجلترا؛ وكارتون هاوس، وهو فندق تديره فيرمونت في دبلن؛ فندق فيرمونت الرملة الرياض؛ فيرمونت أمبسادور سيول؛ وفيرمونت تاجازوت باي بالمغرب وسوف يجلب سوفيتيل الرقي الفرنسي إلى العديد من الوجهات الجديدة بما في ذلك سيول وهانغجو وأديلايد.

 وقدمت أكور فرص التحويل نفسها في العام 2020 وستستمر في كونها محركًا للنمو في العام 2021 وما بعده، حيث برزت أكور كشريك مفضل بين مالكي الفنادق المستقلين الذين اجتذبتهم مرونة الشركة الشهيرة وسهولة تحويل فنادقها، ومجموعة لا مثيل لها من العلامات التجارية، وثقافتها الترحيبية التي تحتفي بالأصالة والتنوع وريادة الأعمال.

 
طباعة Email