جزيرة ياس تستضيف ملتقى الصين لتعزيز التعاون السياحي

استقبلت جزيرة ياس أكثر من 100 مشارك من كبار المشترين الصينيين و75 من الجهات العاملة في قطاع السياحة من كل أنحاء الإمارات، الذين تواجدوا بالعاصمة الإماراتية، في إطار فعاليات «ملتقى الصين 2019»، والذي يهدف إلى تنشيط الحركة السياحية الواردة من الصين إلى الإمارات.

ويتيح الملتقى، الذي انعقد خلال الفترة من 1 إلى 3 سبتمبر الجاري، الفرصة للعديد من موردي الخدمات السياحية من مختلف أنحاء الإمارات لاستعراض خدماتهم أمام المشترين الصينيين المشاركين. ويحظى الملتقى بأهمية متزايدة في أوساط الشركات العارضة، بسبب نسب عودة المشترين الصينيين المرتفعة، والتي تصل إلى 90% من الحجوزات المتكررة على أساس سنوي.

واستمتع المشاركون هذا العام ببرنامج فريد في جزيرة ياس، شمل زيارة مدنها الترفيهية عالم فيراري أبوظبي، وعالم وارنر براذرز أبوظبي، إلى جانب زيارة أبرز وجهات الجذب الثقافية في أبوظبي، بما فيها قصر الوطن ومتحف اللوفر أبوظبي. ويؤكد الملتقى التزام جزيرة ياس بترسيخ العلاقات مع شركاء السفر الحاليين في الصين، لتوفير تجارب ترفيهية فاخرة لا تضاهى للسياح الصينيين القادمين للإمارات.

وارتفعت أعداد زوار أبوظبي إلى 10.27 ملايين في عام 2018، مدعومة بالسياح القادمين من الصين، والذين يشكلون العدد الأكبر من السياح القادمين إلى الدولة، وفقاً لدائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي. وتم تسجيل نحو 401 ألف من الوافدين الصينيين في عام 2018. ويشار إلى أن «ملتقى الصين» والفعاليات المماثلة تمكّن جزيرة ياس من تحقيق هدفها الرامي إلى استقطاب 48 مليون زيارة سنوياً بحلول عام 2021.

وتمر السياحة الدولية بمرحلة انتقالية، حيث إن المستهلكين الصينيين من جيل الألفية يقودون التغيير في طريقة تطوير الوجهات والعلامات التجارية وإطلاق التجارب الجديدة. وتعتبر جزيرة ياس وجهة مثالية للمسافرين الشباب الباحثين عن خوض التجارب المميزة، بدءاً من المدن الترفيهية الحائزة جوائز عالمية مرموقة، وملاعب الغولف، والتسوق، والفعاليات الترفيهية، والتي توفرها جزيرة ياس في وجهة واحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات