إنجاز

«دبي الطبية» ترسخ مكانتها وجهة أولى إقليمياً للسياحة العلاجية

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مدينة دبي الطبية، أكبر منطقة حرة متخصصة بالرعاية الصحية في العالم، يوم أمس، عن إنجاز طبي آخر يضاف إلى سجلّها الحافل بالإنجازات، بعد نجاح اختصاصييها بإعادة تأهيل شابة أردنية كانت تعاني من بتر ثنائي للأطراف السفلية. ويأتي هذا الإعلان على هامش مشاركتها في ملتقى سوق السفر العربي 2015، الحدث الأبرز في المنطقة لقطاع السفر والسياحة، والذي تقام فعالياته من الرابع وحتى السابع من مايو الجاري، ليؤكد من جديد على مكانة مدينة دبي الطبية المتميزة والرائدة، باعتبارها الوجهة الأولى للسياحة العلاجية على مستوى المنطقة.

ويمثل السيّاح القادمون إلى مدينة دبي الطبية لغايات العلاج، ما نسبته 15 في المئة تقريباً من إجمالي عدد المرضى والمراجعين الذين قدموا للمدينة في عام 2014، والبالغ عددهم 1.2 مليون مريض ومراجع. ووفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن مدينة دبي الطبية، والمتعلقة بالسياحة العلاجية، فإن الغالبية العظمى من المرضى والمراجعين، يأتون من دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط، وتتصدر علاجات العقم والتجميل والأسنان والقلب وجراحة العظام، قائمة العلاجات الأكثر طلباً.

وتمثّل حالة الشابة الأردنية سها بشايرة، التي كانت تعاني منذ يونيو 2007، من بتر ثنائي في الأطراف السفلية، إثر حادث سير وقع لها، قصة نجاحٍ أخرى في مجال السياحة العلاجية في مدينة دبي الطبية، حيث تمت معالجة حالتها على عدة فترات خلال السنوات الست الماضية، من قبل فريقٍ متعدد التخصصات من اختصاصيي الرعاية الصحية، وبدعم من الجهات المانحة.

طباعة Email