كشفوا لـ «البيان» سر تكرار زيارتهم لها أكثر من مرة في السنة

بالفيديو.. سياح دبي.. عشاق دائمون لسحر المدينة

صورة

الشمس.. البحر.. التسوق.. حسن الضيافة.. الشعب الطيب، كلمات رددها معظم السياح في وصفهم لمدينة الأحلام دبي، إذ اكتسبت المدينة سمعة عالمية لما تقدمه من خدمات راقية للسياح والزوار سواء في مجال الضيافة أوغيرها من المجالات الأخرى.

وتشهد مدينة دبي حركة سياحية نشطة خلال مختلف مواسم السنة لاسيما موسم الصيف، حيث تتنوع الأنشطة والفعاليات لتناسب مختلف الأعمار كما تجذب الشواطئ الرملية الذهبية العائلات الباحثة عن الهدوء لقضاء إجازة صيفية مريحة.

«البيان» اقتربت من مجموعة من السياح المقيمين في منتجع وسبا لو رويال ميريديان بيتش

لمعرفة سبب اختيارهم لمدينة دبي عن غيرها من المدن لقضاء إجازة الصيف لنتفاجأ بأن معظم السياح إن لم يكن جميعهم أكدوا أن دبي في الواقع بيتهم الثاني، إذ تتكرر زيارتهم لها أكثر من مرة في السنة بعدما أغرموا بها وبأجوائها وتعلقوا بها منذ زيارتهم الأولى قبل عدة سنوات.

وأكد سائحان بريطانيان أنهما يقصدان دبي ثلاث مرات في السنة بعدما وجدا فيها راحتهما ووصفا المدينة بأنها أجمل مكان في العالم فشعبها طيب وخدمات الفنادق مميزة كما تذوقا فيها أطيب الأطعمة.

وتقول الزوجة ماريا إنها تعشق هذه المدينة حتى النخاع لدرجة أنها لا ترغب في العودة إلى الديار.

أما الزوجان جوزيف وليسلي فالتقتهما عدسة البيان فور وصولهما للمنتجع في ثاني زيارة لهما للمدينة، وذكرا أنهما اختارا دبي لقضاء إجازة صيف ممتعة تحت شمسها وعلى مياهها الفيروزية.

وقال السائح جوزيف لـ «البيان» إن مدينة دبي عودتنا على الدلال وحسن الضيافة فيما أكدت زوجته ليسلي أنها معجبة بالمدينة والفندق وخدماته وطيبة الموظفين فيه.

أما السائحة (ب آ) من المملكة المتحدة فهي تزور المدينة برفقة عائلتها في فترة الصيف سنوياً منذ أكثر من 8 سنوات وتقيم في الفندق نفسه في كل مرة وهي تعشق هدوء المدينة وشعبها المضياف ولا تفكر في أي مدينة أخرى لقضاء إجازة الصيف فهنا تستمتع بإجازة عائلية مميزة.

وباتت مكاتب الاستقبال في فنادق دبي خلية نحل تعمل ليل نهار لخدمة السياح الذين يتوافدون لقضاء إجازتهم في المدينة ليس فقط في فترة الصيف، إذ تستقبل المدينة زوارها على مدار السنة منهم من اختارها لقضاء شهر العسل أو الاحتفال بعيد زواجه ومنهم من يقصدها للاحتفال بعيد ميلاده أو لمكافأة نفسه بعد تقاعده من عمله ومنهم من اختار المدينة لعيش مغامرات رياضية شيقة. ومهما اختلفت أسباب الزيارة يتفق الجميع على أن دبي هي فعلاً الوجهة التي حققت أحلامهم.

ولعبت الخدمات الراقية التي تقدمها الفنادق لزوارها دوراً مهماً في دعم السياحة وكسب رضا الزوار، إذ تهتم معظمها بأدق التفاصيل لراحة وسعادة المقيمين ولم تنس الأطفال، إذ توفر معظم الفنادق قاعات خاصة للعب الأطفال مزودة بمختلف الألعاب وقاعات مخصصة للأنشطة اليدوية ويهتم فريق مختص بالأطفال وتسليتهم بينما يستمتع الكبار بإجازتهم.

سياح دبي لا يشعرون أبداً بالملل من زيارة المدينة مرة تلوى الأخرى، ففي كل موسم من مواسم السنة ترتدي المدينة حلة جديدة، إذ تتزين شوارعها بديكورات جذابة وتستقطب فعاليات ترفيهية عالمية متنوعة كما تشهد المدينة افتتاح مناطق ترفيهية جديدة فيشعر زائرها بأنه يزورها للمرة الأولى حتى نسجت بينه وبين المدينة علاقة امتدت جذورها لسنوات عدة خلد فيها أجمل الذكريات.

تعليقات

تعليقات