رحب بالمشاركين في سوق السفر العربي

محمد بن راشد : تجربتنا السياحية لتنويع الاقتصاد

سوق السفر العربي منصة عالمية تصوير- عبد الحنّان مصطفى

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، أننا في دولة الإمارات عموماً ودبي على وجه الخصوص نعتز بتجربتنا في بناء صناعة السفر والسياحة وبأسهاماتها في تنويع اقتصادنا.

وقال سموه في كلمة وجهها عبر دليل معرض سوق السفر العربي ورحب فيها بجميع المشاركين في الحدث الذي انطلق أمس بدبي إننا نتعامل مع هذا القطاع الحيوي بما يستحقه من اهتمام ونمضي بخطى مدروسة في تطوير البنية التحتية التقليدية والرقمية والتكنولوجيا الذكية للسفر والسياحة والضيافة.

ونحرص على تطوير كفاءتها وتطوير قدرات العاملين فيها ونتطلع إلى المستقبل بثقة وتفاؤل، ومصممون على أن يكون إكسبو 2020 في دبي محطة رئيسة في تحقيق رؤية بلادنا لصناعة السياحة والسفر.

وقال سموه إنه وفي هذا السياق سجلنا في العام 2014 نجاحات إضافية فعدا عن استقطاب أعداد متزايدة من السياحة صدرت قوانين جديدة خاصة بتأشيرات السياحة. وتم إنجاز وتطوير وتحديث مدرجات مطار دبي الدولي وزيادة طاقته الاستيعابية ويتواصل توسيع وتنويع قطاع الضيافة والفندقة وابتكار منتجات جديدة وتعميق اندماج صناعة السفر والسياحة بتطبيقات التكنولوجيا الذكية.

تطور

وقال سموه إن هذا الحدث الذي واكب على مدار عقدين من الزمن نمو وتطور صناعة السفر والسياحة والضيافة في العالم والذي مكنه من تبوؤ مكانة مرموقة على خريطة الفعاليات الدولية ذات الصلة مشيراً سموه إلى أن هذا النجاح يجسده النمو السنوي في أعداد العارضين والزوار حيث بلغ معدل النمو في العام الماضي 12 %.

وأضاف سموه إنه وتاكيداً للنهج في مواكبة المستجدات وسعيه لاستشراف المستقبل يركز المنتدى هذا العام على مواضيع ذات تأثير متنام على صناعة السياحة والسفر مثل السياحة العائلية وتكنولوجيا السفر والسياحة وسياحة الأعمال والرفاهية والاستشفاء والتعافي موضحاً سموه أن السياحة العائلية تنمو في العالم والمنطقة بمعدلات تقارب 5 % سنوياً وهي أعلى من المعدل العام للنمو العالمي للسياحة بكل أنماطها.

وهذا يستدعي من القائمين على الصناعة فهماً دقيقاً لاحتياجات العائلات المتعددة والمتنوعة. أما تكنولوجيا السفر فتكتسب أهمية متزايدة ودوراً أكثر فاعلية وتأثيراً وهي إذ غيرت وسهلت حجوزات السفر والفنادق وبرامج السياحة وعززت أدوار الأفراد والمستهلكين وعددت مصادر المعرفة المتاحة لهم فإنها تفرض على أرباب السفر والسياحة مواكبة هذا التطور بالاستثمار في التكنولوجيا الذكية وتيسير النفاذ إلى برامجها وتطبيقاتها وتطوير أساليب التسويق وتأهيل العاملين ببرامج التدريب والتعليم المستمر.

تحديات

وأكد سموه في كلــــمته إلى أن الذين ينهضون لمواجهة التحديات ويحسنون التعامل معها سيـــكونون قادرين على اغتنام الفرص الواعدة التي يتيحها النمو العالمي المتواصل لصـــناعة السياحة والسفر وهذا النمو الراهن وآفاقه المستقبلية يعزز التفاؤل بمستقبل هذه الصناعة. فقد تواصل خلال السنوات الماضية على الرغم من الوضع الاقتصادي للدول المتـــقدمة وآثارها السلبية على الاقتصاد العالمي وعلى الرغم من المشاكل والاضطرابات السياسية والأمنية في أكثر من منطقة جغرافية إضافة إلى الأوبئة والمــــحاذير البيئية التي تظهر بين حين وآخر.

نمو

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن العام الماضي شهد تنقل نحو مليار ومـائة ملــــيون شخص بنسبة زيادة بلغت خمسة بالمائة تقريباً عن العام الذي سبقه وتتوقع منظــمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة تواصل النمو سنوياً بالنسبة ذاتها ليبلغ العدد ملياراً وثمانمائة مليون إنسان في العــــام 2030 مشــــيراً سموه إلى أن هذا النمو المطرد سيعزز من مكانة صناعة السفر والسياحة بين القطاعات الحيوية في اقتصادات دول العالم ويؤكد على دورها كأحــد أهم محركات النمو الاقتــــصادي وتحــــقيق النمو المستدام.

طباعة Email