ألمانيا .. وجهة التنوع السياحي والثقافي

يتمتع زوار ألمانيا بمناظرها الطبيعية الخلابة وبإطلالتها على البحيرات والأنهار والغابات | البيان

ألمانيا بلد التنوع التاريخي والثقافي والطبيعي، فريدة أوروبا التي تتميز بمناخها المعتدل ومناظرها الطبيعية الخلابة وتعتبر من أكثر الدول زيارة في القارة العجوز وهي من اهم الوجهات التي تفضلها العائلات الخليجية لما تقدمه من منتج سياحي يتناسب مع مختلف الاعمار والاذواق.

ألمانيا احدى اهم وأجمل الدول الاوروبية فهي تذخر بالمدن السياحية الجميلة والاماكن السياحية المتنوعة، كما تتميز بطبيعة ساحرة وخلابة تتيح لك التمتع برحلة سياحية مميزة لا تنسى. ناهيك عن التسوق الذي يدمنه الكثيرون، بجانب السياحة العلاجية والاستشفاء في أشهر مستشفيات العالم بالعديد من المدن بألمانيا. ما يجعل السياحة في ألمانيا متكاملة وغنية بشكل واضح، لتتضمن جميع النواحي والمجالات السياحية.

لا تشبه أماكن السياحة في ألمانيا أي أماكن سياحية أخرى قد تكون زرتها خلال جولاتك، حيث تحتل جبال الألب والشواطئ ومناطق البحيرات والمنتزهات الطبيعية وأودية الأنهار منذ سنوات المراتب الأولى على لائحة اهم الوجهات السياحية الالمانية التي تستقطب الحصة الأكبر من الزوار بالإضافة الى العديد من المواقع الطبيعية التي تمثل جوهر المنتجعات ومراكز الاستجمام والسباحة منها بلدة المنتجعات الصحية المعروفة ’بادن- بادن’ و التي تعتبر واحدة من أشهر وأجمل الأماكن العلاجية في العالم فقد اختارها الرومان منذ 2000 عام لخصائصها العلاجية المميزة. كما تضم ألمانيا أكثر من 350 منتجع صحي معتمد يقدم مستويات عالية من الخدمات الطبية والعلاج وإعادة التأهيل والتي يقصدها الزوار من جميع أنحاء العالم.

يتمتع زوار ألمانيا بمناظرها الطبيعية الخلابة وبإطلالتها على البحيرات والأنهار والغابات إضافة إلى أجواء الريف الاوروبي الهادئ وبجبال الألب في الجنوب وبالشواطئ البديعة في الشمال. انها البلد التي ترحب بعشاق التجارب الاستثنائية وتقدم لهم المعالم السياحية كالقصور والقلاع التاريخية والحدائق المفتوحة فهي موطن لأكثر من 130 منظرًا طبيعيًا وطنيًا و46 موقعًا من مواقع التراث العالمي لليونسكو.

السياحة العلاجية

إن الجودة العالية للرعاية والمعايير الصارمة والنظام الخاص بالصحة والخدمات الطبية، إضافة إلى خيرة الأطباء في جميع التخصصات تجعل المانيا وجهة جذابة للرعاية الطبية كما أن تكلفة الرعاية الطبية في ألمانيا تعتبر أقل بكثير مقارنة بدول أخرى. تضم ألمانيا أكثر من 2000 مستشفى وعيادة طبية كما أن العديد منها مجهز تماما لاستقبال المسافرين الخليجيين سواء بغرف عائلية لتوفير الخصوصية للمرضي وافراد الاسره المرافقين أو بوجود موظفين ناطقين باللغة العربية ومطلعين علي الثقافة والتقاليد العربية و الاسلاميه.

التنوع الثقافي

تشتهر ألمانيا بتنوعها الثقافي وريادتها في مجالات الفن والموسيقى والمسرح والأدب، حيث أنجبت العديد من الفنانين والموسيقيين والأدباء المرموقين، الذي تركوا بصماتهم على المشهد الثقافي العالمي. ولكن هناك أيضا العديد من المثقفين الواعدين، الذين يحظون أيضا بشعبية وتقدير كبيرين.
ولا تتوقف النشاطات والأحداث في ألمانيا، وهي تشمل مجالات متعددة تلبي أذواق وأعمار وجنسيات شتى. فالتاريخ حاضر في القصور والقلاع والمتاحف والمنتزهات المنتشرة في أنحاء البلاد. أما مهرجانات الموسيقى والعروض الفنية فهي متنوعة وغنية. والثقافة الألمانية متعددة الأوجه، مستمدة من الجذور الرومانية للبلد، وتنعكس على حاضرها المعاصر. والنتيجة مدن عريقة تذخر بالفنون والعمارة. والمشهد الثقافي الألماني كثيف ويتوزع على عدة أصعدة كالنهضة العمرانية والأدب والفنون التشكيلية والموسيقى.

التسوق
ولمحبي التسوق، تقدم ألمانيا ما يفضلونه من مراكز للتسوق والمصممة على أحدث الطراز والتي تضم أشهر العلامات التجارية العالمية بأسعار مميزة إضافة إلى الأسواق التقليدية بوسط المدن المختلفة. ولا ننسى مطبخ ألمانيا التقليدي والذي يقدم للزوار أكلات مميزة وشهية بجانب المطابخ العالمية والتي تنتشر في جميع أنحاء البلاد إرضاء لجميع الأذواق. أما الضيوف الصغار المصاحبين لذويهم، فتخصهم ألمانيا بأنشطة ترفيهية مختلفة تضم العديد من حدائق الحيوان المنتشرة في مدنها المختلفة إضافة إلى عدد كبير من المتنزهات وملاهي الألعاب للأطفال وللكبار بجانب الحدائق الوطنية المفتوحة في الهواء الطلق.

 

وقت الزيارة
ألمانيا هي وجهه سياحية استثنائية للجميع على مدار العام ولكن موسم الشتاء له سحر خاص، حيث يتم تزيين المدن بديكورات احتفالية وتقام الأسواق الخاصة بأعياد الميلاد و التي تشتهر بأجوائها و تصاميمها الاحتفالية و بالأكلات و الحلوى اللذيذة مثل كعك الزنجبيل وبالمشروبات التقليدية إضافة إلى الفرق الموسيقية التي تعزف الألحان الحية. وخلال أشهر الشتاء تقدم ألمانيا لزائريها العديد من الأنشطة و الرياضات الشتوية منها رياضات التزلج و التزحلق على الثلج  كما تقدم المنتجعات الصحية الشتوية المشهورة عالميًا.

المواصلات

توفر ألمانيا لزوارها شبكة مواصلات عامة متطورة تشمل القطارات السريعة وقطارات الأنفاق (المترو) وحافلات النقل الجماعي وسيارات الأجرة، كما تقدم 200 مسارًا من المسارات المخصصة لركوب الدراجات لمسافات طويلة و300 مسارًا من مسارات المشي ذات الفئة الممتازة. وحيث أن السفر حق للجميع، توفر ألمانيا لزوارها من أصحاب الهمم (ذوي الاحتياجات الخاصة) سياحة خالية من المعوقات بكفاءة مواصلاتها العامة وجاهزية معالمها السياحية ومرافق العطلات التي تلبي احتياجات الجميع بمختلف قدراتهم البدنية.

لمزيد من التفاصيل:

https://www.instagram.com/germanytourismar/

https://www.facebook.com/germanytourismar/

طباعة Email
تعليقات

تعليقات