البنية التحتية التكنولوجية تؤسس لخدمة التوصيل الجوي في دبي

خدمات التوصيل الجوي أحدث ابتكارات دبي في عالم الطيران

أكد محمد جهماني الرئيس التنفيذي في(إينيفرس تكنولوجيز) ومؤسس (سبيس اتونومس ترونز) أن دبي تعتبر حاضنة لأحدث الابتكارات التكنولوجية وهو الأمر الذي شجعنا على إطلاق مشروع خدمات التوصيل الجوي باستخدام طائرات ذاتية الحركة لأول مرة في دولة عربية.

وستقدم «سبيس أوتونوموس درونز»، عند انطلاقها بشكل رسمي، تقنياتها الجديدة إلى مجموعة واسعة من العملاء والتي ستوفر لهم خدمة نقل بضائعهم ومنتجاتهم التي لا يزيد وزنها عن 5 كيلو غرامات إلى مواقع مختلفة في دبي. وسيشمل نطاق عمل الشركة، خلال مرحلة إطلاقها الأولية، مواقع محددة مثل «تلال الإمارات» و«الجميرا» و«أم سقيم».

وأضاف جهماني في تصريحات خاصة لـ «البيان الاقتصادي» إن هنالك العديد من الجهات الراغبة في البدء بتطبيق هذه الخدمة ونقوم أيضاً بدورنا بالتواصل مع الشركات الخاصة والحكومية التي يمكن أن توفر لهم هذه الخدمة قيمة إضافية لأعمالهم. ومن اهم الجهات التي نتواصل معها في الوقت الحالي لبناء تعاون مشترك يعود بفائدة على جميع الأطراف: بريد الإمارات، هيئة الطرق والمواصلات في دبي، وشركة فتشر. وتمثل الشراكة مع سوق.كوم عامل جذب لهذا النوع من الأعمال.

وقال جهماني إن ما يميز قطاع التكنولوجيا والتجارة الالكترونية حالياً انه لا يحتاج لأكثر من الاستثمار الأساسي الذي يتوجب على كل شركة جديدة أو صاعدة أن تستثمره لبدء أعمالها مشيرا إلى أن هذه الخدمة تقلل جزءاً كبيراً من تكلفة الأيدي العاملة، حيث إنها ذاتية الحركة والتحكم والتوجيه ولا تحتاج لأي تدخل بشري، كما أنها تعمل على الكهرباء.

وأضاف قامت الشركة بإبرام شراكة مع شركة تصنيع الطائرات ذاتية الحركة الأميركية(سكاي كارت) وهي أولى الخطوات التي اتخذناها لبدء تطبيق هذه التكنولوجيا في دولة الإمارات، وفي الربع الأخير من العام الجاري سنقوم بعمل تجربة واقعية لنتمكن من خلالها من قياس فاعلية هذه الخدمة، وستكون هذه التجربة أولى خطوات الحصول على التراخيص اللازمة، ومن المتوقع أن تحتاج فترة إصدار جميع التراخيص اللازمة من هيئة تنظيم الاتصالات والهيئة العامة للطيران المدني وغيرها من ٦ إلى ١٢ شهراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات