«بوينغ 737ماكس» تعود للتحليق في أوروبا مجدداً

أعلن مدير الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران باتريك كي أن هذه الهيئة ستمنح «الأسبوع المقبل» الإذن باستئناف خدمة طائرة بوينغ 737 ماكس، بعد تعديلات أدخلت عليها إثر حادثين أوقعا 346 قتيلاً.

وقال خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو «نتوقع نشره (إذن الطيران) الأسبوع المقبل. من وجهة نظرنا، ستتمكن بوينغ ماكس من التحليق مجدداً (في أوروبا) اعتباراً من الأسبوع المقبل».

وأضاف «لقد وصلنا إلى المرحلة، التي تم فيها استيفاء متطلباتنا الأربعة» وهي «الفهم الجيد لما حدث» في السابق و«معالجة كل العوامل التي أدت إلى وقوع الحوادث»، وإمكان الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران نفسها من التحقق من عدد من النقاط «الحاسمة»، وأن يكون الطيارون «على دراية وتدريب صحيحين».

وفي نوفمبر أعطت إدارة الطيران الفدرالية (إف إف إيه) ثم السلطات البرازيلية، الضوء الأخضر لعودة هذه الطائرات إلى الخدمة.

وأعلنت كندا الاثنين أنها ستسمح باستئناف الرحلات الجوية فوق أراضيها لطائرة بوينغ 737 ماكس بدءاً من يوم الأربعاء.

ويعني الضوء الأخضر، الذي أعطي لطائرة 737 ماكس للتحليق في الأجواء الأوروبية، أن شركة «بوينغ» التي واجهت انتكاسات بسبب الحوادث المتكررة لهذا الطراز من الطائرات، إضافة إلى أزمة فيروس «كورونا»، ستكون قادرة على استئناف تسليم الطلبيات على طائراتها إلى القارة العجوز، لذلك، يمكن للشركة المصنعة أن تأمل في تحسين ربحيتها، إذ يدفع الزبائن الجزء الأكبر من الكلفة عندما يتسلمون الطلبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات