أجواء الرفاهية على رمال دبي الذهبية

منتجع مدينة جميرا.. سياحة لا تنسى

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتبر منتجع مدينة جميرا من أبرز المعالم السياحية والترفيهية في دبي، وهو منتجع متفرد يسطّر أجمل الأوقات في سجل الذكريات بأركانه الثلاثة؛ ميناء السلام والقصر ودار المصيف، تتصل ببعضها البعض عبر ممرات مائية ومساحات خضراء وحدائق غنّاء عاكسةً جمال الطبيعة بلمسة من الحداثة والتطور.

وتعتبر مدينة جميرا القريبة من قلب المدينة النابض بالحياة الخيار الأمثل للمقيمين في دولة الإمارات لقضاء إجازة داخلية ممتعة، وتشكل المدينة الملاذ الأمثل للاستجمام والاسترخاء وقضاء أمتع الأوقات مع من تحب في جو عائلي مفعم بالراحة وكرم الضيافة العربية.

يمتد منتجع مدينة جميرا على شاطئ خاص لمسافة 3 كيلومترات، ويجسد بتصميمه الطراز العربي التقليدي، كما يُعتبر وجهة للاستمتاع بجمال الطبيعة والنمط المعماري في المنطقة.

19 محطة

تقدم مدينة جميرا لضيوفها مجموعة متنوعة من النشاطات التي تناسب الكبار والصغار على حد سواء، بدءاً من الجولات الساحرة في قوارب «العبرة» التقليدية بين 19 محطة تتوزع على طول المنتجع، إلى الرياضات المائية والرحلات البحرية (إلى جزيرة النخلة وممشى الجميرا جي بي آر وغيرهما من الوجهات) والرماية بالقوس والسهم وكرة الطائرة الشاطئية وكرة القدم الشاطئية ودخول مجاني إلى نادي سندباد للأطفال.

كما تتوافر خمسة ملاعب تنس ونادي تاليس فتنس الرياضي مع جناح تمارين المرتفعات وجدار تسلق وملعبي سكواتش ومنتجع تاليس سبا الصحي الذي يضم أكثر من 26 غرفة للمعالجة مقدماً لضيوفه خدمات المعالجات المتنوعة.

أما الذواقة، فيفتح أمامهم المنتجع باباً واسعاً من الخيارات التي تتنوع بين 44 مطعماً ومقهىً عالمية المستوى تلبي جميع الأذواق. منها مطاعم ذائعة الصيت حائزة على جوائز مرموقة.

ويقدم المنتجع لضيوفه أيضاً خلال هذا الوقت من العام عرض العطلات الداخلية قبل الصيف الحصري للمقيمين في الإمارات العربية المتحدة لقضاء أروع العطلات الداخلية والتمتع بأشعة الشمس الدافئة أمام مياه الخليج الصافية، مع خصم بنسبة 20٪ على أفضل الأسعار المتاحة عند حجز ليلتين بحد أدنى، متضمنة وجبة الفطور لشخصين .

إضافة إلى وجبة الغداء أو العشاء والعديد من المزايا الإضافية، بما فيها الإقامة مع الوجبات المجانية للأطفال دون سن 12 سنة والدخول إلى حديقة الألعاب المائية وايلد وادي وممارسة السباحة والاسترخاء في أحد أجمل شواطئ دبي الخاصة.

ويمكن للضيوف اختيار الإقامة في أي من فنادق المنتجع الثلاثة الفاخرة، بما فيها فندق ميناء السلام الذي يحاكي بتصميمه حياة البحر القديمة في دبي من خلال استيحاء تصميمه من ميناء دبي وإضافة اللمسات الخشبية والنحاسية. ويتوسط البهو قبة رُسم عليها خريطة تظهر طرق الملاحة والتجارة التي كانت تمر عبر دبي.

أما الواجهة المائية للفندق فتضم حظيرتين للسلاحف، الأولى بالقرب من المطعم المكسيكي تورتوغا، أما الثانية فهي الأكبر وتقع بين المطعم الصيني زينغ هيز ومطعم المنى، كلاهما يخدم مشروع دبي لإعادة تأهيل السلاحف المصابة وإعادتها إلى بيئتها الطبيعية.

ويفتح المشروع أبوابه أمام محبي الطبيعة من الصغار والكبار على حد سواء لتجربة إطعام السلاحف يومي الأربعاء الساعة 11 للعامة، والجمعة الساعة 1 ظهراً لنزلاء الفندق.

95 متجراً

يستطيع الضيوف عيش تجربة تسوق مميزة في سوق مدينة جميرا العريق مع أكثر من 95 متجراً متميزاً، مقدماً للضيوف تجربة تسوق لا تُنسى. وفي نهاية السوق، يجد الضيف نفسه قد وصل إلى فندق القصر الذي يعتبر فعلاً جوهرة تاج مدينة جميرا؛ ويحاكي بتصميمه فن العمارة الملكي العريق مع لمسات من الحداثة والفخامة.

ويستقبل فندق القصر زواره بـ18 منحوته ذهبية رائعة للخيول أمام مدخل الفندق، كما يقدم لأصحاب الذوق الرفيع غرفاً وأجنحة فخمة مع احتوائها على كافة وسائل الراحة التي تضع الضيف في عالم بين الحقيقة والخيال.

أما الضيوف الباحثون عن الهدوء والسكينة، فيُعتبر دار المصيف الملاذ الهادئ بتصميم مستوحى من المصايف التقليدية الفسيحة المكونة من طابقين، إذ يضم 29 من المصايف العربية ذات الفناءات الخارجية، وتنساب العبرة على صفحات الممرات المائية التي تشق طريقها بين هذه المباني.

ويتوسط هذا الفندق العديد من الممرات المائية ودروب المشي التي تؤدي إلى الكثير من المرافق الخدمية والترفيهية، كما يتميز الفندق بسهولة الوصول إلى الشاطئ ومرافق المنتجع الأخرى.

3,000

تبلغ مساحة المنتجع الإجمالية 320 كيلومتراً مربعاً، مع إجمالي 876 عدداً للغرف والأجنحة في فنادق المنتجع بالكامل، بما في ذلك ميناء السلام، القصر ودار المصيف، وتبلغ مساحة أكبر الغرف في مدينة جميرا 550 متراً مربعاً، وتمثل 11 ضعف مساحة أصغر غرف المنتجع، التي تبلغ مساحتها 50 متراً مربعاً.

تضم مدينة جميرا فريق عمل يتجاوز 3,000 موظفاً من ذوي الخبرة من أكثر من 110 جنسيات. ويضم المنتجع مركزاً للمؤتمرات والمآدب والحفلات، ويحتوي على قاعتين ضخمتين للحفلات، وصالة مدينة أرينا متعددة الاستخدامات وتتسع لـ1,000 شخص، ومسرح المدينة في سوق مدينة جميرا.

طباعة Email