الخليجيون يشكلون 73% من السياحة الوافدة إلى عمان

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك "وزارة السياحة بسلطنة عُمان" في معرض "سوق السفر العربي 2015" في خطوة تتطلّع الوزارة من خلالها إلى ترسيخ المكانة الريادية للسلطنة على الخارطة السياحية الإقليمية واستقطاب اهتمام المزيد من السياح من الدول المجاورة في منطقة الخليج العربي وذلك من خلال تسليط الضوء بشكل خاص على أبرز الوجهات السياحية والنشاطات الترفيهية العائلية في السلطنة بما يتماشى مع المحور الرئيسي للمعرض تحت شعار "السياحة العائلية".

ووفقاً لتقارير متخصصة استقبلت سلطنة عُمان ما يزيد على 840,000 سائحٍ من دول مجلس التعاون في 2014، ما يشكّل 73 % من عدد السياح القادمين إلى السلطنة في العام نفسه بزيادة 10 % بالمقارنة مع العام 2013. وعلى الصعيد العالمي، سجّلت السلطنة نمواً ملحوظاً بنسبة 7 % في عدد السياح الذي تجاوز 1.47 مليون سائح بالمقارنة مع العام 2013.

وتسعى الحكومة العُمانية إلى تعزيز هذا الزخم السياحي من خلال التحسين المستمر في البنية التحتية بما يندرج ضمن استراتيجية التنوّع الاقتصادي التي تنتهجها.

وأكّدت ميثاء المحروقي، وكيل وزارة السياحة بسلطنة عُمان، على سعي الوزارة لتقوية الحضور الإقليمي للسلطنة من خلال المشاركة في دورة العام من "سوق السفر العربي" الذي ستقوم خلاله بتسليط الضوء على المقوّمات الجمالية للسلطنة وأهم الوجهات والمشاريع والنشاطات السياحية المصمّمة خصيصاً لمنح الزوّار تجربة سياحية مميّزة.

طباعة Email