هيئة دبي للثقافة والفنون تسلط الضوء على الأنشطة التراثية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسلط «هيئة دبي للثقافة والفنون» (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، الضوء على المواقع التراثية والأنشطة المتنوعة التي تستضيفها الإمارة على مدار العام، بما فيها فعاليات «موسم دبي الفني» خلال مشاركتها في معرض «سوق السفر العربي».

وتسعى الهيئة من خلال مشاركتها في معرض «سوق السفر العربي»، إلى التعريف بالدور الحيوي الذي تسهم به نحو تحقيق خطة دبي الاستراتيجية 2021، التي تهدف إلى تعزيز مكانة الإمارة كمدينة عربية عالمية تسهم في رسم ملامح المشهد الثقافي والفني في المنطقة والعالم. وتحرص الهيئة، من هذا المنطلق، على المساهمة في دعم النمو الكبير الذي يشهده القطاع السياحي في المرحلة الراهنة، والذي يعتبر من أهم محركات النمو الاقتصادي في الإمارة. وتعكس المبادرات المختلفة التي تستعرضها «دبي للثقافة»، الروح الحقيقية للمدينة التي تزخر بالعديد من المواقع التراثية الفريدة والأنشطة الثقافية المتنوعة على مدار العام. ومن شأن ذلك أن يسهم في جذب المسافرين من أنحاء العالم، وخاصة الشغوفين منهم بالجوانب الثقافية، والذين تتزايد أعدادهم عاماً بعد آخر.

وفي إطار مشاركتها في «سوق السفر العربي»، تعرض «دبي للثقافة»، تطبيقها الذكي الحائز على جوائز، والذي يثري تجربة الـزوار، بفضل ميزة تحديد الموقع الجغرافي، والتي تتيح للمستخدمين تحديد المعالم التراثية والوجهات الثقافية والفنية في المدينة. كما تسلط الهيئة، الضوء على الفعاليات العالمية المتنوعة التي تستقطب الزوار من مختلف أنحاء العالم خلال «موسم دبي الفني».

كما تستعرض الهيئة خلال المعرض كامل أجندتها السنوية من الفعاليات الثقافية التي تنظمها وتقودها وتدعمها في الإمارة، وذلك بهدف تزويد شركات قطاع السفر والسياحة والزوار من كافة أنحاء العالم، بمعلومات مفصلة حول واقع المشهد الثقافي في دبي.

طباعة Email