هشام القاسم: «وصل» لعبت دوراً مهماً للارتقاء بالقطاع

دبي أصبحت معياراً للضيافة عالمياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف النقاب في اليوم الثاني من المؤتمر العربي السنوي للاستثمار الفندقي، عن قصة إنجازات مجموعة وصل لإدارة الأصول في قطاع الضيافة بدبي في جلسة حصرية أمس مع هشام القاسم، الرئيس التنفيذي للمجموعة ، وأدار الجلسة إدموند أوسوليفان، رئيس مجلس إدارة وكالة ميد إيفنتس.

وقال القاسم: على مدى السنوات السبع التي تلت تأسيس المجموعة من قبل مؤسسة دبي العقارية للإشراف على إدارة أصولها، وتوسعة محفظتها العقارية، لعبت وصل دوراً مهماً في الارتقاء بقطاع الضيافة والترفيه في دبي من خلال ذراعها المتخصصة وصل للضيافة والترفيه التي تقوم الآن بإدارة محفظة تضم عشرة فنادق تشتمل على ما يقارب 5000 غرفة، كما تمكنت من التوصل إلى علاقات وثيقة مع أشهر الأسماء في عالم الصناعة الفندقية، لتتمكن من تقديم عروض راقية للغاية في قطاع الضيافة في جميع أنحاء دبي.

محفظة

وتشتمل محفظة وصل الحالية على خمسة فنادق تحت إدارة شركة حياة للفنادق، وهي: «جراند حياة دبي» الحائز على الكثير من الجوائز و«حياة ريجنسي دبي» و«بارك حياة دبي» و«حياة بلــــيس»، وأطلقت مؤخرا فندق «حــــياة ريجنسي دبي كريك» «هايتس». وتمتلك الشركة أيضاً خمسة فنادق تحت علامة «ستاروود» العالمية للفنادق والمنتجــــعات، وهي: «لو ميــــريديان دبي» و«لو ميريديان المــــينا السياحي بيتش ريزورت آند مارينا» و«لو رويال ميريديان بيتش ريزورت آند سبا» و«لو مــــيريديان فير واي» و«لو رويال كلوب». وتمتلك الشركة أيضا كلاً من فندق «زعبيل سراي جميرا» و «ويستن دبي بيتش ريزورت آند مارينا»، وتشرف على إدارة فندق «دوسيت ثاني دبي».

أركان

وبما أنها تعدّ الآن واحدة من أكبر شركات إدارة العقارات في الإمارات، فإن الأركان الثلاثة الرئيسة التي تقوم عليها وصل، وهي: «تطوير وإدارة العقارات» و«الضيافة والترفيه» و«إدارة أصول الأراضي»، تقدم خدمات عبر مجموعة واسعة من قطاعات العقارات والترفيه والضيافة والأعمال. وأكد القاسم أن الهدف الرئيس للشركة هو تعزيز مكانة دبي كمركز رئيس للعيش والعمل، إضافة إلى دعم طموحها لتكون الوجهة السياحية الأفضل عالمياً. وعمل القاسم خلال الجلسة على إبراز الطريقة التي تتبعها وصل لدعم رؤية دبي لمعرض «إكسبو 2020»، وذلك من خلال فتح المزيد من منافذ الضيافة التي يكون تركيز الكثير منها على قطاع الفنادق من الفئة المتوسطة.

ضخم

وقال القاسم موضحاً: أن العدد الإجمالي للغرف الفندقية المتوقع طرحها في سوق دبي على مدى السنوات الخمس المقبلة سيكون ضخماً للغاية، وستلعب وصل دوراً أساسياً من هذا التوسع، إذ نعتزم تطوير 15 فندقاً تضم مجتمعة أكثر من أربعة آلاف غرفة، وسيتم افتتاحها بالكامل قبل نهاية العام 2019. وستكون هذه الفنادق تحت أسماء تظهر لأول مرة في المدينة، بما في ذلك «هامبتون» من هيلتون الذي سيكون الأول على مستوى المنطقة والأكبر في العالم، و«ماندارين أورينتال» وفندقين تحت اسم «هيلتون جاردن إنز». وسيتم أيضاً إطلاق ثاني فندق باسم «حياة بليس» في السوق، ومن المقرر افتتاحه في العام المقبل.

وستكون هذه الفنادق في فئتي الثلاث والأربع نجوم لدعم هدف الحكومة لتوسعة هذا القطاع استعداداً لاستقبال الملايين من الزوار خلال السنوات المقبلة حتى العام 2020.

مستقبل

وتم توجيه سؤال للقاسم عن أفكاره لمستقبل قطاع الضيافة في دبي والنصائح التي يمكنه أن يقدمها لشركات التشغيل في السوق. فأجاب: يشهد قطاع الضيافة منافسة مستمرة من عام لآخر مع تزايد أعداد المستهلكين، كما أن احتياجات الناس تتغير باستمرار، وتحتاج الصناعة إلى التكيف مع هذه الاتجاهات، لذا فإننا بحاجة إلى المزيد من التنوع، حيث يبحث الجيل الجديد عن المزيد من الحلول التكنولوجية مع توفير الخدمات بطرق سريعة وسهلة. ويتعين على المشغلين أيضاً فهم ثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة والإلمام بالسوق ومعرفة توقعات المستهلكين. وباختصار يمكن القول إن هذه الصناعة ديناميكية للغاية، كما تتغير رغبات السياح وفق المنتجات الجديدة والمتباينة.

معيار

واختتم القاسم حديثه بالقول: ينبغي أن تكون أفكارنا مستوحاة من حقيقة أن دبي قد أصبحت بالفعل معيارا لقطاع الضيافة العالمي، بعد أن استحوذت على هذه الصفة من منطقة الشرق الأقصى، لكن دبي تمكنت من صياغة معايير جديدة الآن، خاصة بعد نجاحها في الارتقاء بتجربة السياح ورجال الأعمال المسافرين، من اللحظات الأولى لرحلاتهم على متن طيران الإمارات، وطوال فترات إقامتهم في المدينة، وحتى لحظة خروجهم من باب غرفة الفندق. ويحق لدبي أن تفخر الآن بتقديمها الأفضل في مجال الضيافة والنقل العام والبنية التحتية والمرافق العقارية وخدمة العملاء، وهي الجوانب التي يفتخر بها كل واحد منا أيضاً.

15 فندقاً

ذكرت ميد ان «وصل» شركة إدارة الأصول تزمع افتتاح 15 فندقا في دبي بحلول 2019. ونقلت عن هشام عبدالله القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول قوله إن الأول سيكون فندق مندرين أورينتال. كما ستفتح المجموعة فنادق من فئة الأربع نجوم تحمل علامة هلتون، بمتوسط 200 غرفة لكل منها وستكون البداية فندق هامبتون. ويقع الفندق الاقتصادي قبالة المبنى 2 في مطار دبي الدولي، ويتسع لـ400 غرفة، وسيكون أكبر فنادق هامبتون في العالم. وأضاف القاسم أن فندقين سيفتتحان هذا الصيف وفندقين آخرين العام القادم. وبمجرد افتتاح الـ15 فندقا في 2019 ستضيف المجموعة 5000 غرفة إلى محفظتها.

 

 

طباعة Email