تحليل لغرفة دبي يتوقّع بلوغها 19.5 مليار درهم في 2023

12.1 ملياراً مبيعات السياحة العلاجية بالإمارات 2018

صورة

أظهر تحليل حديث لغرفة صناعة وتجارة دبي تسجيل مبيعات السياحة العلاجية في الإمارات 12.1 مليار درهم في 2018 بنسبة نمو قدرها 5.5% مقارنة بالعام 2017. وتوقع التحليل استمرار نمو مبيعات السياحة العلاجية في الإمارات إلى 19.5 مليار درهم بحلول العام 2023، أي بمعدل نمو سنوي تراكمي قدره 10.7%. للسنوات الخمس المقبلة.

وأكد تحليل غرفة دبي المبني على بيانات وإحصاءات حديثة من «فيتش سليوشنز» و«يورومونيتور إنترناشيونال» أن مبيعات السياحة العلاجية بحسب «يورومونيتور إنترناشيونال» حققت خلال الفترة 2014-2019 نمواً سنوياً تراكمياً قدر بحوالي 11.9%، ما يعكس جاذبية قطاع السياحة العلاجية في الدولة.

ولفت التحليل بناءً على تقرير لـ«فيتش سليوشنز» إلى أن إنفاق القطاع الصحي في الإمارات بلغ حوالي 50.3 مليار درهم في عام 2018 وذلك بنسبة نمو سنوية قدرها 5.4%، حيث يشمل إنفاق القطاع الصحي في الدولي شراء خدمات وسلع الرعاية الصحية من قبل كيانات عامة وخاصة.

مؤشرات حيوية

وسلّط التحليل الضوء على النمو المتسارع لقطاع الرعاية الصحية العلاجية بالدولة وعدد من المؤشرات الحيوية لنمو القطاع، حيث يوجد 154 مستشفى في الإمارات حصلت معظمها على شهادات اعتماد عالمية، كما يعمل أكثر من 25 ألف طبيب يتمتعون بالكفاءة العالية في الإمارات، معظمهم من المقيمين الأجانب. وأجرت مستشفيات الدولة 119,897 جراحة في 2018، حيث ارتفع هذا العدد بمعدل سنوي تراكمي قدره حوالي 0.7% في الفترة من 2013 و2018.

مبادرات متنوعة

وذكر التحليل أن دبي وأبوظبي احتلتا المرتبتين 16 و25 على التوالي بوصفهما أفضل الوجهات العالمية للسياحة العلاجية في العالم، وذلك بحسب أحدث بيانات مؤشر السياحة العلاجية، حيث تم إطلاق العديد من المبادرات والجهود لجذب السياحة العلاجية للدولة، فعلى سبيل المثال قامت هيئة الصحة بدبي بإنشاء «تجربة دبي الصحية» كأول بوابة إلكترونية للسياحة العلاجية في المنطقة وتعمل على مساعدة السياح في حجز كل تفاصيل عطلتهم العلاجية عبر الإنترنت بداية من إجراءات الدخول إلى رحلات الطيران وحتى الإقامة في الفنادق.

من جانبها، قامت دائرة الصحة ودائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي في 2018 بإطلاق بوابة أبوظبي الإلكترونية للسياحة العلاجية، وهي بوابة رقمية توفر لزوار الإمارة كل المعلومات حول الخدمات الطبية ومنشآت الرعاية الصحية طوال مدة زيارتهم. كذلك، وقعت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي ومنظمة السياحة العلاجية مذكرة تفاهم تشمل فتح أول مكتب إقليمي للمنظمة في أبوظبي واستضافة المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية والمؤتمر العالمي للرعاية الصحية بأبوظبي في أكتوبر 2019.

آفاق النمو

واستعرض تحليل غرفة دبي آفاق النمو المستقبلي لقطاع السياحة العلاجية انطلاقاً من أن دولة الإمارات تعتبر مكاناً جاذباً للسياح القادمين من أجل العلاج من شرق آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا ودول أوروبية.

ويختار هؤلاء السياح دولة الإمارات بسبب فترات الانتظار القصيرة في المستشفيات والجودة العالية لخدمات الرعاية الصحية. وأشار التحليل إلى أن الإمارات، وخاصة دبي، تتمتع ببنية تحتية سياحية جيدة وتوفر المستشفيات فيها جراحات التجميل والعناية بالعيون وعمليات الإخصاب والتلقيح الاصطناعي والعناية بالشرايين والجراحة الترقيعية وغيرها من الخدمات العلاجية، لذلك وفي بعض الحالات يأتي السياح إلى الإمارات حيث يجمعون خلال زيارتهم بين عمليات التجميل وعلاج الأسنان.

وألقى التحليل الضوء على تقرير لهيئة الصحة بدبي و«تجربة دبي الصحية»، ذكر ارتفاع عدد السياح القادمين بغرض العلاج في دبي من 107 آلاف في 2012 إلى 337 ألفاً في 2018، وتوقع دبي جذب أكثر من نصف مليون سائح بهدف العلاج بحلول 2020، وذلك بدعم من معرض إكسبو 2020 وتطور قطاع الرعاية الصحية. إضافة إلى ذلك، أشار التحليل إلى ارتفاع عدد شركاء «تجربة دبي الصحية» من 24 إلى 76 بين عامي 2012 و2018، حيث تتركز أكثر التخصصات المطلوبة في السياحة العلاجية في دبي بكل من جراحة العظام والطب الرياضي والأمراض الجلدية والعناية بالجلد وطب الأسنان وعلاج الخصوبة.

ويمكن لشركات الرعاية الصحية في الإمارات توفير خدمات الإخصاب والتلقيح الصناعي للراغبين من الصينيين، كما يمكن للكثير من السياح العلاجيين زيارة الإمارات لإجراء عمليات جراحية في العيون أو الأسنان إذا توافرت لهم برامج للسياحة العلاجية تشمل تذكرة طائرة وتأشيرة دخول وتأمين صحي وحجز فندقي.

جذب

يمكن لرواد الأعمال والمستثمرين في أسواق الرعاية الصحية والسياحة والضيافة جذب المزيد من السياح القادمين من أجل العلاج من أنحاء العالم المختلفة بالتركيز على خدمات الرعاية الصحية المقدمة لكبار السن مع فترات انتظار قصيرة لتلقي العلاج، وكذلك علاج أمراض القلب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات