دبي تستقبل أول سفينة من خط «بولمانتور» الملاحي الإسباني

رحبت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) وشركاؤها من القطاعين العام والخاص بالسفينة السياحية «هورايزون»، التابعة لخطوط «بولمانتور» الإسبانية، التي وصلت إلى دبي في أولى رحلاتها إلى منطقة الخليج العربي، حيث تم تنظيم احتفالية تقليدية تم خلالها تبادل الدروع والمفاتيح على متن السفينة، بحضور ممثلين عن الدائرة وشركائها من القطاعين العام والخاص والرئيس التنفيذي لـ «بولمانتور» وقبطان السفينة.

وكانت السفينة «هورايزون» واحدة ضمن خمس سفن سياحية وصلت في وقت واحد إلى دبي يوم الجمعة قبل الماضي 7 ديسمبر، وعلى متنها جميعاً نحو 25 ألف زائر بحري.

وتعتبر «هورايزون» أول سفينة سياحية إسبانية تصل إلى المنطقة، ويبلغ طولها 208 أمتار، وتزن 46,811 طناً. وانطلاقاً من دبي التي ستتخذها ميناء للرسو، ستقوم «هورايزون» بتسيير 14 رحلة سياحية على مدار الموسم الجاري في مياه الخليج العربي. ومع كل جولة، سترسو السفينة في دبي لمدة 36 ساعة لتمنح ضيوفها فرصة استكشاف مواقع الجذب في المدينة وأبرز معالمها السياحية. وكانت «هورايزون» قد خضعت لعملية تحديث وتطوير من الداخل.

وقال جمال حميد الفلاسي، مدير إدارة السياحة البحرية، لدى دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»: «يسعدنا استقبال بولمانتور للسفن السياحية التي تصل إلى منطقة الخليج العربي لأول مرة عبر سفينتها «هورايزون» لتكون من المشاركين في الموسم السياحي 2018/‏ 2019 ونثمن في ذات الوقت اختيارها لدبي لتكون محطة رئيسة لانطلاق رحلاتها في المنطقة، ونحرص على العمل والتنسيق مع شركائنا في القطاعين العام والخاص لترسيخ مكانة دبي وجهة رئيسة في المنطقة لرسو السفن السياحية التي تأتي إلى الإمارة من مختلف دول العالم».

وكانت (دبي للسياحة) رحبت بطاقم السفينة بحضور ممثلين عن موانئ دبي العالمية والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وجمارك دبي، وشركة (بي سي أف سي) للأمن، وخلال الاحتفالية ألقى ريتشارد فوغال، الرئيس التنفيذي لـ«بولمانتور» كلمة أشاد خلالها بدبي لدعمها المتواصل، الذي أسهم في تمكين الشركة من تنفيذ خططها التوسعية ووصول أولى سفنها السياحية إلى المنطقة، مؤكداً في الوقت ذاته على أهمية مكانة دبي باعتبارها مركزاً رئيساً للسياحة البحرية على مستوى المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات