أماكن سياحية "مخيبة للآمال"

أكد رواد السياحة في جميع أنحاء العالم أن المدن الإيطالية، بما فيها فينيسيا، هي من أكثر الأماكن السياحية تخييباً للآمال، ولم ترق إلى المستوى المرجو منها في هذا المجال.

وذكرت صحيفة ديلي ميل، أن أحد رواد موقع كورا "Quora" (منتدى وموقع إلكتروني تجرى فيه استطلاعات مختلفة)، طرح سؤالا على مستخدمي الإنترنت يقول فيه: "أي الأماكن السياحية خيبت الآمال أكثر من غيرها؟".

وأظهرت إجابات أغلب رواد الموقع من السياح إجماعهم على أن المدن الإيطالية، وخاصة البندقية، هي من أكثر المواقع في العالم تخييبا لآمال السياح.

وعلق أحد رواد الموقع بقوله: "البندقية، ليست أكثر من فخ سياحي. ففي البداية تبهرك قنواتها المائية التي تخترق المدينة، وهذه حقيقة؟ لكن هذا كل ما يميز البندقية، ولكنك عندما ترى قناة واحدة تستيطع اعتبار أنك رأيت كل البندقية لا شيء أكثر".

كما انتقد السياح أيضا شواطئ بالي، التي لم تكن مثيرة للإعجاب كما يروج لها بالصور ومقاطع الفيديو.

وبرأي مجموعة أخرى من السياح، وفق ما ذكرت "روسيا اليوم"، فإن عاصمة كمبوديا بنوم بنه مليئة بالنشالين، وجزيرة سانتوريني اليونانية غالية ومزدحمة بالسياح.

ونعت السياح متحف اللوفر في باريس بالسخافة، و"أكروبوليس أثينا" بالخراب المتهاوي، ووصفوا "تايم سكوير" في نيويورك بـ "مبعث للكآبة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات