شاطئ القرم.. واحة الجمال في أم القيوين

يعد شاطئ القرم بأم القيوين، واحة من الجمال وواجهة سياحية عائلية تطل على خور اليفرة وجزيرة السينية، ويعتبر الأول من نوعه في الإمارة، ويهدف إلى تعزيز مقومات السياحة البيئية، وإبراز أهمية أشجار القرم، ويتيح لزواره فرصة استكشاف المساحات الطبيعية الخلابة والبيئة الساحلية بالإمارة والاستمتاع بمشاهدة الطيور المهاجرة، وتم افتتاحه بشكل تجريبي للزوار ويتم العمل حالياً على إضافة المرافق العامة لضمان راحة وسلامة مرتاديه، بالإضافة إلى توفير خدمات الأنشطة الرياضية المتنوعة للجمهور، واستقبل الشاطئ ما يزيد على 15 ألف زائر منذ شهر ديسمبر العام الماضي 2020.

ويضم المشروع مساحات مخصصة للتخييم وممارسة الأنشطة والرياضات البحرية كرياضة «الكاياك» والرحلات البحرية.

كما يضم عدداً من المطاعم المتنقلة والثابتة وإمكانية ممارسة هواية ركوب الخيول للتمتع بالمناظر الخلابة على طول الشاطئ، حيث تحرص دائرة السياحة والآثار بأم القيوين على مواكبة استراتيجية السياحة الداخلية والهوية السياحية الموحدة للإمارات.

ويعد الشاطئ واحة من الجمال تشكلت على أرض أم القيوين، حيث يمكن وضعه ضمن قائمة أجمل المناطق الطبيعية السياحية، ويطل على «خور أم القيوين»، ويتمتع الشاطئ بالمحمية المفتوحة للجمهور، ما يتيح لهم كل الخيارات للاستمتاع بالأجواء الجميلة، والتعرف على البيئة وممارسة الرياضات البحرية المتنوعة أبرزها التجديف وسط أشجار القرم.

بإمكان الزائر لشاطئ القرم السباحة في مياه الشاطئ والاستمتاع بالمياه الصافية في أجواء مليئة بالمغامرات مع الأصدقاء، ويعتبر من أنسب الأماكن للمشي بفضل طبيعته الرملية، حيث يمكنك المشي حافياً على رمال البحر والاستمتاع بمشاهدة الطيور المهاجرة التي تسكن خور أم القيوين، ويمكن لعشاق المغامرات ممارسة الألعاب المائية التي تميز شاطئ القرم بالإضافة إلى الطيران الشراعي وقضاء وقت مليء بالتشويق والإثارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات