آثار رأس الخيمة تطلق برنامج الإرشاد السياحي التاريخي

تزامناً مع إطلاق الهوية السياحية الموحدة لدولة الإمارات قامت دائرة الآثار والمتاحف برأس الخيمة وبالتعاون مع هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة بإطلاق برنامج تدريبي لإعداد مجموعة من المرشدين السياحيين المواطنين في عدد من المواقع التاريخية والأثرية في الإمارة، حيث شملت هذه المواقع الأثرية على عدد من العناصر الأثرية التي تعكس أصالة المكان وقدم وجود الإنسان على هذه الأرض، بالإضافة إلى التركيز على المواقع الأربعة التي تمت إضافتها مؤخراً إلى القائمة التمهيدية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو).

وأوضح أحمد عبيد الطنيجي مدير عام دائرة الآثار والمتاحف بأن الدائرة تبنت تأهيل وتدريب عدد من المواطنين على الإرشاد السياحي وذلك في خضم زيادة الطلب والإقبال على زيارة المواقع والمعالم التاريخية في الإمارة وتعزيزاً لدور السياحة الثقافية والتاريخية من قبل الوفود والدارسين والباحثين والسياح ووسائل الإعلام المتنوعة وتزامناً مع الاستراتيجية الحكومية لتعزيز السياحة الداخلية مما يتيح لنا الفرصة في عكس صورة مشرقة عن الهوية الإماراتية وجانب من نشر الثقافة، فالمجتمع الإماراتي من خلال العناصر المواطنين، ويتيح البرنامج فرصة لاستقطاب الكوادر المحلية للمضي قدماً في مجال السياحة التاريخية بشكل محترف مما سيسهم في تطوير هذا القطاع الحيوي في الإمارة.

وأشار إلى أن تعاوننا الدائم مع هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة في تفعيل المواقع التاريخية والأثرية وتجهيزها وإعدادها لاستقبال السياح يأتي تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية لرؤية رأس الخيمة 2030 في مسار التراث والثقافة.

وأوضحت أنيسة قولتم مدير إدارة المتاحف في الدائرة والمنسق لهذا البرنامج أن المنتسبين المواطنين للدورة التدريبية سيتم تدريبهم من قبل طاقم متخصص من خبراء الآثار في الدائرة وتأهيلهم لإعطاء أكبر قدر من المعلومات للسياح الزائرين والرد على استفساراتهم وأسئلتهم ومن ثم سيتم تسليمهم التراخيص اللازمة من قبل هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة والتي تمكنهم من ممارسة ومزاولة هذه المهنة في هذه الشواهد والمعالم التاريخية التي تزخر بها الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات