تسهم في استقطاب شرائح سياحية جديدة من أسواق متنوعة

أسعار تنافسية تعزز جاذبية الغرف الفندقية في دبي

تنافسية متزايدة للقطاع الفندقي بدبي تدعم جهود استقطاب السياح | أرشيفية

شهدت أسعار الغرف الفندقية في دبي انخفاضاً بنسبة 11% خلال أول 7 أشهر من العام الجاري ليصل متوسط سعر الغرفة الفندقية إلى 422 درهماً مقارنة مع 476 درهماً خلال نفس الفترة من العام الماضي، وذلك على الرغم من ارتفاع عدد زوار الإمارة بنسبة 3.56% نتيجة زيادة تنافسية القطاع الفندقي في الإمارة مقارنة مع وجهات سياحية عالمية.

وأكد خبراء أن العديد من الفنادق قامت بوضع استراتيجيات سعرية جديدة تتناسب مع معادلة العرض والطلب الجديدة التي تشكلت مع دخول العديد من الغرف الفندقية إلى السوق بحيث أصبحت الأسعار أكثر تنافسية مقارنة بالوجهات السياحية العالمية، وهو ما يساهم في استقطاب شرائح سياحية جديدة من أسواق متنوعة. لم تكن لتتمكن من دخول السوق في ظل الأسعار السابقة.

تسابق استثماري

وقال الخبراء إن تراجع أسعار الغرف الفندقية في دبي يرجع إلى زيادة عدد الغرف التي تدخل إلى السوق شهرياً في ظل تسابق المستثمرين على افتتاح المزيد من الفنادق للاستفادة من التدفقات السياحية المتوقعة على أبواب اكسبو 2020، الأمر الذي لعب دوراً أساسياً في تراجع الأسعار، مشيرين إلى أن تراجع الأسعار لم يرافقه تراجع في مستوى الخدمات التي يقدمها القطاع والتي تضبطها معايير صارمة معتمدة من قبل دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.

وأكد محمد عوض الله رئيس مجـموعة تايم للفنادق القابضة، أن أسعار الغرف الفندقية خلال السنوات السابقة كانت الأعلى مقارنة بالفنادق في الوجهات السياحية العالمية لكن الأسعار تشهد عملية تصحيح نتيجة دخول المزيد من الغرف الفندقية إلى السوق لاسيما من الفئات المتوسطة والدنيا.

مشيراً إلى أن تصحيح الأسعار ساهم في زيادة تنافسية القطاع الفندقي وتعزيز قدرته على استقطاب شرائح سياحية جديدة، لذلك أصبحنا نجد ضيوفاً في الفنادق من مختلف الأسواق بما فيها أسواق دول نامية لم نكن نجدها من قبل. وأضاف أن تصحيح الأسعار في فنادق دبي لم يتسبب في أي تراجع بمستوى الخدمات، مشيراً إلى أن الخدمات الفندقية في دبي تتفوق على نظيرتها في معظم عواصم السياحة العالمية.

وقال رياض الفيصل رئيس شركة أصايل للسياحة إن جاذبية أسعار الغرف الفندقية تلعب دوراً كبيراً في تعزيز تنافسية أي وجهة سياحية وتساعد صناع السياحة على تصميم برامج سياحية بأسعار مغرية.

مشيراً إلى أن أسعار الغرف الفندقية في دبي أصبحت أكثر جاذبية مع دخول العديد من الفنادق إلى الخدمة لاسيما من الفئات المتوسطة وزيادة المنافسة بين هذه الفنادق على استقطاب الزوار. وأضاف الفيصل أنه على الرغم من تراجع أسعار الغرف الفندقية إلا أن نسب إشغال الفنادق مازالت تحافظ على مستوياتها الإيجابية على مدار العام.

أسعار

أظهرت بيانات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي أن سعر الغرفة الفندقية بلغ 422 درهماً في حين بلغ متوسط العائد على الغرفة خلال أول 7 أشهر من العام الجاري 313 درهماً ووصل إشغال الغرف الفندقية 74%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات