سيدني وجهة التنوّع الثقافي والجمال الطبيعي

تعد مدينة سيدني مقصد الزوار الأول في القارة الأسترالية لكثرة الشواطئ وتنوع المعالم ووفرة الأنهار والحدائق والغابات.

كما تشكل وجهة التنوّع السياحي والثقافي تجمع بين الحداثة والجمال الطبيعي، وهي أول مستوطنة أوروبية في القارة الأسترالية، وهي أكبر مركز اقتصادي وتجاري وثقافي في الدولة وتعد قطاعات العقارات وخدمات الأعمال والتصنيع والسياحة والإعلام والصحة والخدمات الاجتماعية من أهم القطاعات الاقتصادية الموجودة فيها.

تقع سيدني في المسافة الواصلة بين المحيط الهادي في الشرق والجبال الزرقاء في الغرب وتتميز باحتوائها على أكبر ميناء طبيعي في العالم، وهو ميناء جاكسون، بالإضافة إلى أكثر من سبعين ميناء آخر والعديد من الشواطئ، وتقع منطقة الاقتصاد المركزية لهذه المدينة على بعد ما يقارب من الكيلومترين من خليج سيدني.

تعد مدينة سدني من المناطق السياحية المهمة على الصعيد المحلي والعالمي، فقد نالت لقب أفضل مدينة سياحية في العالم مدّة عامين على التوالي وذلك لامتلاكها لعدد وافر من المعالم السياحية والأثرية، والكثير من الشواطئ. ومن بين الأماكن السياحية التي تتميز بها مدينة سيدني هو دار الأوبرا، حيث لا مثيل لهذا المبنى في أي من بقاع الدنيا من حيث تصميمه الخارجي.

وبالإضافة إلى كون هذا المبنى ممثلاً لمدينة سيدني، فهو أيضاً أحد المعالم الأساسية لأستراليا على مستوى العالم. ويقع مبنى الأوبرا في بقعة ساحرة، حيث يطل بشكل رائع على ميناء سيدني. وقد بدأت فكرة إنشاء المبنى عام 1950 وصممه المعماري جون أوتزون، ويوحي الشكل العام لتصميمه بأنه يدل على عصور متقدمة عن الفترة التي أنشئ فيها.

يوجد في سيدنى أنواع مختلفة من الصخور والأحجار الكريمة، بالإضافة إلى المتاحف و الآثار التاريخية العريقة التي تجسد و تفسر لزائريها تاريخها و الفترات الزمنية التي مرت بها. تعتبر سيدنى مديمة متكاملة و منظر مياه الميناء الموجودة فيها يُكمل اللوحة الرائعة لهذه المدينة الساحرة في أستراليا، فهي تحتوي على كثير من المعالم والأماكن السياحية التي تجعلها مدينة فريدة، حيث تجد فيها كل ما تريده من دار أوبرا ومطاعم تقدم أطيب المأكولات اللذيذة وأيضاً يمكنك الاستمتاع بشواطئها وممارسة العديد من الأنشطة التي تحبها.

منطقة أوبرا سيدني مقصد للمقيمين والزوار من مختلف بقاع العالم | من المصدر

 

فبالتأكيد سيدني سوف تجعلك في غاية السعادة والمتعة في إجازتك لتعود بعد ذلك إلى دوامك وعملك في غاية النشاط والتفاؤل. وفيما يلى سوف نقوم باستعراض سيدني وما هي أجمل المناطق الموجودة هناك والتي نُرشحها لك فتابع معنا.

في سيدني تتنوع الأنشطة الرياضية والترفيهية والثروات النباتية والحيوانية والحياة البرية، وتضم أستراليا 70% من مختلف أنواع الطيور حول العالم، بجانب 88% من نسب الزواحف أيضاً، مثل التمساح الأسترالي الذي يبلغ طوله 20 قدم تقريباً، بجانب حيوان الكانجر بالإضافة إلى الدلافين الجميلة.

سياحة العائلة

يناسب السفر إلى سيدني الأطفال فيكثر فيها المرافق السياحية التي أعدت خصيصاً لسياحة العائلة بدءاً بالمعرض المائي البحري وفيه مختلف أنواع الأسماك والكائنات البحرية. وكذلك أكواريوم سيدني العملاق، وحديقة الحيوانات «تارونجا زو»، التي يمكن الذهاب إليها من منطقة السيركولر كاي.

وحديقة وايلد، وكذلك مدينة الملاهي لونا بارك المصممة بأسلوب ترفيهي طريف، كما تتميز سيدني بشواطئها الجميلة حيث يعرف الأستراليون بحبهم لرياضة ركوب الأمواج. ومن أهم شواطئها بوندي بيتش، بالم بيتش ومانلي بيتش.

التسوق

على مقربة من شارع التسوق الراقي «ماركت ستريت» يمكن الوصول سيراً على الأقدام وبمجرد قطع الجسر المائي إلى منطقة دارلينج هاربرDarling Harbour.

ومنها يمكن الوصول إلى الشوارع الرئيسة في وسط المدينة مثل شارع George Street وشارع Elizabeth وشارع Pitt St. وهي من أشهر الشوارع في سيدني، وفيها محال الماركات العالمية المختلفة ومجموعة من المطاعم والمقاهي.

ومن أفضل الأسواق في سيدني «مبنى الملكة فيكتوريا» وهو مبنى أثري رائع فيه مجموعة من المراكز التجارية المتداخلة فيما بينها ويمكن الوصول إليه بواسطة القطار من محطة تاون هول. ومن أهم المراكز التجارية أيضاً مركز وستفيلد بوندي جانكشنوهو أحد فروع السلسلة المنتشرة في أستراليا وأميركا وبريطانيا.

وقت للزيارة

أفضل وقت لزيارة سيدني هو من سبتمبر إلى نوفمبر ومن مارس إلى مايو. ويعتبر فصلا الربيع والخريف في سيدني هما فصلا موسم السياحة المعتدل، حيث تكون درجات الحرارة لطيفة وتكون أعداد السياح مقبولة ومعقولة. بالإضافة إلى أن أسعار تذاكر الطيران تنخفض خلال هذين الفصلين.

 

معالم

تضم مدينة سيدني الأسترالية العديد من المعالم السياحية التي ينصح بزيارتها منها على سبيل المثال:

 

01

مبنى كوين فيكتوريا: يعتبر من أماكن التسوق الرئيسية في سيدني، ويعود تاريخه إلى نهاية القرن التاسع عشر وقد بني المبنى على الطراز الروماني وكان المبنى قديماً متخصصاً في الورش والصناعات المحلية والآن شيد به أكبر المراكز التجارية بسيدني ذات الطابع الحديث.

 

02

المتحف الأسترالي: يعد المتحف أقدم متاحف البلاد، وينقسم إلى عدة أقسام متخصصة في العلوم الإنسانية والتاريخ الطبيعي ويضم المتحف الذي يحظى بشهرة عالمية أيضاً مجموعة كبيرة من الحفريات الرائعة.

 

03

محمية نوراجينجي: تقع المحمية في ضاحيتي «روتي هيل» و«دونسايد»، وهي من أهم المواقع التاريخية المهمة لسكان سيدني الأصلين وتحتوي هذه الغابة على مجموعة كبيرة من النباتات والحيوانات وأماكن التنزه للأطفال.

 

04

لونا بارك: يقع بالقرب من جسر «سيدني ويعتبر من أهم المدن الترفيهية في أستراليا ويضم أكثر من 14 لعبة ترفيهية مثل قطار «وايلد ماوس» وعجله اسكايلاب، ومن المعروف أن المدينة افتتحت عام 1935.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon