«يو غوف» تعلن نتائج اتجاهات السياحة العائلية

ندوات متخصصة يشهدها الملتقى وتلقى اهتمام المختصين - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت شركة «يو غوف» للأبحاث ومقرها دبي نتائج أحدث دراسة أجرتها حول توجهات السياحة العائلية ومتطلباتها، حيث أظهرت أن 64 % من بين ألف شخص من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شملتهم الدراسة سافروا مع أطفالهم خلال الأشهر الاثني عشر الماضية، في حين يفضل 62 % منهم القيام بعمل حجوزاتهم للسفر والإقامة عبر مواقع الحجوزات الإلكترونية.

ندوة

وأعلن سكوت بوت، مدير البحوث وشؤون السفر والسياحة لمنطقة الشرق الأوسط في يو غوف، نتائج الدراسة، التي أجريت برعاية المكسيك، كجزء من ندوة حوارية ضمن فعاليات اليوم الأول لمعرض سوق السفر والتي عقدت تحت عنوان «اتجاهات السياحة العائلية على مستوى العالم وكيفية الاستفادة منها اقتصادياً في منطقة الشرق الأوسط».

وقال بوت: «ركزت الدراسة على العديد من النواحي الخاصة بالسياحة العائلية بما في ذلك السلوكيات والأمور التي تفضلها العائلات وكيف تتغير عندما يكون السفر بصحبة الأطفال ومن مختلف الأعمار، حيث جاء كمحور انطلاق جيد للمناقشة».

رحلتان

وأظهرت الدراسة، التي ركزت على السياحة الخارجة من المنطقة، أن الأسر تقوم برحلتين للسياحة في السنة في المتوسط وأن الأسر التي تسافر بصحبة أطفال دون سن الثانية عشرة تميل في الغالب إلى السفر مرات أكثر من الأسر التي لديها أولاد تتراوح أعمارهم بين 13 و18 عاماً.

وبينت الدراسة أن السفر لزيارة الأهل والأصدقاء تصدرت أسباب السفر العائلي بنسبة 29 %، في حين جاء السفر لتمضية اجازة العيد في المرتبة الثانية بنسبة 17 % ثم التسوق بنسبة 15 % والاستمتاع بالطبيعة بنسبة 14 % وزيارة المدن بنسبة 11 % والجولات السياحية بنسبة 9 % والسياحة الدينية بنسبة 9 %.

ولفتت الدراسة إلى أن المراهقين يتمتعون بتأثير عالٍ في اتخاذ القرارات بشأن حجوزات السفر والإقامة لأسرهم مقارنة بالأسر التي لديها أطفال بأعمار تقل عن 12 سنة وبالتالي تبرز الحاجة إلى برامج تسويقية تلبي احتياجاتهم. كذلك يعتمد 50 % من المشاركين في الدراسة على توصيات الأهل والأصدقاء بخصوص الوجهات السياحية وأماكن الإقامة في اتخاذ قراراتهم بشأن الوجهات المفضلة للاستجمام.

تفضيلات

وأظهرت الدراسة أن العائلات تفضل الإقامة في فنادق من فئتي أربع أو خمس نجوم أو وحدات إقامة للعائلات والأصدقاء بنسبة 31 %، في حين أن 29 % من المشاركين في الدراسة يفضلون فنادق ووحدات اقامة في مركز المدينة و17 في المئة يفضلون الإقامة في شقق فندقية.

أعمار

وتتنوع اختيارات الوجهات السياحية بحسب الفئات العمرية، حيث تفضل العائلات التي لديها أطفال دون سن الثانية عشرة وجهات ومواقع مليئة بالأنشطة والفعاليات والحدائق والتعامل الجيد مع الأطفال، فيما تفضل العائلات التي لديها أولاد تتراوح أعمارهم بين 13 و18 سنة وجهات تتمتع بخيارات وأنشطة متنوعة وأوقات وصول مناسبة للرحلات الجوية إليها اضافة إلى توفر مراكز للتسوق فيها.

الدراسة الثانية

وقالت ناديج نوبلت - سيجرز، مدير معرض سوق السفر العربي: «تعد هذه الدراسة الثانية من نوعها التي تصدرها يو غوف حول توجهات السياحة العائلية بعد أن أطلقت في مارس الماضي دراسة أخرى حول السياحة الفاخرة والتي أظهرت أن أن هناك طلباً متزايداً عليها من قبل العائلات الثرية. وأعتقد أن هذه الفعاليات والبيانات التي يوفرها بوث وفريق العمل لديه ستكون مفيدة للغاية للمعنيين بقطاع السياحة الوافدة والخارجة والطامحين للاستفادة من نمو قطاع السياحة العائلية والسياحة الفاخرة في السوق».

مشاركون

يشارك في الندوة الخاصة بإطلاق نتائج دراسة يو غوف حول السياحة العائلية في المنطقة مجموعة من المتخصصين من ذوي الخبرة في قطاع السفر والسياحة مثل تيري كين، رئيس وحدة محتوى السفر في موقع فيسبوك، وجيليان ماكلومان، الاستشاري بشركة غولد ترافل، وايلسا بولارد، نائب أول للرئيس في دناتا وفريدرييك رينيشيه، المدير العام الإقليمي لفنادق ومنتجعات جي ايه في دولة الإمارات وسيشيل.

طباعة Email