عالم من الفن والجمال ينام على ضفاف الراين

دوسلدورف درة في قلب أوروبا

من مجرد قرية مغمورة على نهر الدوسل في العصور الوسطى، إلى أكبر الولايات الألمانية، وثاني أهم مدينة سياحية ومركز اقتصادي عالمي في ألمانيا بعد فرانكفورت، إنها مدينة دوسلدورف عاصمة ولاية شمال الراين، التي تقع غربي ألمانيا، لكنها في قلب أوروبا.

رائدة في كل المجالات، تحاكي وتناشد جميع الحواس والأذواق، بنيت على يد أشهر المهندسين المعماريين العالميين، فجعلوا منها درة تخلب الأنظار، حيث يمتزج فيها القديم والحديث بطريقة فنية مبدعة، فيها القصور ومنازل الارستقراطيين الفخمة، وفيها الأبراج والأبنية الحديثة.

تتمتع دوسلدورف بأهمية ثقافية عريقة، فهي مدينة زاخرة بالفنون الجميلة المرئية والتعبيرية، حيث يوجد فيها أهم أكاديمية لتعليم الإبداع الفني، والتي تحرص على تخريج المواهب النفيسة والشخصيات ذات الشهرة العالمية.

ومن هذا الاهتمام بالفنون على جميع أشكاله، سيجد زوار هذه المدينة ومحبو الثقافة ملاذاً رائعاً لزيارة المسارح المتنوعة الصغيرة منها والكبيرة، والمتاحف، وعروض الرقص والباليه والأوبرا والحفلات الموسيقية الاستثنائية (موسيقى البوب والكلاسيكية)، إضافة إلى التمتع بالفن المعماري الجميل الذي يعود إلى قرون عدة.

موضة عالمية

تشتهر مدينة دوسلدورف أنها عاصمة للموضة العالمية ومركز لأحدث تصاميم الأزياء، لذلك سيتمتع زوارها بالأسواق والمحلات التجارية التي تهتم بالموضة العصرية الحديثة، ففي شارع كونيغساله، وهو أحد الشوارع المشهورة التي يطلق عليها اسم بوليفارد، ويعد أشهر شارع للتسوق، توجد المتاجر المميزة الفاخرة ومحلات المجوهرات.

وهناك ميزة خاصة لزائري دوسلدورف من خارج الاتحاد الأوروبي وهي «التسوق المعفى من الضرائب»، حيث يمكنهم استرجاع ضريبة المبيعات على السلع عند السفر. وسيتمتع الزوار بالمقاهي الأنيقة الموجودة على طرفي الشارع المبلط بحجر الأرصفة. إضافة إلى الاستمتاع بالتنزه على طرف نهر الراين الذي أكسبها جمالاً لا يضاهى، وأعطى فرصة لمحبي الرياضة لممارسة هواياتهم.

نحو الجوار

دوسلدورف بوابة أوروبا، فهي تمكنك من القيام برحلات وزيارات لمدن أوروبية أخرى بأسهل الطرق وأقصرها، فأنت قريب من بريطانيا وبلجيكا وفرنسا، عبر شبكة مواصلات ضخمة وآمنة، وهي انطلاقة مثالية ورائعة للقيام برحلة سياحية حقيقية ممتعة تشتمل على الأنشطة كافة، وترضي كل الأذواق، وتستطيع أن تقوم بها على مدار السنة، حيث لكل فصل جماله وميزاته.

دوسلدورف بوابة أوروبا، فهي تمكنك من القيام برحلات وزيارات لمدن أوروبية أخرى بأسهل الطرق وأقصرها، فأنت قريب من بريطانيا وبلجيكا وفرنسا، عبر شبكة مواصلات ضخمة وآمنة، وهي انطلاقة مثالية ورائعة للقيام برحلة سياحية حقيقية ممتعة تشتمل على الأنشطة كافة، وترضي كل الأذواق، وتستطيع أن تقوم بها على مدار السنة، حيث لكل فصل جماله وميزاته.

دوسلدورف بوابة أوروبا، فهي تمكنك من القيام برحلات وزيارات لمدن أوروبية أخرى بأسهل الطرق وأقصرها، فأنت قريب من بريطانيا وبلجيكا وفرنسا، عبر شبكة مواصلات ضخمة وآمنة، وهي انطلاقة مثالية ورائعة للقيام برحلة سياحية حقيقية ممتعة تشتمل على الأنشطة كافة، وترضي كل الأذواق، وتستطيع أن تقوم بها على مدار السنة، حيث لكل فصل جماله وميزاته.

«برايدن باشر هوف» فخامة وسط الأحياء الكلاسيكية

تبذل دوسلدورف جهوداً متميزة لاستقبال وخدمة زائريها طبقاً لأجود وأعلى المستويات العالمية من خلال المظاهر المعمارية أو المشتملة على الأنشطة المتنوعة، فأنشأت أكثر من 230 فندقاً من الفنادق الممتازة، والتي تظهر السمة التي تشتهر بها هذه المدينة، وهي كرم الضيافة والترحاب، ومن أجمل هذه الفنادق فندق برايدن باشر هوف – كابيلا الذي يقع وسط المدينة في شارع كوينغساله، وهو فندق ذو 5 نجوم مبني على الطراز الكلاسيكي، ويتميز بديكور فاخر، حيث يمكن للزائر أن يتسوق سيراً على الأقدام دون الحاجة للمواصلات.

ويظهر الفندق قمة الضيافة عندما يجد النزلاء سجاد الصلاة في غرفهم واتجاه القبلة، وهذا دليل على الاهتمام برغبات النزلاء، إضافة إلى تلبية حاجاتهم في ما يتعلق بالوجبات والأطعمة الحلال.

وسط المدينة

يبعُد فندق (برايدن باشر هوف) مسافة 700 متر فقط عن ميدان بورغبلاتز الشهير. تتوافر مواقف خاصة للسيارات، ويوفر غرفاً وأجنحة واسعة عازلة للصوت لها ديكور مميز وساحر.

وتستطيع أن تختار الغرفة التي تناسب ذوقك، حيث تختلف أشكالها وسعتها لترضي الزائرين كافة، فهناك الجناح الكبير والغرف القياسية المزدوجة وغرف السوبريور المزدوجة وغرف الديلوكس وجناح كابيلا والجناح التنفيذي، وجميعها تحتوي على تلفزيون بشاشة مسطحة وقاعدة للآي بود، كما تتوافر خدمة الواي فاي مجاناً، فضلاً عن الأجنحة التي تناسب عدد أفراد الأسرة ويمكن أن تكون متصلة لتعيش في جو يشبه منزلك، أو مغلقة لتضيف الخصوصية التي ترغب بها.

كرم وابتسامات

يتميز هذا الفندق بالكرم والترحاب كصفة أهل مدينة دوسلدورف كافة، حيث يستقبلك الجميع بابتسامات جميلة، يتحدثون بلغات مختلفة، حيث يوجد فريق عمل يتحدث نحو عشر لغات، وهذا ما يميزه عن باقي الفنادق، حسب آراء الزائرين الذين أجمعوا على ذلك، بالإضافة إلى وجود مستشارين ومترجمين لتقديم الخدمات المتخصصة. ويشتمل الفندق أيضاً على مسبح وسبا، حيث يُمكن للضيوف الاستمتاع بالدخول إلى الساونا العصرية ومنطقة (Technogym) للياقة البدنية.

تبذل دوسلدورف جهوداً متميزة لاستقبال وخدمة زائريها طبقاً لأجود وأعلى المستويات العالمية من خلال المظاهر المعمارية أو المشتملة على الأنشطة المتنوعة، فأنشأت أكثر من 230 فندقاً من الفنادق الممتازة، والتي تظهر السمة التي تشتهر بها هذه المدينة، وهي كرم الضيافة والترحاب.

 

ومن أجمل هذه الفنادق فندق برايدن باشر هوف – كابيلا الذي يقع وسط المدينة في شارع كوينغساله، وهو فندق ذو 5 نجوم مبني على الطراز الكلاسيكي، ويتميز بديكور فاخر، حيث يمكن للزائر أن يتسوق سيراً على الأقدام دون الحاجة للمواصلات.

ويظهر الفندق قمة الضيافة عندما يجد النزلاء سجاد الصلاة في غرفهم واتجاه القبلة، وهذا دليل على الاهتمام برغبات النزلاء، إضافة إلى تلبية حاجاتهم في ما يتعلق بالوجبات والأطعمة الحلال.

 

طباعة Email