تجمع بين التاريخ العريق والفنون والرياضة

زغرب.. زمردة أوروبا الشرقية

في الأساطير القديمة، يحكى أن أحد الجنود الكرواتيين كان مصاباً في إحدى الحروب وعطشاً، فطلب من فتاة أن تغرف له الماء من بحيرة بساحة «بان جيلاسيك» بقوله لها: «زغرابي» أي «إغرفي».

ارتبطت هذه الكلمة بذلك المكان، ليطلق لقب «زغرب» على عاصمة كرواتيا، وفق الأساطير.

حين تنتهي كل الحكايات، تبدأ في زغرب حكاية جديدة تأسرك لتقليب صفحاتها واحدة تلو الأخرى، لتستكشف في كل صفحة منها تاريخ هذه المدينة وأصول نشأتها وملامحها الجغرافية والطبيعية الساحرة، تلك التي قد تخفى على البعض في شهرتها، لكنها حتماً ستتربع على قلب كل من يفك أسرارها.

هذه المدينة الجميلة ليست بعيدة، وقد تكون وجهتك المقبلة للسياحة والاستجمام، حيث ستدشن طيران الإمارات أولى الرحلات المباشرة لهذه الوجهة الواقعة في جنوب شرقي أوروبا في 1 يونيو المقبل. حيث ستكون هناك رحلة يومية إلى زغرب بطائرة بوينغ 777-300 بتوزيع الدرجات الثلاث، لتصبح أول خدمة بطائرة ذات جسم عريض إلى زغرب.

سمات

تتمتع زغرب التي تقع في جنوب شرقي أوروبا، بموقع هام، فهي تصل أوروبا الوسطى بالبحر الأدرياتيكي، وتضم مجموعة من الأماكن السياحية المختلفة الداخلية والساحلية. أما بالنسبة للغة، فإن اللغة الكرواتية هي اللغة الرسمية فيما تعد اللغتان الإنجليزية والألمانية شائعة في الاستخدام بين السكان.

 

سمتان ميزتا الطابع العام لزغرب، تلك التي تتلخص في الهدوء والبساطة. الهدوء شعرت به منذ اللحظة الأولى التي هبطت بها الطائرة على أرض زغرب، فداخل المطار لم أحتج أن أنتظر في صفوف طويلة لإنهاء الإجراءات، بينما كان يجاورني في الصف المقابل سياح من اليابان. ومن هذا المطار الواسع، بدأت الرحلة لاستكشاف زغرب الخضراء، كما بدت لي من نافذة الطائرة، وعاينتها عن قرب، والخضار يكسو جبالها وهضابها أثناء انتقالي في الحافلة إلى فندق «إسبلاناده زغرب»، الذي يعتبر أكبر وأشهر وأفخم فندق في زغرب، بني في عام 1925.

طبيعة

تحتوي زغرب على طبيعة خلابة، تنبض جمالاً كحجر الزمرد الكريم، فمن أعلى جبل ميدفينيكا أو «جبل الدب» الذي يقع وسط كرواتيا، شمال زغرب مباشرة، يتجلى جمال مدينة زغرب بكاملها، فمن هناك، تستطيع أن تطل على المدينة بكاملها، وأن تذهب في رحلة تأمل واسترخاء، وكأنك في مكان آخر مع العالم لا يشاركك به أحد، فتغفو بين أحضانه حتى يحين موعد الرحيل.

وتضم زغرب كثير من الحدائق، مثل حديقة ماكسيمير التي أنشئت في عام 1787، وتعد أقدم حديقة في زغرب، حيث تشكل جزءاً من التراث الثقافي للمدينة، وهي موطن لكثير من الأنواع النباتية والحيوانية المختلفة. الرياضة في كرواتيا هي جزء من ثقافة البلاد، التي تشتهر بالرياضات المختلفة، مثل التزلج على جبال الألب وكرة القدم والتنس والسباحة.

أعلى قمة في جبل ميدفينيكا هي سلجم بارتفاع 1،035 متراً (3،396 قدماً)، وعادة ما يشار إلى الجبل بكامله بـ «سلجم».

معالم تاريخية سياحية

يعانق التاريخ مدينة زغرب التي تروي بين جنبات هندستها المعمارية ومبانيها العتيقة وشوارعها المرصوفة بالحصى قصة من تعاقبوا على المكان ومن المعالم التاريخية والسياحية فيها ساحة «بان جيلاسيك»، الساحة المركزية لمدينة زغرب التي تعود للقرن السابع عشر، وسميت باسم السياسي جوسيب جيلاتشيتش تكريماً له.

ومن المعالم السياحية الهامة أيضاً في زغرب المسرح الوطني الكرواتي ومتحف ميمارا مويسوم ومتحف الفن المعاصر وسوق دولاتش وكاتدرائية زغرب وكاتدرائية القديس ماركو وساحة سان ماركو وبرج لوترسكاك.

دراجات

«الأولوية لمستخدمي الدراجة الهوائية، ورجاء لا تتجاوز المسار»، ملاحظة لن تغيب عن أذهان كل من يزور زغرب، فأهلها يعتمدون كثيراً على الدراجة الهوائية، وعلى الأرصفة ستجد مسارات مرسومة ومخصصة فقط للدراجات الهوائية.

وإذا أخطأت وتخطيت تلك المسارات أثناء سيرك، فإنك حتماً ستعرقل المرور، وستقابل بنظرات امتعاض لاحترام خصوصية سائقي الدراجات. إلى جانب الدرجات الهوائية، يعتمد أهل زغرب كثيراً على الترام في التنقل، ما يجعل المدينة أقل تلوثاً، مقارنة بغيرها من المدن التي يقل فيها استخدام المواصلات العامة، ويكثر الاعتماد على السيارة.

 

ربطة العنق

أثناء جولتي بمنطقة كابتول في زغرب، صادفتنا فرقة عسكرية تؤدي حركات استعراضية بالسيوف، فيما كان جميع أفرادها يرتدون ربطات عنق حمراء اللون، ومن هنا عرفت أصل ربطة العنق التي أصبحت جزءاً من الزي الرسمي الشهير حول العالم. ففي القرن السابع عشر، كانت أمهات وزوجات الجنود الكرواتيين، يضعن على أعناق أبنائهم أو زوجاتهم ربطات لتحميهم من الشر. وعندما كان يطل الجنود الكروات من مسافة بعيدة.. كان يشار إليهم بالقول «الكرواتيون أتوا»، لارتدائهم لهذه الربطات التي كانت تحدد هويتهم.

 

 

الغرافيتي

«محب للفن ولا يرى حدوداً للتعبير» انطباع ستشكله من الدقائق الأولى في زغرب التي يمتلئ عدد من جدران أبنتيها القديمة والحديثة بفن الغرافيتي على أشكال خطوط وكلمات ورسمات تعبيرية، تكشف عن أفكار ومزاج صاحب هذه الفنون. تجمع زغرب في تصميمها بين الهندسة المعمارية القديمة والمعاصرة.

وتضم مختلف أنواع الفنون، فضلاً عن كونها حاضنة للتراث الثقافي لكرواتيا. ومن المعالم الشهيرة بعاصمة كرواتيا، مسجد زغرب، وهو أكبر مسجد في كرواتيا، بدأ بناؤه في عام 1981، وانتهى في 1987، حيث كان لدولة الإمارات مساهمات مالية في بناء هذا المسجد.


شهادات "الحلال" لاستقطاب السيّاح من المسلمين

أشارت مارتينا بيننفيلد، مدير مجلس السياحة زغرب إلى أن زغرب عاصمة كراوتيا تعد المدينة الأولى على مدار العامين الماضيين حظيت بأكبر عدد من الزوار القادمين مع ارتفاع في عدد الليالي، مشيرة إلى أن الخط المباشر لطيران الإمارات سيسهم في زيادة عدد القادمين والليالي في عاصمة كرواتيا.


وصفت بيننفيلد بداية هذا العام بالناجحة سياحياًفي العاصمة زغرب ففي الأشهر الأربع الأولى منذ يناير حتى نهاية أبريل، زاد عددالقادمين لأكثر من 15 % مع زيادرة لأكثر من 12 % في عدد الليالي.

حلال
وضمن جهود زغرب لتشجيع السياحة واستقطاب سياح أكثر من العالم العربي والإسلامي، بدأت المدينة قبل عامين الحصول على شهادات للفنادق والوجهات السياحية والمطاعم التي تقدم الأطعمة الحلال وهناك عدد كبير منها خصوصاً في الفنادق الفاخرة 5 و 4 نجوم. كما تعمل مدينة زغرب الحصول على شهادات الحلال في المراكز الصحية والمستشفيات في إطار جهود زغرب للترويج للسياحة الصحية.

أمن

أكدت بيننفيلد أن زغرب تعد من أكثر المدن أماناً في أوروبا ونسبة الجريمة فيها قليلة وبوسع أي فرد التجول في أي مكان بزغرب ليلاً من دون الشعور بالقلق أو الخوف.

وفي العام الماضي، احتفلت كرواتيا بالذكرى المئوية باعتراف البلاد بالإسلام كدين رسمي يساوي المسيحية الكاثوليكية والأرثوذكسية في البلاد الأوروبية.

15 % ارتفاع

وبالنسبة للعام الماضي وفق بيننفيلد، زار مدينة زغرب ما يزيد عن المليون زائر فيما فاق عدد الليالي 2 مليون ليلة لتكون  زغرب المدينة الأولى في كرواتيا التي تحقق هذه الأرقام بصرف النظر عن دوبروفنيك وسبليت التي هي مدن ساحلية المدينة الأولى حيث ارتفع بها عدد الزوار بنسبة 15 %.
 وأضافت: أصبحت زغرب وجهة مشهورة جداً للسياحة ونتوقع بنهاية هذا العام زيادة في عدد القادمين من 10 إلى 15 % .

تنشيط السياحة مع 80 دولة

 من جهتها، قالت باربارا ميسيتيتش كبير مستشاري وزير السياحة الكرواتي لـ "البيان" إن خط الطيران المباشر بين طيران الإمارات وكرواتيا يعد خطوة مهمة للبلدين في تعزيز وتنشيط السياحة حيث سيربط الخط المباشر الأخيرة بـ 80 دولة جديدة ، جالباً 212,000  مسافراً أو سائحاً جديداً، مما سيشكل فرصة كبيرة لمزيد من التطويرفي السياحة والاقتصاد الكرواتي.


إلى جانب السياحة، قالت ميسيتيتش إن جود خط مباشر بين الإمارات وكرواتيا قد يفتح باب التجارة بين البلدين وغيرها من الدول التي ستتأثر بهذا الخط.."كرواتيا بلد جميل تضم 1100 جزيرة ولدنيا كثير من المناطق الخضراء والبحار ومناطق الجذب الرياضية" هكذا عبرت  ميسيتيتش  عن سبب تميز كرواتيا سياحياً.

22%
ووفق ميسيتيتش، بلغ عدد الوافدين إلى كرواتيا 1.683.549 شخص في الأربعة أشهر الأولى من هذا العام بزيادة بنسبة 22% مقارنة بالعام الماضي في الوقت نفسه، فيما بلغ عدد الليالي 4.677.623  ليلة وهي ما تعادل زيادة بنسبة 26%  مقارنة بالعام الماضي في ذلك الوقت.

توقعات
وتوقعت ميسيتيتش ارتفاع نسبة الاستثمار 20 % في هذا العام مقارنة بـ 2016 أي ما يعادل 817 مليون يورو استثمار، منها 511 مليون من القطاع الخاص و306 مليون من القطاع العام.

ارتقاء
وفي إطار جهود وزارة السياحة الكرواتية لمواكبة الزيادة المتوقعة في عدد السياح، أفادت ميسيتيتش أنه سيتم افتتاح 42 فندقا جديداً بعضها تم ترميمه وبعضها الآخر جرى بناؤه بشكل كامل.

وقالت إن وزارة السياحة تعمل على جمع معلومات عن سلوك وتفضيلات الأفراد في الخليج ودولة الإمارات لما من شأنه أن يساعد على تطوير مستوى الخدمات وتحقيق السعادة لجميع المسافرين لكرواتيا.

أهداف
أكدت كبير مستشاري وزير السياحة أن كرواتيا عاماً بعد عام تحقق إنجازات سياحية ملحوظة سنوياً ففي العام الماضي، زار كرواتيا 16 مليون سائح فيما بلغ عدد الليالي 91 مليون ليلة بنمو 9 %،  ما مكننا من تحقيق أهدافنا التي حددناها في برنامج النمو المخطط الي عام 2020.

وبحسب تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي حول "السفر والسياحة التنافسية" لعام 2017، صنفت كرواتيا في المرتبة 32 بين الدول الأكثر تنافسا كوجهة سياحية في العالم بينما تهدف وزارة السياحة لأن تكون كرواتيا من بين الدول 20 المنافسة في العالم.

 حلال
وقالت ميسيتيتش إن كرواتيا هي من أوائل الدول في الاتحاد الأوروربي التي حصلت على شهادات وتراخيص الأطعمة الحلال وأولها كان بفندق "باشكا" في جزيرة كرك فيما يتم العمل للحصول على مزيد من شهادات الحلال في البلاد. في 2020، نتوقع أن تكون عوائد الأكل الحلال بكرواتيا 192 مليون دولار من دخل العالم.

وتحتوي كرواتيا على 15 فندق مرخص بأنه "حلال" وعلى 7 مطاعم "حلال".

في كرواتيا، هناك 1.47٪ من الأقلية المسلمة حوالي 63000 شخص. ويعيش حوالي 18 ألف منهم في زغرب، أي 2.38  % من جميع مواطني زغرب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات