صحراء دبي تتصدّر خيارات المجموعات السياحية

تشهد الصحراء والمخيمات الصحراوية في دبي إقبالاً متزايداً في الفترة الأخيرة من قبل الزوار الأوروبيين والمحليين في ظل الأجواء المثالية التي تتمتع بها الإمارة، حيث باتت صحراء دبي تتصدر خيارات المجموعات السياحية وتأتي في المركز الأول قبل زيارة المدينة.

وتحرص دبي على توفير تجارب متنوعة لزوارها من مختلف الجنسيات والأعمار، وتلبّي في ذات الوقت تطلّعاتهم وأذواقهم، كما أنها متجدّدة دائماً نتيجة مقوّماتها وعروضها السياحية المتعدّدة، وهو ما يسهم في تحفيز الزوّار على الإقامة مدّة أطول في المدينة للاستمتاع بأوقاتهم وممارسة العديد من الأنشطة والبرامج بما فيها رحلات السفاري في الصحراء التي تجذب شريحة واسعة منهم مع تزايد الاهتمام بسياحة المغامرات.

وقال خبراء في القطاع السياحي إن مستوى الخدمة ووجود فنادق صحراوية على أعلى المستويات أسهم بشكل كبير في زيادة الإقبال على هذا النوع من السياحة مقارنة بالدول المجاورة التي قد تكون لديها نفس الأجواء لكن مع الفارق في مستوى الخدمة، مشيرين إلى أن نمو سياحة السفاري ينعكس كذلك على قطاع تأجير السيارات وخصوصاً سيارات الدفع الرباعي، حيث يلقى هذا السوق رواجاً في الفترة الشتوية الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع الأسعار في كثير من الأحيان.

وأشاروا إلى أن طول السواحل البحرية الصحراوية وموقع دبي الجغرافي بالإضافة إلى توفر البنية التحتية من فنادق ومنتجعات وغنى التراث الإماراتي عوامل مشجعة على خوض تجربة السياحة الصحراوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات