محمية الزوراء.. ملاذ الطيور والأسماك والسياح

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

توفر محمية الزوراء في عجمان بيئة مناسبة للطيور المقيمة والمهاجرة، بالإضافة إلى اتساع رقعة غابات شجر القرم، ما يجعل المنطقة غنية بالأسماك، ويلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على استدامة الحياة البحرية في الإمارة بشكل عام، وتمتد المحمية على محاذاة الواجهة البحرية بطول 12 كيلومتراً، وامتداد 1.6 كيلومتر، على طول الشواطئ الرملية، وتعدّ المحمية وجهة شتائية، ومنطقة جذب سياحية أساسية، مع تطوير منتجعات الزوراء التي شهدت بناء منتجعات فخمة على شاطئ البحر، وشقق سكنية على ضفاف الخور، وناد بحري، وملعب غولف، وممشى، ومطاعم فاخرة، ومرسى.

وتشكل محمية الزوراء الطبيعية إحدى أجمل المناطق الطبيعية في إمارة عجمان، وهي عبارة عن خور شبه استوائي خاضع لحركة المد والجزر يقع شمال المدينة، كما أنها بقعة خضراء تجذب الأنظار وسط المشهد الرملي الذي يميز منطقة شبه الجزيرة العربية.

وتوفر المحمية فرصة ممارسة هواية التجديف بزورق (الكاياك)، حيث تساعد المياه الهادئة وشبكة القنوات على التجديف بكل سهولة ويسر. وبالقرب من محمية الزوراء، يمكن لمحبي رياضة الغولف الاستمتاع باللعب في ملعب غولف عالمي يضم 18 حفرة في نادي غولف الزوراء المتاخم للمحمية.

وتكثف دائرة التنمية السياحية في عجمان جهودها في تنظيم فعاليات وأنشطة لجذب المزيد من السياح إلى محمية الزوراء الطبيعية من خلال تنظيم السباقات الرياضية المتنوعة مثل تحدي الأوليين الخاص بالتعريف بالتراث الإماراتي العريق، تحدي عجمان للدراجات ضد الساعة، وأكواثلون عجمان، من أجل تعزيز دور القطاع السياحي في الإمارة. كما تشهد المحمية تنفيذ مشاريع سياحية سوف تسهم في توفير مرافق مميزة لخدمة الزوار.

وقال صالح محمد الجزيري، مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان، تعدّ محمية الزوراء الطبيعية ملاذاً للطيور والحياة البحرية، وتوفر بيئة مناسبة للطيور المقيمة والمهاجرة، لافتاً إلى وجود 60 نوعاً من الطيور بما فيها طائر الفلامنجو ومالك الحزين.

وذكر أن منطقة الزوراء تضم فندق ومنتجع أوبري الذي يتميز بتصاميمه المعاصرة ومساحاته المفتوحة على الشاطئ، ومنتجع كرفانا الزوراء الواقع على الشاطئ مباشرة، والذي يضم أفضل مواقع التخييم في عجمان، ويقصده السياح من جميع أنحاء العالم، ومخيم شاطئ بيانكي الذي يوفر خيارات متعددة من الإقامة على شواطئ عجمان الخلابة.

وتضم منطقة الزوراء حديقة الإمارات للحيوانات القزمة وهي تعد الأولى في الإمارة. هذا بالإضافة إلى مجموعة من المطاعم المتنوعة وملاعب للأطفال وقوارب العبرة التقليدية.

وذكر أن منطقة الزوراء تشهد حالياً مشروع تطوير المركز الصحي «زويا» الذي من المعتزم افتتاحه خلال الربع الثاني من العام الحالي، والذي يقدم للزوار والسكان وجهة مثالية للاسترخاء الذهني والبدني واستعادة الحيوية والنشاط. ويمثل إضافة متميزة إلى محفظة الوجهات الترفيهية لشركة الزوراء للتطوير العقاري التي تتضمن مرسى (مارينا 1) المحاذي للخور .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات