مطارات دبي تستخدم أحدث التكنولوجيا لتعزيز السفر الذكي

حلول مبتكرة للتسهيل على المسافرين | أرشيفية

تحرص مطارات دبي على استقطاب آخر التقنيات التكنولوجية بهدف تعزيز فكرة السفر الذكي لدى المسافرين عبر المطار الذي يعتبر أكبر مطارات العالم من حيث أعداد المسافرين الدوليين. وتنفق مطارات دبي ملايين الدولارات سنوياً للحصول على التكنولوجيا والنظم والحلول المبتكرة التي يمكن من خلالها التسهيل على المسافرين وتسريع تنفيذ إجراءات السفر.

وأعلنت مطارات دبي عن استخدام تكنولوجيا متطورة هي الأولى من نوعها، بهدف تعزيز تجربة المسافرين عبر مطار دبي الدولي، وتأتي خطوة مطارات دبي ضمن خطة برنامج (مطار دبي بلاس/‏ DXB plus) الذي تم تصميمه لرفع طاقة المطار الاستيعابية إلى 118 مليون مسافر بحلول العام 2023 بدون إنشاء أية منشآت أو مبان إضافية.

وأطلقت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، المرحلة التجريبية من مشروع «الممر الذكي»، في مطار دبي الدولي، الصالة رقم «3»، مدخل الدرجة الأولى ورجال الأعمال.

ويعتبر الممر الذكي الأول من نوعه عالمياً، فهو قائم على استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، لتسهيل وتسريع عملية المرور عبر منطقة الجوازات في مطار دبي، دون الحاجة إلى استخدام أي وثائق سفر، كالجواز وبطاقة الهوية وغيرهما، أو بطاقة صعود الطائرة، كما الحال في استخدام البوابات الذكية.

ويهدف المشروع إلى الاستمرار في تقديم أفضل الخدمات بمجال المنافذ الجوية، لاسيما في ظل التوقعات بنمو أعداد المسافرين عبر مطار دبي الدولي. كما يهدف إلى الإسهام في تطوير نظام يعمل على تقليص الفترة التي يستغرقها مرور المسافرين في مطارات دبي الدولية بطريقة سريعة ومبتكرة، تحقق سعادة المسافرين، وتخلق تجربة سفر متميزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات