مصر تستهدف 20 مليون سائح في 2020

خالد رامي وزير السياحة المصري -البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع وزير السياحة المصري، خالد رامي، أن يصل عدد السياح إلى مصر نحو 20 مليون سائح بحلول عام 2020، لافتاً أن دخل مصر من السياحة سيصل إلى نحو 26 مليار دولار في حالة بلوغ هذا الهدف، الذي وصفه بأنه استراتيجي لبلاده.

وقال الوزير للصحافيين، على هامش معرض السفر العربي في دبي أمس، إنه في حالة الإخفاق في بلوغ هذا الهدف، فإن أسباب الفشل ستكون إما الكسل أو سوء الإدارة، قائلاً إنه رقم ليس ببعيد على مصر، التي حققت نحو 15 مليون سائح في عام 2010، وبلغ عدد السياح في العام الماضي نحو 11 مليون سائح.

وقال إن قطاع السياحة يمثل نحو 11.3 % من الناتج المحلي الإجمالي لبلاده، حيث تستهدف أن تصل أعداد السياح إلى 11.5 مليون سائح بنهاية العام الجاري، مقارنة مع 9.9 ملايين سائح في العام الماضي».

وأعرب عن أمله أن يصل معدل الإنفاق اليومي للسائح 100 دولار في عام 2020، لافتاً أنه يبلغ حالياً 75 دولاراً يومياً.

وأضاف أن أعداد السائحين زادت بنسبة 9.9 % خلال الربع الأول المنتهي في مارس الماضي، ليصل إلى 2.1 مليون سائح، مشيراً إلى أن أول أسبوعين من شهر أبريل، شهد زيادة بنحو 19 %، مقارنة بنفس الفترة من عام 2014.

زيادة

وأوضح رامي، أن الزيادة المطردة في أعداد السياح، تأتي مدعوماً بحملات العلاقات العامة التي تقوم بها وزارة السياحة في كل الأسواق، والتركيز على أسواق الخليج وروسيا وألمانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا. مشيراً إلى أن بلاده طرحت مناقصة دولية لاختيار شركة إعلانات للقيام بحملة لتنشيط السياحة النيلية، مضيفاً أنه من المنتظر اختيار الشركة في أغسطس المقبل، وستقوم الشركة بإعداد خطتها الترويجية في سبتمبر.

مكاتب

وأشار إلى أن وزارة السياحة قامت مؤخراً بتخفيض أعداد مكاتبها الخارجية لتنشيط السياحة من 17 إلى 11 مكاتباً حالياً في إطار ترشيد النفقات والتركيز على أسواق بعينها. قائلاً إنها قامت بنقل بعض المكاتب من أماكنها إلى أماكن أخرى، مثل مكتب تركيا الذي انتقل إلى أبوظبي، وزيادة في دائرة التغطيات للمكاتب المختلفة.

وأطلق الوزير أول من أمس في أبوظبي، أول مكتب للهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة في منطقة الخليج العربي، ولبنان والأردن، وإطلاق حملة الترويج للسياحة المصرية، تحت شعار «مصر قريبة».

وقال الوزير إن مصر تشهد زيادة ملحوظة في السياحة العائلية وسياحة المتزوجين الجدد، كما أن السياحة الخليجية في ازدياد مطرد، خصوصاً من السعودية التي تسير خطوطها الجوية ثلاث رحلات أسبوعية إلى شرم الشيخ.

وتأتي حملة «مصر قريبة»، التي سيتم إطلاقها في دول الخليج والأردن ولبنان وبلاد المغرب العربي، كمبادرة ترحيبية في دول الخليج العربي، بعد أن تم إطلاقها في القاهرة في مارس الماضي، وقد تم استيحاء اسم هذه الحملة، كون أن مصر قريبة من كل مواطن عربي، من حيث اللغة والعادات والتقاليد، بالإضافة كونها قريبة جغرافياً إلى كافة الــــدول العربية. وقد بنيت الاستراتيجية التسويقية لهذه الحملة، بعد عمل دراسة تسويقية كبيرة، لاستهداف السائح العربي

طباعة Email